من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 29 مايو 2024 06:40 مساءً

مقالات
الخميس 14 يوليو 2022 09:48 صباحاً

إيش هذا يا بابا ؟!

 
 
سألتني حفيدتي " ميمي  ": إيش هذا ؟ فأجبتها : لحمة ثور يا صغيرتي . سألت ثانية : وإيش الثور ؟ فقلت : دجاجة كبيرة .. 
والحقيقة أنها لا تعرف إلا أرباع وأنصاص الدجاج ، ومع ذلك صمتت ولم تسأل ثالثة . 
 
قال لي صديق أنه أصيب بإسهال حاد بسبب لحمة العيد ، طبعا صدقته فأنا مثله عانيت من اسهال - الله لا أراكم شرًا - حجزت الحمَّام طوال ساعات ثاني أيام العيد . 
سألت عن ندمائي في مجلس القات فقيل لي جميعهم بوعكة ، قلت ربما من تعب ذبح القرابين ، لكنني علمت أنهم معتكفون في بيوتهم ، خائفون من نوبات اسهال متواصلة ، فكلما توقفت أصوات بطونهم للحظات انفتحت اساريرهم السفلية .
قلت ربما أننا الوحيدون ، أو أننا أكلنا لحمة تالفة أو أن الثور أصابته لعنة وهكذا من التأويلات . 
قمت بالاتصال بطبيب الطوارئ ، أردت التيقن منه ، فأخبرني أن عشرات الحالات وصلت المستشفى نتيجة أكلها لحمة العيد .
 
تعجبت واستغربت فقلت مطمئنا أصدقائي وجيراني : يا خبرة لسنا الوحيدون ، ضحكوا ، وفرحوا وعلَّقوا قائلين : إذن نخرط ولا نبالي " فقلت لهم : الناس تأكل لحمة كي تزيد وتنمو  بفعل البروتينات ونحن نشتريها من أجل تسلبنا العافية .
قصصت عليهم قصة " المهاتما غاندي " حين درس القانون في لندن ، كان يمشي بضعة كيلومترات وصولًا إلى مطعم نباتي ، لم يأكل قطعة لحم واحدة أثناء وجوده في بلاد الضباب . 
كان مؤمنا بأن تحرير بلاده الهند لن يكون بجيش لا يأكل لحم البقر  ، ورغم قناعته هذه ظل طوال حياته نباتيًا . عهد قطعه لعائلته ،بعيد  أعترافه لهم بأكله للحم المحرَّم من طائفته الهندوسية .
فلم توافق أسرته مغادرته الهند إلى بريطانيا للدراسة إلَّا بعد ميثاقه ، وظل وفيًا لعهده إلى أن توفاه الله .
قلت لمحمد وطارق وصادق وعبد الإله ، أن سبب الإسهال ليس لحم البقر وإنما مرده حساسية المعدة ، فبعد قطيعة وصيام طويل لم يستطع جهاز الهضم التعامل مع لحمة العيد . 
 
كائن غريب يشبه نيازك الفضاء ، وكان لابد من استنفار شامل مرهق لجهاز الهضم ، والنتيجة فقدانه السيطرة على مجمل الحالة الناشئة .
 
وزادت الوضعية تعقيدًا عندما انشغل الذهن بعسر هضم أخر ، وهو أنه لم يستطع هضم قيمة اللحمة الواصلة لربع مليون ريال . 
 
لحمة العيد جمعت عُسرين بداخلنا ، عُسر هضم وعُسر غم ، والله لا يجمع بين عسرين ، ومع ذا وذاك رحت أردد سؤال الطفلة : إيش هذا يا بابا ؟ وأضحك ضحكة مجلجلة ، فلم أكن أعلم أن الفاقة والحرمان وصلت بنا لهذا الحد .. 
 

 
 
أختيار المحرر
كم عدد مرات الجماع الطبيعية بين الزوجين؟
كيف يمكن مشاهدة مباريات ميسي مع إنتر ميامي؟
شاهد : اليمني الخارق الذي يتغذى على زيوت السيارات
بالصور : الطفلة اليمنية " ماشا" راعية الغنم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  كما يقال لا يكون المشروع والموقع السياحي جميلا وجاذبا للزوار, إلا بتوافر كل العناصر والإمكانيات المريحة
       - بعد نشرنا مقالنا، والذي كان بعنوان (رجل على كرسي الحكومة)، وذكرنا تواصلنا بمعالي دولة رئيس
        - بعد أيام من اختياره، تواصلنا بمعالي دولة رئيس الحكومة، الدكتور أحمد بن مبارك ، لم نحتاج
    لابد من تشغيل الكهرباء وكل مؤسسات الدولة بتعز وكنس الفاسدين ..! يُناضل #نائف_الوافي منذُ أشهر، من أجل
    يعاني المواطنين في م\ عدن وخاصة مديرية خور مكسر خلال السنوات الماضية من أزمة مياه حادة, جعلتهم يعيشون
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2024