من نحن | اتصل بنا | الاثنين 19 نوفمبر 2018 10:30 مساءً

الأخبار

 

الحوثي: هؤلاء من قتلوا "صالح" (تفاصيل)

- المصدر: مواقع الأربعاء 11 يوليو 2018 11:01 صباحاً


ذكر رئيس  ما تسمى رئيس اللجنة الثورية ، محمد علي الحوثي، بأن عملية اغتيال رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى (صالح الصماد ) لم تكن سهلة، وحشدت لها جهود استخباراتية أمريكية واسرائيلية كبيرة -حسب زعمه-.
وقال "الحوثي"، في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية اليوم “ما نعرفه أن العملية لم تكن سهلة، وأن كثيرا من الطاقات والجهود والأعمال الاستخباراتية والدعم الأمريكي والإسرائيلي قد حشدت حتى تمت “.
وحول ما يتردد من أن "الصماد" قتل بايعاز من قيادات في جماعة الحوثي ، قال  ” الكلام عن خيانة وما شابه جزء من استراتيجية "العدوان " لصرف النظر عن الجريمة التي ارتكبها والمخالفة للقانون الدولي وقواعد عدم استهداف السياسيين بدرجة رئيسية”- حسب زعم القيادي المليشاوي-.
 يذكر ان تقارير إستخباراتية وأقارب "الصماد" اتهموا مليشيات  الحوثي الإنقلابية  نفسها بإغتيال رئيس ما يسمى المجلس السياسي في الحديدة .

 

 
المزيد في الأخبار
   اثار مشهد فيديو تم تداوله قبل يوم حالة من الرعب في صفوف اليمنيين ويعكس حالة البؤس التي باتت تعيشها العاصمة اليمنية صنعاء تحت سيطرة ميليشيا الحوثي. ويظهر
المزيد ...
  دمَّرت الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران البنية التحتية في محافظة الحديدة وأحرقت "مصانع آل ثابت" في المدينة، في الوقت الذي أعلن فيه الجيش مقتل خبير متفجرات
المزيد ...
قصفت ميليشيات الحوثي الانقلابية، في أول خرق للهدنة غير المعلنة والمؤقتة في الحديدة، عددا من المصانع ومخازن المواد الإغاثية في المدينة الواقعة غربي البلاد. وقال
المزيد ...
أعلن مصدر عسكري في وزارة الدفاع الحوثية بصنعاء، اليوم الأحد، بأن طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، جدد غاراته على محافظة صعدة الحدودية مع
المزيد ...

أختيار المحرر
المخابرات الأمريكية سي آي أي "تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي"
بيع "حمام السباحة".. أغلى لوحة لفنان على قيد الحياة مقابل 90.3 مليون دولار
ما العمر المثالي لحمل المرأة؟ دراسة تكشف "الفترة الذهبية"
حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك