من نحن | اتصل بنا | الاثنين 16 يوليو 2018 12:45 صباحاً

رياضة

خبير وصحفي اقتصادي يكشف من هو المتسبب الرئيسي بالتدهور الاقتصادي وانهيار العملة المحلية

- المصدر: مواقع الأربعاء 17 يناير 2018 08:01 صباحاً

رأى الصحافي الاقتصادي محمد الجماعي أن السبب الرئيسي في انهيار العملة المحلية امام العملات الأجنبية هي مليشيات الحوثي الانقلابية، فالانهيار لم يكن وليد اللحظة وبدء في 2015 عندما استولوا على البنك المركزي.
وأوضح لـ"العاصمة اونلاين" ان الحوثيين نهبوا الاحتياطي النقدي للبنك المركزي وعبثوا بإيراداته، وما يدور الآن مجرد ارتدادات وانعكاسات لممارساتهم التي كان سيعقبها فشل كامل، لولا ان الحكومة الشرعية انقذت الموقف بنقل البنك المركزي ولكن الأوضاع لم تصل إلى حد التعافي أو الحد المطلوب من التدهور.
وعن اسباب ازدياد تدهور الريال اليمني المستمر، قال الجماعي " ان تخلي المجتمع الدولي عن دعم الحكومة في الوقت الحالي، وعدم جاهزية أوعية الحكومة المالية في استيعاب المنح والقروض والمساعدات والإيرادات والودائع، ساهم بشكل كبير في الحد من تدهور العملة المحلية".

 

المزيد في رياضة
  نفذت قوات التحالف العربي في اليمن عملية إسقاط جوي للمساعدات الإنسانية والإغاثية إلى أهالي شمال مديرية التحيتا في محافظة الحديدة، للتخفيف من وطأة معاناة
المزيد ...
  دخل المنتخب الفرنسي التاريخ من أوسع أبوابه وحقق لقب كأس العالم 2018، بانتصاره في المباراة النهائية على غريمه الكرواتي بنتيجة 4-2 الأحد في موسكو.وشهدت المباراة
المزيد ...
تحول النجم الكرواتي لوكا مودريتش، نجم فريق ريال مدريد، أحد أفضل لاعب أنجبته الكرة الكرواتية، إلى العدو الثاني في بلاده على الأقل في عالم رياضة كرة القدم. فقد امتعضت
المزيد ...
  يخوض منتخب كرواتيا، الأحد، نهائي كأس العالم أمام فرنسا، في مباراة يطمح من خلالها بالفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه، بالرغم من تقارير تحدثت عن احتمال غياب
المزيد ...

أختيار المحرر
لماذا لوكا مودريتش ثاني أكثر شخص مكروه في كرواتيا ومن هو الأول؟
عاجل : سفينة مودمات وشرائح وابراج #عدن_نت تدخل ميناء عدن
السعودية.. مفاجأة بعد القبض على الجناة!
بالصورة.. المليشيات تكشف عن سوءتها وترسل طالبات للتعلم في اسرائيل
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  العصبيات التي تفقد شروط التحول إلى حالات أرقى في علاقاتها الداخلية وبمحيطها تتحول إلى عصابات . هذا ما حدث
  خذوا وقتكم الذي ادركتموه في ظهرانينا طمعا وعدوانا، تورما واححتقانا.. لملموا ما تبقى من احقادكم ودناءاتكم
  ((اخي سالم، اعرف انك الآن غارق في طرق ابواب المستشفيات والعيادات التي قضيت ليلتك تسأل عنها وتحصيها تحت جنح
                   قد لايكون  زال مني المرض.ولكني اصبحت اكثر قدرة على احتماله، والتعايش
  واحدة من الأمور التي تثير الاستغراب  هي هجوم بعض الإعلاميين والناشطين الجنوبيين على شركة "عدن نت  "
اتبعنا على فيسبوك