من نحن | اتصل بنا | السبت 15 أغسطس 2020 10:45 مساءً
مقالات
 
الثلاثاء 14 يناير 2020 03:15 مساءً

رضية احسان الله

 
 
 
 
 
في ساحة المدرسة الثانوية بخور مكسر توزعنا جماعات جماعات ذات صباح ، رافضين الدخول الى الفصول ، نتحدث بأصوات عالية لنثير مستر "هنز" نائب عميد المدرسة ، الذي كانت تستفزه مثل هذه التجمعات ، وكان موضوعنا يومذاك ما حدث في ثانوية البنات من مشكلة بين الطالبات ومسز "بيتري" عميدة الكلية بسبب ما عرف ب" أزمة الشياذر " .  على إثر ذلك تفجرت مظاهرات شعبية واسعة ادت الى اعتقال الكثير  من النشطاء والناشطات يومذاك ومن ضمن هؤلاء كانت رضية احسان الله . 
كان الجميع في التجمعات التي انتشرت في ساحة المدرسة يردد اسمها بصوت عال ، فيخرج علينا مستر " هنز" شاخطا ، بينما يقف عميد المدرسة لطفي امان مبتسماً ، وكأنه يقول لنا لا تهتموا لأمره . 
كانت رضية يومذاك إسماً يثير الاعجاب بمواقفها ونشاطها ، وسجلت بذلك اختراقاً هاماً للمرأة في الخارطة السياسية والشعبية والنقابية التي كان يحتكرها الرجال في ذلك الوقت . ولذلك فأنه يمكن القول إن رضية رائدة من رائدات العمل السياسي والشعبي والنقابي في عدن ، ومناضلة على طريق تمكين المرأة وانتزاع حقوقها السياسبة والمدنية .
عرفت من مقال للاستاذة عفراء الحريري هذا اليوم انها انتقلت الى رحمة الله . تغمدها الله بواسع رحمته .

 
أختيار المحرر
بعد انقراضه.. هل تحيي الخلايا الجذعية وحيد القرن الماليزي؟
الصحة العالمية تعلق على أول لقاح روسي لكورونا.. وتحذير مبطن
شاهد: صورة نادرة لثلاثة رؤساء من شمال اليمن في جلسة قات
شاهد.. كاميرا مراقبة توثق لحظة ارتطام الجسم المشع بالأرض في ضواحي صنعاء"فيديو"
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
لك الله يا عدن ..   في مثل هذا اليوم كان العيد عيدين والفرحة لا توصف عندما توحدت القلوب واختلطت الدماء
(رأي شخصي): لم تتح الفرصة لتنفيذ اتفاق الرياض ليس لصعوبة متطلباته ولا لعجز الموقعين والرعاة عن التنفيذ، لكن
قال أحد البرلمانيين اليمنيين الإصلاحيين، ومن على شاشة القناة الفضائية اليمنية الرسمية إن زملاءه النواب
  تمر عدن في اسوأ وضع لها لم تشهده من قبل، في تاريخها المعاصر ، فلم تشهد المدينة كل هذا الكم من إطلاق النار
تابعت باهتمام اللقاء الذي أجرته قناة بلقيس مع الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر، ويعود
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن (مستقل)] © 2011 - 2020