من نحن | اتصل بنا | الاثنين 22 أكتوبر 2018 10:01 صباحاً

مقالات

 
الجمعة 20 أبريل 2018 11:20 صباحاً

من هلوسات الحرب

 
لا شيء يُطربني
 
لا شيء يُبكيني
 
الماءُ من حولي
 
ورهنُ يدي
 
لكنه ما عاد يرويني
 
أنا ميّتٌ، من ذا يواريني
 
وعن الزمانِ المُر
 
يخفيني؟
 
أدعو سماواتي فتخذلني
 
وترُدني لكياني الطيني.
 
* * *
 
وظننتُ أن الشعر ينقذني
 
من عالمي
 
ويشدّني للعالم الأرقى
 
لكنه ما انفكّ يرهقني
 
ويشدني لجحيمه الأشقى
 
خلع الغشاوةَ عن حروفِ فمي
 
لترى به ما لم تكن تدري
 
ولا تلقى.
 
* * *
 
يا أخوتي في الحرف
 
أسألكم:
 
هل نحنُ موتى
 
غير مقبورينَ
 
أم أحيا ؟
 
الحرب تطوينا وتنشرنا
 
قهراً،
 
وتسلبُ وعيَنا الوعيا
 
وتريدنا حطباً لفتنتها
 
والناسُ في تفسيرها
 
تــْعيا.
 
* * *
 
أنا ميّـتٌ
 
والكونُ قبري
 
أهدرتُ أيامي
 
على جسرِ الأسى
 
وذرفتُ شعري،
 
ما فادني فهمُ الأمورِ
 
ولا انتفعتُ بطولِ صبري
 
وخرجتُ من دنياي
 
مخفوراً بأحزاني وقهري.
 
 
 
* من صفحة الشاعر والأديب اليمني الدكتور عبدالعزيز المقالح في فيسبوك - الخميس 19 أبريل 2018
 
 

أختيار المحرر
إنتاج أول نموذج لمحرك صاروخ "سويوز-5" الفضائي
فضيحة من العيار الثقيل.. مغن أمريكي ينشر فيديو لـ"ميلانيا ترامب" ترقص عارية في البيت الأبيض ( 18)
وزيرة إسرائيلية ترافق رياضييها إلى الإمارات
شاهد : حادث أثار ذعر السعوديين.. العثور على جثة مربوطة بسرير في منتصف طريق بأبها (فيديو صور)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك