من نحن | اتصل بنا | السبت 16 فبراير 2019 10:10 صباحاً

الأخبار

 

النصر الذهبي يبدأ معركة انقاذ الحديدة من عصابات الحوثي

الأربعاء 13 يونيو 2018 08:40 مساءً

حررت القوات المشتركة المسنودة من التحالف العربي أول منطقة من مدينة الحديدة بعد إطلاق عملية ضخمة لتحريرها من مليشيات الحوثيين التابعة لإيران، وذلك في أكبر معركة في الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من 3 سنوات.


ومع بزوغ فجر اليوم الأربعاء تحركت قوات ضخمة من المقاومة الجنوبية والوطنية والتهامية وحراس الجمهورية صوب المدينة معززة بقوات النخبة الإماراتية وبمشاركة وإسناد من طائرات وسفن التحالف العربي في عملية عسكرية واسعة تحت اسم “النصر الذهبي”.

وبدأ الهجوم بعد انتهاء مهلة حددها التحالف للحوثيين، لتسليم الميناء الوحيد الخاضع لسيطرتهم.

وبعيد انطلاق العملية قالت مصادر ميدانية إن القوات المشتركة سيطرت على ضاحية النخيلة جنوب مدينة الحديدة، لتصبح أول منطقة يتم تحريرها وسط أنباء عن انهيارات في صفوف الحوثيين الذين فوجئو بالهجوم بعدما اعتقدوا أن ضغوطًا دولية قد تحول دون استهداف الميناء الذي كان شريان إمداد الميليشيات.

ولا يتمتع الحوثيون بحاضنة شعبية في الحديدة، كما أن خطوط إمدادهم إليها مقطوعة بنيران طيران التحالف وهو ما يمهد إلى تحرير سريع للمدينة خاصة أن القوات المشتركة حضرت جيدا للمعركة، واكتسبت خبرات كبيرة في أساليب الميلشيات خلال شهور من عمليات جبهة الساحل الغربي، إذ تعرض الحوثيون لسلسة كبيرة من الخسائر الفادحة.

وبحسب التقارير فقد بدأت العمليات العسكرية بضربات جوية مع هجوم بري واسع على المدينة والميناء “لاستعادتهما” من يد الحوثيين، وسُمعت أصوات انفجارات ضخمة في مناطق متفرقة بالمدينة.

ويعد الميناء البوابة الرئيسية لتدفق الشحنات الغذائية والمساعدات من الدول العربية والأوروبية إلى المدينة، بالإضافة إلى أنه المركز التجاري الرئيسي في اليمن والذي يسيطر على أكثر من 70 في المئة من واردات الدولة.

نفاد صبر التحالف”

وقال الوزير الإماراتي أنور قرقاش، لبي بي سي إن “صبر التحالف قد نفد بعد استنفاد السبل الدبلوماسية وانتهاء مهلة 48 التي منحها للحوثيين”.

وأضاف أن التحالف كان يريد وضع الميناء تحت إشراف الأمم المتحدة، لكنه في الوقت ذاته كان يستعد بعملية عسكرية حال رفض الحوثيين.

ويشهد اليمن نزاعا بين قوات موالية لحكومة معترف بها دوليا ومدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات من جهة والمتمردين الحوثيين من جهة أخرى.

 

 
المزيد في الأخبار
بنتظر العشاق حول العالم يوم الرابع عشر من فبراير حيث تكتسي الأرضَ صبغةٌ حمراءٌ زاهية .. يحدث ذلك في أماكن كثيرة، شمال الأرض وجنوبها، شرقها وغربها، لكنّ صنعاء ومناطق
المزيد ...
حذر الدكتور الحسن طاهر محافظ الحديدة، من كارثة إنسانية محققة بالمحافظة بسبب تعنّت وصلف المليشيا الذي وصل حد إحراق مستودعات الإغاثة ومنع الفريق الأممي من الوصول
المزيد ...
طالب أبناء منطقة الحقب بمحافظة الضالع - جنوب اليمن - قيادة الجيش والمقاومة مدعومة بالتحالف العربي سرعة استكمال تحرير المنطقة من مليشيات الحوثي لانقلابية . ومضت 100
المزيد ...
في لقاء سابق لشقيق زعيم مليشيات الحوثي " يحيى بدر الدين الحوثي " وزير التربية والتعليم في ما يسمى "حكومة الإنقاذ" التي شكلها الحوثيون، مع قيادات في الوزارة التي تسيطر
المزيد ...

أختيار المحرر
حجور تتمدد وتتجه لخنق مؤخرة الحوثي في صنعاء
هكذا لطخت "كرمان" ذقن حميد الأحمر بكريمة تورتة ابان الاحتفال بثورة فبراير!
فتاة تعاني سوء التغذية تلخص تأثير الحرب وانهيار اقتصاد اليمن
بالصور..تعرف إلى "الطفل الذئب" في الهند
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
كان اليمن قد أخذ يتجه ، بسبب السياسات الاجتماعية المنحازة لصالح ذوي النفوذ في المجتمع، نحو أن يصبح بلداً
  التعايش الديني أولاً، وعليه تبنى المجتمعات وتحل مشكلات الفقر والجهل والفساد والظلم فيها.   تجارب الغرب
و كيف لتلك الأقلام أن تكتب عن أعداء السلام ،،، و تجمل أعمالهم و هم الذين دمروا أحلام الكثير،،، أقلام  تزور
  قطعاً ليس جغرافيا نتملكها أو نحاول إلى ذلك سبيلاً، ولا سلطة تستهوينا وفي سبيلها ندوس على كل شيء نجده في
في حديثه عن مصافحته لرئيس وفد الحوثيين إلى محادثات راين بوو قال خالد اليماني أن محمد عبد السلام أخي في الأول
اتبعنا على فيسبوك