من نحن | اتصل بنا | الجمعة 16 نوفمبر 2018 05:58 مساءً

رياضة

 

كأس العالم.. ثمن "الأصل" وسر "النسخة التقليد"

الأربعاء 11 يوليو 2018 11:22 مساءً

 

مرة كل 4 أعوام، يقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتكلفة شركة إيطالية قرب مدينة ميلانو، بصناعة نسخة جديدة من كأس العالم، حتى يرفعها بطل المونديال الذي يخلده التاريخ.

وتصنع الكأس المطلي بذهب 18 قيراط في بلدة باديرنو دوغنانو، من قبل شركي "جي دي أي بيرتوني" الإيطالية، ويعطى للمنتخب الفائزة باللقب للاحتفاظ به، فيما يحتفظ (فيفا) بالنسخة الأصلية، حسب ما أفادت صحيفة "ذا صن".

أما الكأس الحقيقية، التي صممها النحات الإيطالي سيلفيو غازانيغا عام 1971، فتتكون من الذهب الخالص بنسبة 75 بالمئة، وتبلغ قيمتها 13.2 مليون دولار.

ويحتفظ الفيفا بالكأس الثمينة في متحف "عالم كرة القدم" بزيوريخ في سويسرا.

وتسلّم الكأس الأصلية للأبطال ليلة رفع الكأس، لكنها تبقى ملكا للفيفا، فيما تعطى نسخة "جي أي دي بيرتوني" "المقلدة" للدولة الحاصلة على اللقب.

ويبلغ ارتفاع الكأس الذهبية 36.8 سنتيمترا، كما تزن أكثر بقليل من 6 كيلوغرامات، وتعتبر تقليدا دقيقا جدا للنسخة الأصلية.

وتستغرق عملية صناعة نسخة كأس العالم 3 أشهر، تشمل النحت الدقيق، والطلاء الذهبي.

 

 
المزيد في رياضة
أصيب 40 شخصا هم 18 شرطيا و22 مشجعا، في أحداث عنف أعقبت مباراة كرة قدم في الجزائر، الثلاثاء، حسبما أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، الأربعاء.وقالت المديرية في بيان
المزيد ...
أعلن لاعب الأهلي المصري وليد سليمان اعتزال اللعب دوليا، بعد حالة من الجدل صاحبت تجاهل الأجهزة الفنية لمنتخب مصر له منذ نحو عامين.وكتب سليمان على حسابه بموقع
المزيد ...
قبل أسابيع قليلة على نهاية العام الجاري، تحتدم المنافسة بين أبرز نجمي كرة على مستوى العالم، كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، للظفر بلقب هداف أوروبا في 2018.ومع ضيق
المزيد ...
أعلن نادي فولهام الإنجليزي، الأربعاء، تعيين الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري مدربا له وإقالة الصربي سلافيشا يوكانوفيتش.ويقدم فولهام موسما مخيبا، إذ فاز مرة يتيمة
المزيد ...

أختيار المحرر
شاهد الصورة المرعبة : الافعى القرناء تظهر بالضالع
بيليه.. هدف ميسي التالي
القوة "الخفية" للثوم.. من طرد البعوض إلى مكافحة السرطان
بالصور .. وحوش لا ترحم.. أقوى 5 دبابات في العالم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك