من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 18 سبتمبر 2019 08:32 مساءً

مساعة إعلانية 

اخبار وتقارير

الوساطة الأفريقية.. "كلمة السر" في اتفاق السودان

الاثنين 19 أغسطس 2019 06:05 مساءً
 
عاصفة من التصفيق والترحاب ضجت بها قاعة الصداقة بالخرطوم لحظة ترحيب منصة حفل توقيع وثائق الفترة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، السبت الماضي، برئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي.
 
لم يكن الترحيب الحار من قبل الحاضرين لحفل التوقيع، إلا عرفانا بالدور الأكبر، الذي بذله آبي أحمد علي في التوسط بين الفرقاء السودانيين.
 
ففي السابع من يوليو الماضي، هبطت طائرة الوسيط الإثيوبي في مطار الخرطوم، وجعل من عودة طرفي الصراع المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، أمرا ممكنا.
 
ويقول أستاذ علم الاجتماع السياسي، أشرف أدهم، إن "كاريزما آبي أحمد علي وملامحه المريحة وصغر سنة رغم افتقادة للخبرة السياسية الكبيرة، أمور جعلته وسيطا ناجحا".
 
وهذا الرأي يشاطره الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، محمد خليفة، الذي يرى أن "تجربة آبي أحمد السياسية ونجاحاته في إثيوبيا جعلت منه ملهما للشباب إضافة لقربه النفسي من قوى الحرية والتغيير"، وهنا يذكر خليفة "ممازحة آبي أحمد لأحد قادة تجمع المهنيين السودانيين، محمد ناجي الأصم".
 
فوقائع الحاضر لا تنفصل عن دهاليز الماضي، فقد عبر الكثير من الأفارقة من الخرطوم مرورا أو إقامة فيها، ويؤكد ذلك حديث رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، عن إقامته لسنوات بحي "الفتيحاب" وهو أحد أحياء أم درمان الشعبية القديمة.
 
ونجح فكي في اختيار وساطة هي الأقرب إلى الوجدان السياسي، فيما فشلت وساطة أفريقية سابقة في التقريب بين نظام البشير وجيش تحرير السودان في تسعينيات القرن الماضي، لغياب ذات الأسباب، بحسب حديث خليفة.
 ى
ويرى محمد خليفة أن اختيار الاتحاد الأفريقي لشخصيات مثل محمد حسن ولد لبات ومحمود درير كان موفقا وأسهم في إنجاح مساعي المفاوضات حتى كللت بالتوقيع وذلك للفضاء الثقافي والديني واللسان المشترك.
 
وما بين النيل الأزرق المنحدر من هضبة إثيوبيا وطريق الحج القديم، الذي جعل من السودان محطة لغرب أفريقيا، تتشابك العلاقات فكثير العادات تجمع بين أهل موريتانيا أهل السودان، علت الدموع تطفر من عيني الوسيط الأفريقي ذات مؤتمر صحفي حينما تشابكت حلول التوصل لحل سياسي أعقبها مبعوث الرئيس الأثيوبي بدموع وحديث مؤثر ليلة التوقيع بالأحرف الأولى بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في السابع عشر من شهر يوليو الماضي.
 
ويرى شرف أدهم أن سلمية الثورة السودانية، التي أذهلت العالم جعلت الكثيرين يتعاطفون معها وكأنهم أحد أفرادها، كما أن العالم خبر صدق الشبان السودانيين وصمودهم في وجه آليات القتل، إضافة إلى مساوئ نظام البشير الذي جعل من السودان دولة ضعيفة بعد أن كانت قائدة.
 
المزيد في اخبار وتقارير
تصدت طفلة شجاعة، لمحاولة التحرش بها واغتصابها في مصعد من وافد عربي من نفس جنسيتها بدولة الإمارات.   وبحسب صحيفة "الإمارات اليوم"؛ فإن الطفلة المجني عليها كانت
المزيد ...
  يحذر الأطباء من أن وضعيات النوم الخاطئة قد تُعرّض أجسامنا للخطر، حيث تختلف وضعية النوم لدى الكثير من الأشخاص؛ منهم من يفضل النوم على أحد جانبيه، ومنهم من ينام
المزيد ...
شفت أجهزة الأمن المصرية، تفاصيل صادمة، عن واقعة طعن عروس زوجها في شهر العسل وهروبها من منزله.   حيث ألقت الأجهزة الأمنية في محافظة الدقهلية، القبض على العروسة
المزيد ...
قالت الممثلة المصرية، حورية فرغلي، إن المخرج خالد يوسف "ظلمها" في فيلم "كلمني شكرا"، بعد أن أجبرها على تصوير مشهد إغراء غير موجود في السيناريو.   وأكدت فرغلي لموقع
المزيد ...
 
أختيار المحرر
ابتكار مذهل يولد ضوءا كهربائيا من الظلام
شاهد: حسناء امريكية أصلها من اب اليمنية تصبح عمدة في ولاية امريكية .. الاسم والصورة
قال أن التحالف يُعده بديلا لهادي.. الرويشان يكشف عن الرئيس القادم لليمن
خيانة زوجية.. أصالة تفاجئ الجميع بمنشور صادم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
قبل قليل وردتني مكالمة من الحكم حسين جامع ،حكم كرة قدم من عدن، ماكنت سارد لان الرقم يظهر غير معروف، ومع أول
  لا شك أننا في عصر العقل الذي يدير العالم ، العقل الذي استطاع تسخير الآلة لتحل محل الإنسان، وتنهي عصر القوة
  لك الله يا عدن, فقد كنتِ زهرة مدائن الخليج والجزيرة العربية,  تعتلي عليهم بالقمة في تطورك وحضارتك, في
  ظل المواطن في حيرة وحسرة من أمره, لما يسمعه ويردده بعض الكتاب من تمجيد للرئيس عبدربه وحكوماته المتعاقبة,
  قبل دقائق من اللقاء في جدة، وقبل أن يجتمع الفريقان، طلب هادي لقاء منفردا سريعا مع الزبيدي، فعرف المضيفون
اتبعنا على فيسبوك