من نحن | اتصل بنا | الجمعة 14 ديسمبر 2018 11:00 صباحاً

كتابنا

 
سالم الفراص
*صحفي في صحيفة 14أكتوبر الحكومية / عدن
خذوا وقتكم !!
الأربعاء 11 يوليو 2018 09:32 صباحاً
  خذوا وقتكم الذي ادركتموه في ظهرانينا طمعا وعدوانا، تورما واححتقانا.. لملموا ما تبقى من احقادكم ودناءاتكم لتنعموا بوهم ولاياتكم المدّعاة.   تناسلوا وتسلسلوا بالاحتشاد خلف شعارات الحق
أختك الى الأبد رملة
السبت 07 يوليو 2018 08:17 مساءً
  ((اخي سالم، اعرف انك الآن غارق في طرق ابواب المستشفيات والعيادات التي قضيت ليلتك تسأل عنها وتحصيها تحت جنح ليل القاهرة  التي لاتنام. هذه المدينة التي لم تتجاوز حدود معرفتي بها شاشة
المحروسة
الخميس 28 يونيو 2018 11:10 صباحاً
                   قد لايكون  زال مني المرض.ولكني اصبحت اكثر قدرة على احتماله، والتعايش معه، وربما قهر تنمُّره الذي كنت اشعر بتطاوله علي.  شعور اعتراني بمجرد ان وطئت
عدن الإذاعة والتلفزيون
الأحد 27 مايو 2018 02:18 مساءً
    لم تكن يوماً عدن مجرد اسم يخط على الخرائط والمجسمات، أو اكليشة تحفر بخطوط أعجمية أو عربية يمكن لأي كانت جنسيته أو لغته ان يثبتها على واجهة كرتون أو شوالة أو اسطوانة داعكاً أياها بـ (برش)
زمان كانت لنا أيام !!
الثلاثاء 22 مايو 2018 01:40 مساءً
    زمان كانت لنا أيام فيها أوقات، ومساحات، لكل الأعمار والأسر، ينتقلون منها وإليها فرادى وجماعات، محاطين بالآمال والاطمئنان.. يرعى فيها الكبير الصغير.. يعطف عليه، ولا يتضايق منه بل يفرح
زمان كانت لنا أيام !!
الاثنين 21 مايو 2018 01:35 مساءً
    ـ زمان كانت لنا أيام ترفع فيها الموالد وتبسط الموائد في البيوت والمساجد، والجميع إما مشارك وإما مشاهد، إذا حل المساء ثار في النفوس ولع اللقاء. ـ أما اليوم فنفوس كبارنا مكروبة، وجيوب من
زمان كانت لنا أيام !!
الأحد 20 مايو 2018 06:04 مساءً
  ـ زمان كانت لنا أيام ينصرف الناس فيها إلى تأمين حاجيات شهر رمضان قبل حلوله بشهر أو شهرين. ـ أما اليوم فإن الناس مشغولون ملاحقون (مطرورين) بسبب عدم قدرتهم على سداد ديون شهر رمضان قبل عام أو
يموت واقفا
الجمعة 20 أبريل 2018 11:05 مساءً
       بطلنا الذي نحن بصدده قد تحول منذ وقت مبكر إلى عجيبة من عجائب هذا الزمن المليء بالعجائب الغريبة والمريبة، بل لقد بات مثالاً لكل العجائب ومقدماً عليها. ـ بطلنا هذا لا يتفرد بسعة
أن نحتفل خيرٌ من ألاّ نحتفل
الاثنين 12 مارس 2018 05:53 مساءً
    ـ قد أكون حاضراً، وقد لا أكون. ـ قد أكون مع اشراقة هذا اليوم في عداد الحاضرين من زملاء الحرف للاحتفال بالذكرى الخمسين لصدور العدد الأول من صحيفة (14 أكتوبر) في 19 يناير 1968م، هذا الاحتفال
(غديركم غدر..ولايتكم كفر)
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 08:12 مساءً
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين الذين فسخوا عن أجسادهم آخر مايستر عوراتهم، وهبوا يتواثبون عراة إلا من كبر مغامر

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك