من نحن | اتصل بنا | الجمعة 16 نوفمبر 2018 05:58 مساءً

اخبار وتقارير

 

شاهد: تقسم وقتها بينهم بالتساوي.. فتاة تتزوج 4 رجال! (صور)

الاثنين 21 مايو 2018 08:30 صباحاً

 

  

حتفلت سيدة بريطانية تُدعى ماري كرامبتون، بمراسم زفاف تقليدية على خطيبها جون هالس، داخل كنيسة أونيترين في مقاطعة مانشستر البريطانية، بحضور زوجها تايم 43 عامًا، الذي لا تزال على ذمته، وعشيقيها مايكل 63عامًا، وجيمس 73 عامًا.

 

وذكرت كرامبتون، البالغة من العمر 43 عامًا، وتعمل مدربة تنمية بشرية، أنها تقسم وقتها بالتساوي بين رجالها الأربعة، مُبينةً لصحيفة “ذا صن” البريطانية، بأنها لا تستطيع الزواج مرة أخرى لأنها متزوجة، إذ تزوجت من هالس 53 عامًا، زواج التزام، والذي يلجأ له الأشخاص غير مسموح لهم بالزواج مثل الأشخاص المثليين، في الكنيسة.

 

وارتدت كرامبتون الملقبة بـ “مغناطيس الرجال” في الحفل، ثوبًا أبيض وسارت مع زوجها تايم في ممر الكنيسة، حيث قدمها الأخير لجون، وبارك له ولها بعهد الالتزام، ثم بارك له جون بعهد الزواج، مدى الحياة، وسط حضور بلغ عددهم 100 ضيف.

 

 

 
 

 
المزيد في اخبار وتقارير
  شهد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، تجربة سلاح تكتيكي جديد في أول "تفتيش ميداني" معلن يجريه بعد مفاوضات بلاده مع الولايات المتحدة بشأن نزع الأسلحة النووية
المزيد ...
  سيكون العلماء، الجمعة، على موعد مع إنجاز من النوع "الثقيل" حينما يجتمع ممثلو أكثر من 60 دولة في فيرساي بفرنسا، للموافقة على تعريف جديد للكيلوغرام.   فمنذ القرن
المزيد ...
  هاجمت رئيسة حزب الخير التركي المعارض ميرال أكشينار، خلال كلمة لها في اجتماع كتلة نواب الحزب، سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان، التي أدت إلى تردي الأوضاع
المزيد ...
  قرر مجلس الوزراء الكويتي، الثلاثاء، تعطيل كافة الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والكليات والمدارس الحكومية والخاصة، الأربعاء، في ثالث إجراء من نوعه خلال
المزيد ...

أختيار المحرر
شاهد الصورة المرعبة : الافعى القرناء تظهر بالضالع
بيليه.. هدف ميسي التالي
القوة "الخفية" للثوم.. من طرد البعوض إلى مكافحة السرطان
بالصور .. وحوش لا ترحم.. أقوى 5 دبابات في العالم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك