من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 03:15 صباحاً

الأخبار

 

البنك المركزي اليمني يكشف اسم شركة الصرافة التي تسببت بانهيار الريال

الثلاثاء 06 نوفمبر 2018 05:26 مساءً
 
ناقش البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن، فاعلية الإجراءات التي ساهمت بشكل إيجابي في وقف تدهور العملة وتحسن سعر صرف الريال مقابل العملات الأجنبية الأخرى.
 
 إلى ذلك درس البنك المركزي الخطوات الجديدة في إدراج شركة الهتار للصرافة، وعدد من محلات الصرافة نتيجة تلاعبهم واستمرارهم في المتاجرة بالعملة الوطنية، والقيام بادوار مشبوة، رغم التحذيرات والفرص المتكررة التي منحت لهم.
 
وأضاف مصدر في البنك فضل عدم ذكر اسمه، ان شركات ومحلات الصرافة وأفراد عاملين، قدموا معلومات عن أسماء التجار الذين تسببوا  في تجفيف العملة ومضاعفة معاناة المواطنين، بهدف احداث رأي عام، غير ان القبض عليهم قد أدى الى تحسن سعر الصرف.
 
وأفاد المصدر، بأن الإجراءات الصارمة التي اتخذها البنك كفيلة بإعادة تعافي الريال اليمني، الامر الذي بدوره سينعكس على معيشة المواطنين.
 

 
المزيد في الأخبار
وجه فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم الاثنين باستكمال التحرير في جبهتي الضالع وكرش واتخاذ الإجراءات
المزيد ...
أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أن العمليات العسكرية في الحديدة مستمرة في وتيرة مختلفة لأسباب كثيرة من ضمنها
المزيد ...
كما كد اليوم مجلس الوزراء برئاسة رئيس المجلس الدكتور معين عبدالملك على تقديم كافة الدعم والإسناد للجيش الوطني في استكمال عملية التحرير وإنهاء الانقلاب، وكسر شوكة
المزيد ...
  تمكن مشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة من نزع 17,777 لغمًا متنوعًا بين ألغام مضادة للأفراد وأخرى للآليات وعبوات ناسفة وذخائر غير متفجرة زرعتها
المزيد ...

أختيار المحرر
المخابرات الأمريكية سي آي أي "تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي"
بيع "حمام السباحة".. أغلى لوحة لفنان على قيد الحياة مقابل 90.3 مليون دولار
ما العمر المثالي لحمل المرأة؟ دراسة تكشف "الفترة الذهبية"
حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك