من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 18 يوليو 2018 10:30 مساءً

منوعات

احتفلوا بنجاحه في الثانوية العامة.. فقتلوه

الثلاثاء 10 يوليو 2018 05:51 مساءً
م تدم سعادة الفتى رامز داود بنجاحه في امتحانات الثانوية العامة طويلا، وسرعان ما تحولت الفرحة إلى فاجعة، على إثر طلق ناري أودى بحياته خلال احتفال ذويه بتفوقه بإطلاق النار في الهواء.
فبعد دقائق قليلة من إعلان نتائج امتحانات الثانوية العامة في قطاع غزة، الأحد، قتل داود (18 عاما) برصاصة في الرأس، وأصيبت طالبتان أخريان في حي الشجاعة شرقي مدينة غزة وسط إطلاق النار ابتهاجا بنجاح الفتى.
 
أما في الضفة الغربية، فقد أصيب 7 فلسطينيين خلال الاحتفالات بنتائج امتحانات الثانوية العامة، منهم 3 بالرصاص، وصفت جروحهم بالمتوسطة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".
 
وذكرت الوكالة أن الشرطة الفلسطينية وضعت خطة لمنع استخدام السلاح والألعاب النارية خلال الاحتفالات بنتائج الثانوية العامة، وصادرت صناديق مفرقعات نارية واعتقلت 15 شخصا من تجارها.
 
إلا أن هذه الخطة لم تنجح أمام هذه العادة الاجتماعية المتكررة، التي عادة ما تحصد أروح الكثير من الأبرياء وتقلب الأفراح إلى أتراح.
 

المزيد في منوعات
قالت صحيفة "التايمز" البريطانية إن عشرات المدارس اتخذت قرارا بحظر ارتداء الفتيات لـ"التنانير" القصيرة، وقد تم استبدال البنطال بـالتنورة في الزي الرسمي
المزيد ...
أثارت حلقة أول أيام عيد الفطر المبارك من برنامج “جانا العيد” التي بثتها قناة سودانية 24، وتقدمه الإعلامية السودانية آلاء المبارك الشهيرة بـ”لوشي” غضبًا
المزيد ...
ظهر مقطع فيديو غريب للممثل الكوميدي الأميركي، #آندي_ديك، وهو يحاول لمس إيفانكا ترمب، ابنة الرئيس الأميركي،#دونالد_ترمب، أمام ملايين المشاهدين في برنامج
المزيد ...
اكتشف علماء جامعة جيلف الكندية خصائص فريدة للعدس بأنواعه، تساعد في تحسين عمل الغدة الدرقية والقلب والأوعية الدموية.   وأجرى الباحثون تجربة اشترك فيها 24 متطوعا،
المزيد ...

أختيار المحرر
العراشة تكشف المستور: نشتري النفط من ثلاث شركات مملوكة لتاجر واحد
شاهد: الرئيس الأمريكي ترامب يحضر زفاف شاب بالزي والجنبية اليمنية
لماذا لوكا مودريتش ثاني أكثر شخص مكروه في كرواتيا ومن هو الأول؟
عاجل : سفينة مودمات وشرائح وابراج #عدن_نت تدخل ميناء عدن
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - عملت الدبلوماسية اليمنية منذ البداية على وقف الحرب وتحقيق التسوية السياسية وصولاً إلى سلام شامل ودائم
  العصبيات التي تفقد شروط التحول إلى حالات أرقى في علاقاتها الداخلية وبمحيطها تتحول إلى عصابات . هذا ما حدث
  خذوا وقتكم الذي ادركتموه في ظهرانينا طمعا وعدوانا، تورما واححتقانا.. لملموا ما تبقى من احقادكم ودناءاتكم
  ((اخي سالم، اعرف انك الآن غارق في طرق ابواب المستشفيات والعيادات التي قضيت ليلتك تسأل عنها وتحصيها تحت جنح
                   قد لايكون  زال مني المرض.ولكني اصبحت اكثر قدرة على احتماله، والتعايش
اتبعنا على فيسبوك