من نحن | اتصل بنا | السبت 25 مايو 2019 06:13 صباحاً
مقالات
السبت 27 أبريل 2019 04:49 مساءً

(الجنوب حقنا والقرار قرارنا)

ظل جنوب اليمن يعاني من تراكم ثقافة الاقصاء واحتكار التمثيل والسلطة، ومازال البعض يستجر ذات الثقافة القادمة من كهوف الماضي ويتوراثها بعصبية مدمرة.
كل محاولة لاثبات تنوع الجنوب وتعدده سياسياً تواجه من قبل أصحاب (الجنوب حقنا والقرار قرارنا) بحملات تخوين وتجريد من الوطنية لا مثيل لها في تاريخ السياسة.
هم الجنوب فقط وغيرهم لا يحق له أن يعبر  عن قناعاته وخياراته، هم من رفع شعار (لا صوت يعلو فوق صوت الحزب)، هم ذاتهم من يرون الجنوب اليوم هو المجلس الانتقالي وعيال زائد ومن يخرج عن ذلك فهو خائن وداعشي واخواني وابن ستين كلب.
الائتلاف الوطني الجنوبي الذي تم اشهاره اليوم في عدن هو تعبير جلي عن التنوع الذي يعيشه الجنوب ولا يراد له أن يظهر بصورته الحقيقية، وهو محاولة من القائمين عليه لاعادة الجنوب الى مربع السياسة وأدوات السياسة التي تم تجريفها منذ العام 2015 بشكل جنوني.
الجنوب متنوع رغم أنف الجميع بعيداً عن معايير الأقلية والأكثرية، وما علينا إلا احترام ذلك.
 
شفيع العبد
27/4/2019

أختيار المحرر
في عهد سالمين والحمدي ..تعاون مبكر بين تلفزيوني عدن وصنـعاء "تعرف على مكافأة فريق عدن الفني"
6 دول في العالم لا تمتلك مطارات.. تعرف إليها
التطبيق الاخباري "اليمن الآن" يتجاوز 10 الف مستخدم خلال ايام (رابط التحميل)
اهم النصائح للحفاظ على التركيز والطاقة خلال الصيام
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم
ظل جنوب اليمن يعاني من تراكم ثقافة الاقصاء واحتكار التمثيل والسلطة، ومازال البعض يستجر ذات الثقافة القادمة
أثناء زيارتنا لصعدة عام ٢٠١٢ضمن وفد التحضير لمؤتمر الحوار الوطني ، وكنا قد انتقلنا من مبنى إلى مبنى حتى
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
  اليمن الجنوبي بطبيعته متنوع سياسياً وجغرافياً واجتماعياً وثقافياً، حتى على مستوى العادات والتقاليد
اتبعنا على فيسبوك