من نحن | اتصل بنا | الاثنين 24 فبراير 2020 10:28 مساءً

مساعة إعلانية 

الأخبار

”تقرير”اليمن على وشك كارثة قد يجوع بسببها 70%من السكان

- المصدر: مواقع السبت 15 فبراير 2020 08:30 صباحاً

يعتمد أكثر من 70%من الشعب اليمني على الزراعة والثروة الحيوانية للعيش ،تسببت الحرب بالكثير من العوائق التي هددت قطاع الزراعة والثروة الحيوانية ،وأخيراً الجراد الذي بات يهدد هذه الشريحة الكبيرة من الشعب اليمني كما ستتضرر منه الشريحة الأخرى وهي المستهلكين .

ووصلت شهر يناير من العام الجاري أسراب من الجراد محافظة تعز جنوبي غرب اليمن وتهامة غربي اليمن،واستمرت لعدة أيام وخلفت أضرار بالغة بالقطاع الزراعي.
وقبل أيام،أعلن مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي حالة الاستنفار لمواجهة انتشار الجراد الصحراوي في مناطق التكاثر الشتوية بالسهل التهامي.

ودعا المركز برئاسة وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات ضيف الله شملان، الهيئات والمنظمات المعنية بالأمن الغذائي إلى سرعة التدخل لدعم جهود مكافحة الجراد والحد من انتشاره باعتباره آفة خطيرة تهدد مصادر الأمن الغذائي.
وأشار المركز إلى أن الظروف المناخية والبيئية الملائمة من أمطار ورطوبة وغطاء نباتي أخضر من أبرز العوامل التي ساعدت على تكاثر الجراد وانتشاره، كما أن أسراب الجراد القادمة من القرن الأفريقي وعدد من دول الجوار شكلت عائقا كبيرا أمام جهود المكافحة الميدانية التي بذلتها فرق المكافحة التابعة لمركز الجراد.

وتواجه القارة الإفريقية خطرا كبيرا، خلال هذه الأيام، هو الأكبر منذ عام 1989، حيث دمر سرب ضخم من الجراد ، العديد من المحاصيل الزراعية في كينيا وإثيوبيا والصومال، وعبر إلى أوغندا.

وقال مسئولو الحدود في منطقة القرن الأفريقي- وفق ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية- إن هذه الحشرات أهلكت الإمدادات الغذائية في منطقة القرن الأفريقي، كما أنها عبر المناطق الحدودية في أوغندا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي حذرت فيه منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة "الفاو" من أزمة إنسانية في الشهر الماضي بسبب الجراد، حيث إن ما يقدر بنحو 360 مليار حشرة تشق طريقها عبر أطنان من المحاصيل.

ومن جانبها، أعلنت الصومال حالة الطوارئ هذا الشهر بسبب فقدان المحاصيل الحيوية بفعل أسراب الجراد.

ومن جهتها، بدأت الأمم المتحدة في إرسال الطائرات بدون طيار المزودة بالخرائط من أجل رش المبيدات على المحاصيل الزراعية لحمايتها من الجراد.

كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس إلى الحصول على مزيد من المساعدة من بقية العالم.

وقال: "أصدرت الأمم المتحدة نداءً عاجلًا للمساعدة. أطلب من المجتمع الدولي الاستجابة بسرعة وكرم لضمان استجابة فعالة والسيطرة على الإصابة بينما لا تزال لدينا الفرصة ".

وقال أحمد العريقي وهو مزارع في تهامة ،أن اسراب الجراد التي إنتشرت في تهامة يناير من العام الجاري،تسببت بخسائر كبيرة حيث أضرت بالمراعي والزراعات كالحبوب الرفيعة والذرة الشامية وعدد من المحاصيل وداهمت تهامة في موسم زراعي وخلفت أضرار بالغة في ظل إنعدام إمكانيات المكافحة.

واشار أن 90%من سكان تهامة مصدر عيشهم من الثروة الحيوانية والزراعة وحين هاجمت أسراب الجراد تهامة تضررت الزراعات والمراعي وهذا يؤثر بشكل بالغ على مصادر عيش سكان المناطق ويؤثر على إنتاج السلة الغذائية لليمن تهامة التي تزرع الحبوب والفواكة وتمون معظم المحافظات باللحوم.

