من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 04:40 صباحاً

رياضة

 

نجم تشلسي السابق: ماني أفضل من صلاح

الخميس 11 أكتوبر 2018 04:01 صباحاً

فضّل لاعب الوسط الغاني السابق مايكل إيسيان السنغالي ساديو ماني على المصري محمد صلاح كأفضل لاعب أفريقي في الوقت الحالي.
وأكد إيسيان أن ماني يظهر بشكل أكثر ثبات من زميله في ليفربول الإنجليزي صلاح، على مدار الموسم الماضي والموسم الحالي، وذلك بعد تراجع مستوى صلاح هذا الموسم، وفقا للنجم الغاني.

وقال إيسيان في مقابلة مع تشيكي سبورت عندما سئل عن أفضل لاعب افريقي هذا الموسم: "أعتقد أن ماني الأفضل، كان رائعا في الموسم الماضي، واستمر بشكل جيد حتى الآن هذا الموسم أيضا."

ويكافح صلاح لتكرار تألق الموسم الماضي، ولكنه لم يسجل سوى 3 أهداف فقط من أول 8 مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان صلاح قد حاز على جائزة أفضل لاعب أفريقي الموسم الماضي، متفوقا على زميله في الفريق ساديو ماني.

وسبق لإيسيان أن مثل فرق أوروبية كبيرة، أبرزها تشلسي الإنجليزي وريال مدريد الإسباني وأي سي ميلان الإيطالي، كما مثل المنتخب الغاني في مونديالي 2006 و2014.

 

 

 
المزيد في رياضة
أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، الثلاثاء، أنه سيتم استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم، بدءا من ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا في يناير المقبل، وسيتم تمديدها
المزيد ...
انتقد المدير الفني لريال مدريد سانتياغو سولاري مهاجم الفريق السابق كريستيانو رونالد بشكل ضمني، في معرض رده على تصريح من الدون اعتبر تقليلا من شأن زملائه السابقين
المزيد ...
نفى مارسيلو غاياردو، مدرب ريفر بليت، التكهنات التي رجحت بأنه ربما ينتقل لأوروبا العام القادم، وتعهد بالبقاء مع الفريق الأرجنتيني بطل كأس ليبرتادوريس لكرة القدم
المزيد ...
دان نادي زيوريخ السويسري الجماهير التي ألقت بالموز على ألدو كالولو، لاعب بازل صاحب الأرض، أثناء تنفيذه ركلة ركنية خلال مباراتهما بدوري كرة القدم المحلي،
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك