من نحن | اتصل بنا | الخميس 28 مايو 2020 10:03 مساءً

الأخبار

الكويت تصدر بياناً هاماً بشأن اليمن

الجمعة 14 فبراير 2020 11:01 صباحاً

جددت الكويت اليوم الخميس دعمها للاستقرار والتنمية في اليمن، والتوصل إلى حل سياسي، ودعم الوضع الانساني المتدهور في البلاد.

وقال سفير الكويت لدى بلجيكا ولكسمبورج رئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) جاسم البديوي – في كلمته خلال اجتماع للمانحين بشأن اليمن عقد ببروكسل - "إن دور الكويت في دعم الوضع الإنساني في اليمن، ينطلق من توجيهات أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة وطارئة؛ لتخفيف معاناة الشعب اليمني"، مشيرا إلى أن أعمال هذا الاجتماع، الذي يعد الأول على مستوى كبار المسؤولين، بشأن الوضع الإنساني في اليمن، يأتي في ضوء الظروف السياسية والإنسانية المستمرة، والتحديات الأمنية الخطيرة التي تمر بها المنطقة والعالم.

واستعرض البديوي الجهود التي تبذلها الكويت لدعم الجهود السياسية الدولية لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن، موضحا أن الكويت استضافت في 2016 مشاورات سلام يمنية لأكثر من 100 يوم، من أجل التوصل إلى حل، كما أنها دائما ما تعرب عن استعدادها لاستضافة مثل هذه المشاورات، في حال وجود رغبة لدى الأطراف اليمنية، في التوصل إلى تسوية والاتفاق على حل سياسي.

وأوضح أن الكويت أكدت مرارا أهمية إيجاد حل سياسي، لأنه السبيل الوحيد لحل القضية اليمنية، لافتا في الوقت نفسه إلى أهمية الركائز التالية لتحقيق حل سياسي، وهي مبادرة مجلس التعاون الخليجي، ونتائج الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216، واتفاق ستوكهولم.

وأشار إلى أن الكويت قدمت في عام 2018، دعما لوجستيا إلى الحوثيين، من خلال نقلهم إلى ستوكهولم، حتى يتمكنوا من المشاركة في مشاورات السلام، مشددا على أن دعم اليمن، أمر ضروري في التغلب على الأزمة الإنسانيةح حيث تؤمن الكويت بأن الحل السياسي وحده، هو السبيل لحل هذه الأزمة.

وتابع البديوي أن الكويت قدمت مؤخرا 250 مليون دولار خلال مؤتمر الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية، والذي عقد في جنيف في 26 فبراير من العام الماضي، إضافة الى تبرعها بمبلغ 11 مليون دولار، لدعم الاستجابة الإنسانية للجنة الصليب الأحمر الدولية في اليمن في 28 سبتمبر الماضي، فضلا عن دعمها للشعب اليمني من خلال إرسال فرق طبية تقوم حاليا بزيارات ميدانية في عدن، لتوفير الإغاثة الصحية والقيام بعمليات جراحية، بالإضافة إلى فتح مخيما طبيا للأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة السويدية، قامت بالاشتراك مع المفوضية الأوروبية، بتنظيم اجتماع حول الوضع الإنساني الملح في اليمن، والذي استضافته العاصمة البلجيكية بروكسل، بهدف جمع المانحين الدوليين، ووكالات المعونة؛ لمناقشة الإجراءات الرامية إلى تحسين بيئة العمل المتدهورة، وظروف عمل المنظمات الإنسانية في اليمن ومعالجتها.

 

.

المزيد في الأخبار
تخطط حكومة اليابان لمنح قسائم خاصة لكل سائح تطأ قدمه أرض البلاد، تبلغ قيمتها 185 دولارا (20 ألف ين) يوميا،وذلك لمساعدة قطاع السياحة المتضرر من كورونا على النهوض، بحسب
المزيد ...
يبدو أن البنزين الأقل سعرا في العالم قد يفقد مكانته لظروف قهرية، حيث تسعى السلطات في فنزويلا لرفع أسعاره لمواجهة أزمة اقتصادية طاحنة.فقد أعلن الرئيس الفنزويلي
المزيد ...
رغم أن تطوير لقاح ضد "كوفيد 19" يعد طوق نجاة العالم الوحيد من فيروس كورونا المستجد حتى الآن، فإن استطلاعا للرأي جرى في الولايات المتحدة جاء بنتائج مفاجئة وغير متوقعة
المزيد ...
تعمل شركات الأدوية العالمية والمختبرات على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا، وتجاوز عدد اللقاحات المحتملة الـ100، لكن 12 لقاحا محتملا منها وصل الى مرحلة التجارب
المزيد ...
 
أختيار المحرر
نصح جونسون بالإغلاق الكامل لبريطانيا.. لكنه خرق القواعد من أجل مقابلة عشيقته المتزوجة!
برلين: جائحة كورونا ستستمر حتى نهاية العام حسب السيناريو الأكثر تفاؤلا
محافظ البنك المركزي اليمني يطلق تحذير خطير .. تفاصيل
سفير الاردن يروي شهادته على حرب 94 واغلاق ملف نجران وجيزان وعسير
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  تمر عدن في اسوأ وضع لها لم تشهده من قبل، في تاريخها المعاصر ، فلم تشهد المدينة كل هذا الكم من إطلاق النار
تابعت باهتمام اللقاء الذي أجرته قناة بلقيس مع الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر، ويعود
من واقع ماتعيشه البلاد، ثمة ثقة عندي أن لا احد يستطيع التكتم على اكتشاف فيروس كورونا في عدن، فبمجرد الكشف
ما حدث مؤخراً في الجوف ، وقبلها نهم ، وحجور ، والعود  .. هو امتداد لخطيئة الحديدة . كان من الضروري أن يعاد
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن (الخبر للجميع والرأي لصاحبه)] © 2011 - 2020