وأوضح العريقي أن الأجواء ونعمة الأمطار الغزيرة تعد حاضنة لتكاثر الجراد وجاذب لاسرابها عابرة الحدود لكنه ليس هناك أي جهود لتخفيف الضرر فالمواطن في تهامة تعتمد اسرته بنسب متفاوته على إنتاج الحبوب الموسمية وتخزين الأعلاف للمواشي من المواسم والجراد يهدد هذه عوامل العيش،معتبراً أن هجوم أي أسراب جراد جديد سيكون كارثة وسيقضي على المراعي وبعض أصناف الفواكة والخضروات التي تزرع حالياً في تهامة وينبغي على منظمة الفاو التحرك كما تحركت بالقرن الأفريقي وخففت من الضرر .

وحذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة في وقت سابق من أن الجراد سيشكل أكبر تهديد للإنتاج الزراعي في اليمن بسبب تكاثره المستمر، وقالت إنه يمكن أن يلحق أضرارا بالغلال الزراعية الموسمية والاقتصادات المحلية بما يؤثر على الأمن الغذائي وسبل عيش السكان في البلاد

والجراد الصحراوي، هو جراد نطاط مهاجر، غالبا ما يتحرّك على شكل أسراب ضخمة، وباستطاعته الترحال عبر مسافات تتراوح بين 5 و130 كيلومترا في غضون يوم أو ربما أكثر بمساعدة الرياح، كما يستطيع هذا الجراد مُكتمل النمو استهلاك قدر وزنه تقريبا من الأغذية الطازجة يوميا.

ويستهلك سرب صغير للغاية في اليوم الواحد ما يكفي لإطعام 35 ألف شخص مما يشكّل تهديدا مدمرا للمحاصيل والأمن الغذائي.
وإذا سُمح للجراد بالتكاثر في ظروف مواتية فيمكن أن يشكّل أسرابا ضخمة تأتي على الأشجار والمحاصيل في مناطق شاسعة، فيما يشكّل تهديدا بصفة خاصة لليمن حيث يواجه الملايين خطر الجوع.

 

 
المزيد في الأخبار
كشف او توثيق بالصوت والصورة من مديرية الجوف حقيقة ما يدور من معارك وتزييف اعلام الحوثيين بشأن سيطرتهم على المديرية ووصولهم الى اطراف مركز المحافظة بالحزم
المزيد ...
نشر الحوثيون صورة تجمع أبو علي الحاكم، القائد العسكري البارز في الجماعة، مع اللواء خالد خليل، مؤسس الحراك التهامي ورئيس عمليات المنطقة العسكرية الخامسة، المدعوم
المزيد ...
قالت مصادر مطلعة، أن مسؤول حوثي رفيع شارك بمؤتمر ديني في العراق، بعد سفره عبر المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها. وقالت المصادر لـ ” المشهد
المزيد ...
افادت مصادر محلية ان السعودية دفعت بقوة عسكرية الى محافظة الجوف بالتزامن مع احتدام المعارك مع مليشيات الحوثيين وتقدم القوات الحكومية خلال الايام الماضية. واكد
المزيد ...
 
أختيار المحرر
شاهد : قرار العكيمي الذي اهان فيه هاشم الاحمر وتعدى على صلاحيات المقدشي وهادي للمصلحة العامة
والد العريس هرب مع والدة العروس .. فألغي الزفاف
دراسة .. هذا الفعل البسيط يحميك من السرطان
مجلة امريكية : صاروخ فريد فتك بسليماني!
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
          في ساحة المدرسة الثانوية بخور مكسر توزعنا جماعات جماعات ذات صباح ، رافضين الدخول الى
الاستاذ المحامي أحمد الوادعي إنسان كبير في زمن صغير ، حينما يكون المعيار هو الحلم وفرص تحقيقه..  بحجم
أقلبوا الصفحة ، فقد ووري سليماني الثرى ، ومعه عهد من التنطع فوق ركام وأشلاء المدن العربية . قررت إيران إحتواء
    اطلعت على ما نشره أمس الصحفي والسياسي الشاب صلاح السقلدي من كلام صريح وصادق عن الوضع في اليمن بشماله
اتبعنا على فيسبوك