من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 04:50 صباحاً

منوعات

 

علاقة الماريغوانا بالجنس في دراسة جديدة

- وكالات : السبت 28 أكتوبر 2017 01:28 مساءً
كشفت دراسة طبية حديثة، أن من يدخنون "الماريغوانا" بشكل منتظم يمارسون الجنس أكثر من غيرهم.
وأوضحت دراسة أجريت في كلية الطب بجامعة ستانفورد، أن مستهلكي الماريغوانا يمارسون الجنس أكثر من 20 في المئة مقارنة مع غير المدمنين.
 
واعتمدت الباحثون على بيانات 50 ألف أميركي تتراوح أعمارهم بين 25 و45، ما بين 2002 و2015، وفق ما نقلت "رويترز".
 
وسئل المستجوبون حول عدد المرات التي أقاموا فيها علاقات مع الجنس الآخر، كما جرى استفسارهم حول وتيرة استهلاكهم للماريغوانا خلال الاثني عشر شهرا الماضية.
 
وأظهرت النتائج أن النساء اللائي يستهلكن الماريغوانا بشكل يومي مارسن الجنس بوتيرة 7.1 مرات خلال أربعة أسابيع، أما النساء اللائي نفين استهلاك الماريغوانا فمارسن بمعدل 6 مرات.
 
وفي فئة الرجال، فمارس مستهلكو الماريوانا الجنس 6.9 مرات خلال 4 أسابيع، بينما بلغ المعدل وسط غير مستهلكي الماريغوانا 5.6 مرات.
 

 
المزيد في منوعات
أصدرت محكمة روسية حكما بالسجن أربعة أعوام ونصف العام، على امرأة روسية حاولت بيع "عذرية" ابنتها الطفلة، لأحد الأثرياء "المنحرفين"، مقابل مبلغ مالي كبير.وألقت الشرطة
المزيد ...
كشفت الفنانة المصرية رانيا يوسف عن أنها عرضت أمام النيابة بطانة الفستان المثير للجدل الذي ارتدته في حفل ختام مهرجان القاهرة صورا للفستان المذكور من جميع
المزيد ...
تبدأ شركة "Realbotix" بإنتاج أول روبوتات "ذكور" جنسية ذكية، قادرة على المحادثة والمزاح وأمور اجتماعية وجنسية أخرى.   وأطلقت الشركة المختصة بصناعة الروبوتات الذكية
المزيد ...
مضى عام منذ أن خضع عملاق صناعة السينما الأمريكي هارفي وينستين للعلاج في عيادة متخصصة في حالات "إدمان الجنس"، في أعقاب سيل الاتهامات التي وجهتها له نساء بارتكاب
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك