من نحن | اتصل بنا | الاثنين 10 ديسمبر 2018 08:15 مساءً

الأخبار

 

اعلان مهم من الحكومة اليمنية والخارجية تصدر بيان

- المصدر: مواقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 12:30 صباحاً

أعلنت الحكومة اليمنية اليوم الاثنين 19نوفمبر /تشرين الثاني 2018م ، موافقتها على المشاركة في المشاورات المقبلة المزمع عقدها في السويد.

وأوضحت وزارة الخارجية في بيان لها ان الحكومة أبلغت المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث " أن توجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية قضت بتأييد جهود المبعوث الأممي ودعمه لعقد المشاورات القادمة، وإرسال وفد الحكومة للمشاورات بهدف التوصل لحل سياسي للأزمة مبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم ٢٢١٦".

وأكدت الحكومة في خطابها إلى المبعوث الأممي على أهمية الضغط على المليشيات الحوثية للتجاوب مع الجهود الأممية والحضور الى المشاورات دون قيد أو شرط.

كما دعت الحكومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ موقفاَ حازماً من أي تعطيل قد تقوم به المليشيات لتأخير أو عدم حضور المشاورات في موعدها المحدد.

 

 

 
المزيد في الأخبار
أعلن وفد جماعة الحوثي المشارك في مشاورات السويد عن رفضه القاطع لأي مقترح حول الرحلات الجوية إلى أي مطار غير مطار صنعاء الدولي. وقال حميد عاصم عضو وفد الحوثي في
المزيد ...
  قال المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن السفير محمد آل جابر: أن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن تهدف إلى رفع المعاناة
المزيد ...
أكد مسؤول في الخارجية الأميركية على ضرورة ألا يكون اليمن مصدرا لأي تهديد مدعوم من إيران، يستهدف السعودية والإمارات.وقال نائب مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون
المزيد ...
كشف مراسل "سكاي نيوز عربية"، الأحد، عن التوصل إلى اتفاق على آلية لتبادل الأسرى والمعتقلين بين الحكومة اليمنية الشرعية والمتمردين الحوثيين، خلال المشاورات الجارية
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك