من نحن | اتصل بنا | السبت 10 أبريل 2021 10:32 صباحاً
الأخبار
 

الإله الذي يهتم به اليمنيين منهوب في قطر .. تفاصيل تحقيق فرنسي

أنباء عدن: الخميس 25 فبراير 2021 10:00 صباحاً
كشف تحقيق فرنسي، فضيحة تهريب تمثال الوعل اليمني، إلى فرنسا ثم إلى اليابان وصولا الى دولة قطر.
 
وقال التحقيق الذي اعدته شبكة "franceinfo"، إن التمثال اليمني القديم "الوعل" نهب من معبد يمني وعرض في قلعة "فونتينبلو" التي تقع على بعد 55 كيلومترا من وسط باريس العاصمة الفرنسية.
 
وأوضح انه تتبع عمليات نقل تمثال الوعل البرونزي وأنه أصبح من مقتنيات حمد آل ثاني، إبن عم أمير قطر، بعد أن تم نهبه من موقع أثري لمعبد يمني.
 
واضاف ان التمثال نقل للعرض في المتحف الوطني بالعاصمة اليابانية طوكيو، في 2018،مؤكدا أنه يعرض في كل مرة كجزء من المجموعة المرموقة للشيخ حمد آل ثاني.
 
ونقل التحقيق عن الباحث في المركز الوطني للبحث العلمي جيريمي شيتكاتي، قوله "إن هذا الوعل البرونزي ناتج بشكل لا يقبل الجدل عن نهب معبد يمني" ، مشيرا الى ان نهبه جاء في ظل الوضع الفوضوي في اليمن.
 
ويؤكد جيرمي "يقع المعبد الذي يأتي منه التمثال في واد لا يمكن للبعثات الأثرية الدخول إليه دون المخاطرة بعمليات الاختطاف".
 
واشار التحقيق الى انه تم التقاط صور للموقع وكشف تلك الصور عن آثار حفريات سرية، ويمكن رؤية الحفرة التي حفرها اللصوص للوصول إلى المعبد ، وحتى الدلاء التي استخدموها لتطهير الأرض.
 
وعند سؤاله ، قال أمين متحف فونتينبلو إنه تحقق من مصدر التمثال وأنه أيضًا تم "الاعتماد على الوثائق التي قدمها أمين مجموعة آل ثاني" .
 
وفي السياق، وبعيدا عن التحقيق الفرنسي، قال مدير عام هيئة الآثار بوادي حضرموت حسين العيدروس، ان التمثال البرونزي يعود الى منطقة مريمة بحريب مأرب، وليس الى مريمة سيئون.
 
وكتب العيدروس أن التمثال البرونزي ينتمي للآثار التي تعود لعصر الحضارة اليمنية القديمة، وينسب لموقع (مريمة) الواقع في منطقة حريب بمحافظة مارب، وهو يتشابه من حيث الاسم فقط مع موقع مريمة القريب من مدينة سيئون بحضرموت.
 
واشار مسؤول الآثار اليمني، الى عدم وجود اي معلومات دقيقة حول خروج التمثال البرونزي مهرباً إلى خارج اليمن، لكن في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة، هناك عمليات تهريب وسطو وتدمير تتعرض لها المواقع، رغم جهود الجهات المسؤولة في محاربتها "بكل قوة" لكن تبقى مثل تلك الأعمال الفردية موجودة حتى في الدول المستقرة والآمنة" حد تعبيره.
 
ودعا العيدروس السلطات ذات العلاقة، الى "القيام بدورها لحفظ ما تبقى من تراثنا الذي يشهد تجريفاً وتغريباً، باتجاه دول الجوار بشكل خاص".
 
وعقب نشر التحقيق الفرنسي، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة للمطالبة بالتحقيق في قضية تهريب الوعل اليمني.
 
والوعل له اسماء اخرى منها عثتر والجدي كان يتم تقديسه في اليمن، هو أخ للإله سحر وكان إله الصباح وممثل لكوكب الزهرة، وله علاقة بعشتار وإله للخصوبة وفي نفس الوقت كان إلها للحرب والقتال وإله للأعاصير وقدم له اليمنيون القدماء قرابين وتشير إليه الرموز اليمنية القديمة كوعل.ومنذ مطلع الحرب واظب المهتم بشؤون الآثار عبدالله محسن على تتبع نهب وسرقة الآثار اليمنية وتهريبها الى طول الى دول الجوار والمتاحف الأوربية والنشر عنها اولا بأول، لكن جهوده لم تلق تجاوبا من وزارة الثقافة اليمنية.
 

.

 
المزيد في الأخبار
  شن طيران التحالف العربي غارات جوية على مواقع الحوثيين في البيضاء.   وقال مصدر محلي إن غارات لطيران التحالف دمرت دبابتين تابعة لجماعة الحوثي بالسوادية كانت في
المزيد ...
  ناشد الصحفي وليد المانعي الحكومة الشرعية والمنظمات الدولية بسرعة إغاثة مديريات ردفان الأربع وقال المانعي عبر صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك” كورونا
المزيد ...
  اصيب شاب في تعز برصاص قناص حوثي وهو يصلي في منزله. وقال مصدر محلي لكريتر سكاي: اخترقت رصاصة قناص حوثي جسد الشاب صدام مرشد امس الجمعة وهو في منزله يصلي
المزيد ...
يعاني كثير من الناس من عدم التمكن من النوم طوال الليل، والاستيقاظ بشكل متكرر، الأمر الذي يشير إلى عارض صحي يتطلب مراجعة الطبيب، إذ قد يكمن وراء ذلك مرض
المزيد ...
 
أختيار المحرر
معلق قنوات "بي إن سبورت": يتمنى التعليق في الافتتاح الرسمي لـ ستاد سيئون بحضرموت
رئيس لجنة المصورين بالاتحاد اليمني للاعلام الرياضي يكرم المصور أيمن القاضي بدرع تذكاري
وجدان شاذلي .. سر السنوات الخضراء العجاف
عملات سكّت في اليمن عام 1693 قد تحلّ لغز أقدم الجرائم الغامضة على كوكب الأرض
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  الاخطر من كورونا انهيار القطاع الصحي المنهار اساسا، هذا الانهيار يضاعف معاناة الناس و يجعل الجميع في وضع
     بلعيد الجوبعي احد ثوار الجنوب الاوائل انطلق في دروب الثورة السلمية منذ انطلاقتها وانخرط  في
  توفي الأديب والمثقف ميفع عبد الرحمن ، وكانت مساحة الحزن الواسعة عليه هي أبلغ تعبير عن مكانته بين الناس
  الصين وايران .. إتفاق يرقى إلى مستوى التحالف .. ما الذي دفع الصين في الوقت الراهن إلى عقد مثل هذا الاتفاق مع
  أيام معدودة فقط تفصلنا عن شهر رمضان المبارك وليس هناك أي بارقة امل تلوح بالأفق بان الأمور ستتحسن
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2021