من نحن | اتصل بنا | الجمعة 24 يناير 2020 08:01 مساءً

مساعة إعلانية 

مقالات
الأحد 13 يناير 2019 07:10 صباحاً

ماهو الجنوب

 
قطعاً ليس جغرافيا نتملكها أو نحاول إلى ذلك سبيلاً، ولا سلطة تستهوينا وفي سبيلها ندوس على كل شيء نجده في طريقها ولو كان رقاب رفاق لنا، أختلفت الرؤى وتباينت الأراء. وعلى قارعة طريقها نتجرد من كل ماله علاقة بالأنسنة.
 
كما انه - أي الجنوب- ليس عصبية جاهلية تمنحنا ميزة نتفاخر بها على من سوانا خارج حدود الجغرافيا، ولا امتياز مناطقي يضفي علينا شيء من الحظوة تميزنا على غيرنا داخل ذات الجغرافيا.
 
الجنوب ليس مجرد دكان ثوري يجعل من الوطنية والإنتماء اليه مجرد صك يمنحه وفق رغبات ذاتية محضة لها علاقة بالغباء والغرور معاً، وكلها نتاج نزعات سلطوية.
 
الجنوب ليس مجرد بيئة تنتج ثقافة الكراهية والتحريض وما تؤدي اليها من فرز تنبعث منه روائح شبيهة بروائح الدماء والموت.
 
الجنوب لم يكن مجرد عقد بيد أحدهم ليودعه تحت عمامة هذا او عقال ذاك ليفوز بشيء من ضجيج الزعامة و وهم الانتصار المجنزر.
 
الجنوب يا سادة لا يشبه ما تريدونه وتسعون اليه، هو بالمختصر كيان سياسي خنقته كل الخطوات منذ ميلاده حتى اللحظة.
 
دعوه يتنفس..دعوه يتنفس.. دعوه يتنفس تباً لكم.
 
 
شفيع العبد
13 يناير 2019

 
أختيار المحرر
والد العريس هرب مع والدة العروس .. فألغي الزفاف
دراسة .. هذا الفعل البسيط يحميك من السرطان
مجلة امريكية : صاروخ فريد فتك بسليماني!
اجود انواعه في اليمن: الزبيب يفيد الأعصاب والعظام
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
          في ساحة المدرسة الثانوية بخور مكسر توزعنا جماعات جماعات ذات صباح ، رافضين الدخول الى
الاستاذ المحامي أحمد الوادعي إنسان كبير في زمن صغير ، حينما يكون المعيار هو الحلم وفرص تحقيقه..  بحجم
أقلبوا الصفحة ، فقد ووري سليماني الثرى ، ومعه عهد من التنطع فوق ركام وأشلاء المدن العربية . قررت إيران إحتواء
    اطلعت على ما نشره أمس الصحفي والسياسي الشاب صلاح السقلدي من كلام صريح وصادق عن الوضع في اليمن بشماله
اتبعنا على فيسبوك