من نحن | اتصل بنا | الجمعة 19 أبريل 2019 12:30 صباحاً

الأخبار

 

بالصور..إرث اليمن الحضاري يذهل الألمان في برلين

متابعات: الأحد 10 فبراير 2019 09:12 صباحاً


أشار المصور وأستاذ العمارة البريطاني البروفيسور تريفور مارتساند إلى أن إطلاقه اسم "بعين التناسب" على معرضه للصور الفوتوغرافية المقام بمتحف برلين للفنون الإسلامية بالعاصمة الألمانية برلين يهدف للفت الأنظار لبراعة البنائين والمعماريين اليمنيين القدماء والمعاصرين، وقدرتهم على إبداع نماذج فريدة للعمارة اعتمادا على النظرة الدقيقة المتناسبة من دون اعتماد على أي وسائل تقنية.

 

وقال مارتساند للجزيرة نت إن الحرب المدمرة المستمرة باليمن أفقدت هذا البلد الذي وصف لعقود قريبة خلت بـ"السعيد" أيّ قدرة على التناسب، وتهدد بإفناء إرثه الحضاري العريق وأنماط فريدة من العمارة اشتهر بها.

 

ولفت إلى أنه أغرم باليمن وتردد عليه كثيرا منذ الثمانينيات وأنجز فيه تدريبا تطبيقيا استمر 13 شهرا مع معلمي البناء والعمارة الأثرية.

ومن بين أكثر من عشرة آلاف صورة التقطها لليمن، يعكس مارتساند في أربعين صورة يقدمها بالمعرض البرليني -الذي افتتح مساء الخميس الماضي بحضور واسع لنخبة المجتمع الألماني- تنوع فسيفساء العمارة اليمنية العائدة إلى 3000 عام، في صنعاء القديمة وتعز وصعدة والحديدة وكوكبان وشبام التي توصف بـ"شيكاغو الصحراء" بسبب مبانيها التاريخية السامقة.

وينقل زائرو المعرض نظراتهم بصور المعماري البريطاني بين الحصون المشيدة فوق الصخور وأبراج قمم الجبال و"ناطحات السحاب" في شبام والمباني المزخرفة بالطين والأحجار في صنعاء القديمة، والمآذن والقباب والمعالم الأثرية والمواد المستخدمة بالبناء.

وأوضح المصور أن معرضه يريد لفت أنظار عامة المواطنين والمثقفين والنخب في ألمانيا إلى أهمية العمارة التاريخية اليمنية، وما تحمله من رسائل من الماضي يمكن التعلم منها بالحاضر، والتحذير مما يتهدد هذا الإرث الإنساني من أخطار محدقة.

ويبدي المثقفون ومحبو الآثار والتاريخ في ألمانيا اهتماما خاصا باليمن، واكتسب هذا الاهتمام زخما كبيرا بزيارة عميد الأدباء والشعراء الألمان المعاصرين غونتر غراس لهذا البلد عام 2002، وبعد عودته عبّر غراس الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1999 عن انبهاره ببلاد سبأ قائلا "عدت من اليمن سعيدا بمشاهدة المناظر الرائعة والأراضي قليلة السكان والوديان الخصبة وبقايا الحضارة والآثار العريقة".
 

 

 
المزيد في الأخبار
قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الخميس، إنه يتوقع أن تبدأ عملية الانسحاب من الحديدة الواقعة على الساحل الغربي لليمن، خلال الأسابيع القادمة.وأضاف
المزيد ...
  مواعيد إقلاع رحلات الخطوط الجوية اليمنية لـ يوم الجمعة 19 ابريل 2019م : ◾رقم الرحله : 601. خط الرحله : القاهره- عدن. الاقلاع :02:30 بعد منتصف الليل. (توقيت القاهره) الوصول:
المزيد ...
تصدت القوات اليمنية المشتركة لهجوم نفذته ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، الخميس، على قرى ووديان منطقة العود المحاذية لمحافظة إب وسط اليمن.وأفادت مصادر "سكاي نيوز
المزيد ...
أعلنت منظمة "أوكسفام" الإنسانية الدولية، أنها رصدت 195 ألف حالة يشتبه بإصابتها بمرض الكوليرا في اليمن، خلال العام 2019.وحذت المنظمة مما سمته "أسوأ تفشٍ للكوليرا
المزيد ...

أختيار المحرر
بالصور.. صباح الانتصارات من جبهة مريس ومستجدات السيطرة على الارض
هام وخطير.. الاعلام الصهيوني ينشر حدود فلسطين بعد صفقة القرن كما حددها ترامب (شاهد)
سيدة من تعز لزوجها صاحب الـ 100 سنة : تغلب على الكوليرا وسازوجك امراة جديدة " شاهد"
فساد القضاء في عدن بالوثائق.. حكم صادم بعدم التعرض لباسط اغلق شارع
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
أثناء زيارتنا لصعدة عام ٢٠١٢ضمن وفد التحضير لمؤتمر الحوار الوطني ، وكنا قد انتقلنا من مبنى إلى مبنى حتى
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
  اليمن الجنوبي بطبيعته متنوع سياسياً وجغرافياً واجتماعياً وثقافياً، حتى على مستوى العادات والتقاليد
كان اليمن قد أخذ يتجه ، بسبب السياسات الاجتماعية المنحازة لصالح ذوي النفوذ في المجتمع، نحو أن يصبح بلداً
  التعايش الديني أولاً، وعليه تبنى المجتمعات وتحل مشكلات الفقر والجهل والفساد والظلم فيها.   تجارب الغرب
اتبعنا على فيسبوك