من نحن | اتصل بنا | الأحد 23 فبراير 2020 08:01 صباحاً

مساعة إعلانية 

رياضة

رونالدو يحفظ ماء وجه اليوفي من الخسارة أمام ميلان

- المصدر: مواقع الجمعة 14 فبراير 2020 12:01 مساءً

أنقذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس من الخسارة أمام مضيفه ميلان عندما أدرك له التعادل 1-1 في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء، في ذهاب نصف نهائي مسابقة كأس ايطاليا على ملعب سان سيرو.

 
وكان ميلان يمني النفس بكسر نحس لازمه 35 عاما في كأس إيطاليا لم يحقق خلالها الفوز على يوفنتوس في هذه المسابقة عندما افتتح له مهاجمه الكرواتي انتي ريبيتش التسجيل بتسديدة على الطاير، لكن يوفنتوس نجح في النهاية باستغلال النقص العددي في صفوف منافسه إثر طرد الفرنسي ثيو هرنانديز لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية قبل نهاية المباراة بعشرين دقيقة ليدرك التعادل من ركلة جزاءإثر لمسة يد داخل المنطقة.

وكان ميلان يستحق الفوز لأنه كان الطرف الأفضل معظم فترات المباراة والأكثر تهديدا لمرمى الحارس المخضرم جانلويجي بوفون.

دخل الفريقان المباراة على وقع خسارتين في الدوري بسقوط يوفنتوس المفاجئ أمام فيرونا 1-2، وخسارة ميلان أمام جاره إنتر 2-4 علما بأنه تقدم عليه بهدفين نظيفين في نهاية الشوط الأول.

واستهل ميلان المباراة بضغط كبير واعتمد التصويب من خارج المنطقة، فأطلق الغاني فرانك كيسي كرة قوية من 30 مترا مرت بجانب القائم الأيمن (2)، وأخرى مماثلة للكرواتي إنتي ريبيتش (5). وكان بوفون بالمرصاد لكرة قوية سددها دافيدي كالابريا (22).

وهيأ النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش كرة متقنة ليوفيتش لكن الأخير سددها زاحفة ضعيفة بين يدي الحارس بوفون (28).

وكانت أول فرصة خطيرة ليوفنتوس كرة الإكوادوري خوان كوادادو تصدى لها حارس ميلان جانلويجي دوناروما (31).

وفي مطلع الشوط الثاني تدخل بوفون مرة جديدة لإنقاذ مرماه من تسديدة يسارية لهرنانديز وأخرى مماثلة لإبراهيموفيتش.

وترجم ميلان أفضليته إلى هدف التقدم عندما مرر الإسباني سامو كاستيخيو كرة عرضية متقنة لم يحسن مدافعو يوفنتوس التعامل معها فسددها ريبيتش على الطاير داخل الشباك (61).

واحتج لاعبو فريق السيدة العجوز على عدم احتساب ركلة جزاء إثر إعاقة كوادرادو داخل المنطقة لكن الحكم لم يكترث لهم (65).

وأكمل ميلان المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد هرنانديز بعد مخاشنته الأرجنتيني باولو ديبالا ليحصل على الإنذار الثاني في المباراة (71).

وأشرك مدرب يوفنتوس ماوريستيو ساري آخر ورقة هجومية لديه والمتمثلة بالأرجنتيني غونزالو هيغواين في محاولة لتحاشي خسارة ثانية تواليا بعد سقوطه المفاجئ أمام فيرونا 1-2 في الدوري وثالثة منذ مطلع العام الحالي بعد سقوطه أمام نابولي قبل أسبوعين.

وقام رونالدو بضربة مقصية رائعة ارتطمت بيد أحد لاعبي ميلان داخل المنطقة فاحتسب الحكم ركلة جزاء بعد اللجوء إلى تقنية المساعدة بالفيديو فسجل منها رونالدو هدف التعادل في الرمق الأخير.

واحتسبت ليوفنتوس 8 ركلات جزاء هذا الموسم نجح في ترجمتها النجم البرتغالي جميعها إلى أهداف.

وكان نابولي أسقط انترميلان في عقر داره 1-صفر الأربعاء قبل مباراتي الإياب المقررتين في مارس المقبل.

 

 
المزيد في رياضة
أعاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي برشلونة إلى الصدارة مؤقتا، بتسجيله "سوبر هاتريك" في الفوز الكبير على ضيفه إيبار 5-صفر، بعد صيام دام 398 دقيقة في الليغا، السبت، على
المزيد ...
قال مدرب نادي جيانغسو سونينغ الصيني، كوزمين أولاريو، إن إصرار ريال مدريد في اللحظة الأخيرة على دفع رسوم انتقال، أنهى آمال فريقه المنافس في الدوري الصيني الممتاز
المزيد ...
عاد أوليفييه جيرو وماركوس ألونسو إلى تشكيلة تشلسي الأساسية، وتركا بصمة مؤثرة، بعد أن هز الاثنان الشباك خلال الفوز 2-1 على توتنهام هوتسبير، في قمة لندنية، ضمن الصراع
المزيد ...
أبدى بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي، انفتاحه على فكرة الاستمرار مع حامل لقب "البريميرليغ" لما بعد 2021 عندما ينتهي عقده، رغم أن "السيتزن" يواجه الحرمان من
المزيد ...
 
أختيار المحرر
شاهد : قرار العكيمي الذي اهان فيه هاشم الاحمر وتعدى على صلاحيات المقدشي وهادي للمصلحة العامة
والد العريس هرب مع والدة العروس .. فألغي الزفاف
دراسة .. هذا الفعل البسيط يحميك من السرطان
مجلة امريكية : صاروخ فريد فتك بسليماني!
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
          في ساحة المدرسة الثانوية بخور مكسر توزعنا جماعات جماعات ذات صباح ، رافضين الدخول الى
الاستاذ المحامي أحمد الوادعي إنسان كبير في زمن صغير ، حينما يكون المعيار هو الحلم وفرص تحقيقه..  بحجم
أقلبوا الصفحة ، فقد ووري سليماني الثرى ، ومعه عهد من التنطع فوق ركام وأشلاء المدن العربية . قررت إيران إحتواء
    اطلعت على ما نشره أمس الصحفي والسياسي الشاب صلاح السقلدي من كلام صريح وصادق عن الوضع في اليمن بشماله
اتبعنا على فيسبوك