من نحن | اتصل بنا | الاثنين 12 نوفمبر 2018 11:15 مساءً

الأخبار

 

العثور على عبوة ناسفة بِحرم ديوان جامعة عدن

الاثنين 22 أكتوبر 2018 07:20 صباحاً

عُثر على عبوة ناسفة, صباح الأحد, بِحرم ديوان جامعة عدن بمديرية خورمكسر بالعاصمة المؤقتة عدن.


وأفاد مصدرًا مسؤول إنه في الساعات الأولى من صباح اليوم تم العثور على العبوة بداخل حرم الديوان الأكاديمي, وقامت القوة الأمنية للمنشآت بإبلاغ العمليات المشتركة المركزية لأمن عدن.


وقال المصدر بأن العبوة الناسفة كانت عبوة كاذبة مكونة من "قارورة زجاجية مغلفة بورقًا لاصقًا مكتوبًا عليه TNT وأسلاك كهربائية كاذبة بدون مصدر".


وعَبر المصدر بحد قوله بأن تِلك العملية, عملية تخويفية تسعى لزعزعة الإستقرار والأمن بِحرم الجامعة الأكاديمية.


وأكد مصدرًا أمنيًا آخر بأن التحقيقات والتحريات سوف تَستمر لمعرفة من هو الشخص الذي قام بِذلك, ومحاسبته ومقاضاته على العملية الإرهابية الكاذبة.

 

 

 
المزيد في الأخبار
اقتربت ألوية العمالقة التابعة للجيش الوطني، من شارع التسعين بمدينة الحديدة، خلال تقدمها الذي يتزامن مع انهيارات كبيرة في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية.ونقل موقع
المزيد ...
اظهرت صور وتسجيلات فيديو أصنافاً جديدة من الألغام ابتكرتها ميليشيات الحوثي الانقلابية، ضمن محاولاتها المستميتة لتأخير استكمال تحرير مدينة الحديدة ومينائها
المزيد ...
تبدا بريطانيا اليوم الاثنين 12 نوفمبر/تشرين الثاني2018م ، تحركا جديدا في المنطقة لبحث الازمة اليمنية. ويزور وزير الخارجية البريطاني جرمي هانت السعودية، اليوم
المزيد ...
أقدمت ميلشيات الحوثي على إعدام وتصفية عدد من القيادات التي رفضت الانضمام للمقاتلين في الجبهات بحسب مصادر في صنعاء.  وبحسب ماذكرته صحيفة البيان فقد اشارات
المزيد ...

أختيار المحرر
حضرموت تستعد لمفاجاة البحسني يوم 15 نوفمبر
شاهد الشجاعة النادرة : هكذا تسلق ابطال جيش الشرعية جبل ناصة الاستراتيجي وفاجئوا الحوثيين
الاسرة الحاكمة في السعودية تكشف عن ولي العهد الجديد القادم نحو عرش المملكة (تفاصيل مايجري من مفاوضات)
شاهد .. خارطة السيطرة على اليمن بين الشرعية والانقلاب
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك