من نحن | اتصل بنا | الأحد 03 مارس 2024 07:43 مساءً

مقالات
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 07:33 صباحاً

الجبايات.. مؤشر فساد الدولة الذي يعجل بزوالها

كثرة الجبايات من علامات فشل الدولة، وهو يجرنا إلى سؤال هل الدولة موجودة بالفعل على أرض الواقع؟ ما يحدث يضع أمام مفاعيل نفي لأن مؤسسات الدولة مغيبة ولا تقوم بعملها المناط بها. فكل مؤسسة تدير العمل الحكومي وفقاً لاجتهادات مسئوليها ورغبتهم في استمرار العمل في مرافقهم والبقاء في مناصبهم وذلك بالتأكيد مع مميزات غياب الرقابة والحساب.
القاعدة العامة تقول لا ضريبة إلا بقانون إلا أن السلطات المحلية في المحافظات المحررة فرضت جبايات يتحملها المواطن دون وجه حق ولا يبرر فعلها أي تبرير. فالمواطن يساهم في التربية والتعليم وصندوق التراث وصندوق الشباب وقيادة المنطقة العسكرية ودعم الكهرباء وغيرها من المساهمات الاجبارية وغير القانونية. أضف إلى ذلك ما يدفعه مستوردوا المشتقات النفطية للجنة الاقتصادية العليا بواقع 45 ريال في اللتر. ولكم أن تتخيلوا كم لتر يتم استيراده . هذه المبالغ الضخمة لا أحد يعلم أين تذهب ومن المحرمات السؤال عنها. 
إعطاء التجار مهام مؤسسات الدولة يعتبر خطأ كبير ونتائجه قد حذر الكثير منها من قبل إلاّ أن مصالح اشخاص لا يزيد عن عدد أصابع اليد الواحدة غلبت على مصالح ملايين المواطنين فهؤلاء يتحصلون من التجار على امتيازات لم يكن في خيالهم أنهم سيحصلون عليها واصبحوا في حكم الموظفين لديهم ولو بشكل غير رسمي ومباشر. 
أصبح التجار هم من يتحكم في مصير المواطن.
علما أن المشتقات النفطية التي يتم استيرادها تعتبر من اسوأ الانواع من حيث التصنيف وأما أسعارها فتضاهي أسعار المشتقات المصنفة ضمن أجود التصنيفات عالمياً.. فأصبح التاجر يحقق أرباح خيالية على حساب المواطن، وهذه الأرباح الدولة في حاجتها لتعزيز ايراداتها.
هكذا توارت الحكومة عن الأنظار ولا يوجد لها أثر بل اختفى بعض الوزراء واكتفى بالمخصصات فقط ولا يملك من منصبه إلا الإسم فقط دون اي فعل أو انجاز يذكر.
ماهي الدلائل على وجود الدولة إذا؟ لا شيء غير شكوى المواطن من سياساتها وهي أذن من طين وأذن من عجين.

 
 
أختيار المحرر
كم عدد مرات الجماع الطبيعية بين الزوجين؟
كيف يمكن مشاهدة مباريات ميسي مع إنتر ميامي؟
شاهد : اليمني الخارق الذي يتغذى على زيوت السيارات
بالصور : الطفلة اليمنية " ماشا" راعية الغنم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
       - بعد نشرنا مقالنا، والذي كان بعنوان (رجل على كرسي الحكومة)، وذكرنا تواصلنا بمعالي دولة رئيس
        - بعد أيام من اختياره، تواصلنا بمعالي دولة رئيس الحكومة، الدكتور أحمد بن مبارك ، لم نحتاج
    لابد من تشغيل الكهرباء وكل مؤسسات الدولة بتعز وكنس الفاسدين ..! يُناضل #نائف_الوافي منذُ أشهر، من أجل
    يعاني المواطنين في م\ عدن وخاصة مديرية خور مكسر خلال السنوات الماضية من أزمة مياه حادة, جعلتهم يعيشون
   - أمي الغالية، والحنين ، وبعض اللحظات الخاصة جدا، عدا ذلك كل شيء في الحياة يصغر عندما نكبر .     -
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2024