من نحن | اتصل بنا | الخميس 14 نوفمبر 2019 05:33 مساءً

مساعة إعلانية 

اخبار وتقارير

”الخوف من الفضيحة” يدفع أسرة صنعانية الى عدم السؤال عن ابنتها العشرينية التي اختفت فجأة (تفاصيل)

- المصدر: مواقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 08:30 صباحاً

قالت مصادر محلية بالعاصمة صنعاء، أن الخوف من الفضيحة، والعار دفع أسرة صنعانية الى عدم السؤال عن ابنتهم العشرينية التي اختفت واغلقت تلفونها خلال الاسبوع الماضي.
وأوضحت المصادر لـ " المشهد اليمني " أن الفتاة العشرينية تدرس في معهد من بعد العصر، و الأربعاء الماضي ذهبت تدرس ولم تعود الى البيت، وليس من عوايدها أن تتأخر أبداً، وكان يتصلوا لها أهلها وتلفونها مغلق..!!
واضافت المصادر: أتصلت أمها لزميلتها الذي بتدرس معاها وردت عليها إنهن كانين مع بعض في المعهد وروحت مثل يوميه فوق الباصات، المهم مرت الساعات وقد الساعة 10 في الليل والبنت مافيش أي خبر عنها، وبالرغم من قلق أهلها عليها إلا أنهم ماتحركوا عشان يبحثوا عنها..
وتابعت المصادر: و مع أن أخوتها واثقين فيها وفي أخلاقها، إلا أنهم شافوا إنها فضيحة وعيب يخرجوا يدوروا عليها أو ينشروا ويقلوا للناس أختنا ضايعة وماروحتش..!! وكانت زميلتها تجلس تتواصل مع الأم وتسألها عن البنت وإنه ولابه أي خبر.. والأم واخواتها يبكين، وكلما كانت تقل الأم لأخوتها أخرجوا دوروا على أختكم كانوا يصيحوا ويتنرفزوا.. وجلسوا مكتمين على الموضوع ولا بلغوا حتى أحد من أقاربهم!!
ولفتت المصادر الى أن زميلتها شافت إن الموضوع لايحتمل السكوت عنه، وكانت خايفة على البنت قوي وماقدرت تصبر أكثر، فقررت ليلتها البحث عن زميلتها في المستشفيات رفقة أخوها، وكانت المفاجأة أنهم وجدوها في أحد المستشفيات المحيطة بالمعهد الذي بتدرس فيه البنت، حين أخبروهم أنه يوجد لديهم بنت تعرضت لحادث سير (مصدومة) في حالة غيبوبة، وهي مجهولة الهوية تم أسعافها في مغرب ذلك اليوم، بعد تعرضها لحادثة سرقة من قبل سائق دراجة نارية، أخذ شنطتها وأثناء قيامها باللحاق بسائق الدراجة، صدمتها سيارة، وأسعفها صاحب السيارة وجلس في المستشفى محجوز، بانتظار وصول أهلها أو يوصل بلاغ من الشرطة عن بنت مفقودة..
وذكرت المصادر أنه لولا لطف الله وعنايته واحترام صاحب السيارة الذي صدمها وقام بإسعافها، ولولا إن صديقتها الوفية تحركت عشان تدور عليها، كان أخوتها عيجلسوا مقيدين مكتفين بالعيب وخايفين من كلام الناس، وأختهم جالسة مرجومة في العناية المركزة..
ونوهت المصادر بأن البنت تماثلت للشفاء وغادرت المستشفى الى منزلها.
وحذرت المصادر من بعض ردات الفعل السلبية من بعض الاهالي والاخوة تجاه ما يتعرض له بناتهم، مثل ردة فعل الإخوة السلبية مع ماحصل لأختهم بحجة العيب والخوف من كلام الناس والخوف من العار، قد ربما تكون ردة فعل الكثيرين في مجتمعنا لو حصل معاهم نفس هذا الموقف أو موقف مماثل..
جدير بالذكر أن العاصمة صنعاء تشهد انفلاتا أمنيا، اتسعت رقعته منذ سيطرة مليشيا الحوثي، في سبتمبر 2014، بوقوع عشرات من حوادث السرقات من قبل سائقي الدرجات النارية، التي يتعرضهن لها الفتيات.

 

 
المزيد في اخبار وتقارير
لفظ شاب مصري أنفاسه الأخيرة في المحكمة أمام القاضي، بعد أن جاء إليها ليتحاكم بسبب قتله والده، الذي رفض إعطاءه 300 جنيه لشراء المخدرات. وفي التفاصيل، تلقى مأمور قسم
المزيد ...
رأس العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، اليوم في قصر اليمامة. وصدرت خلال الجلسة عدة قرارات في مقدمتها الموافقة على
المزيد ...
يعتزم مجلس النواب الأميركي التصويت الخميس المقبل على مشروع قرار يدعم تحقيقات الديمقراطيين بهدف محاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانيا، وقالت رئيسة المجلس نانسي
المزيد ...
سلاح مدمر وصل إلى المملكة العربية السعودية مما يعزز قدراتها الدفاعية في وجه الاعداء . ومساء أمس الجمعة كشفت مصادر رسمية أمريكية، عن وصول أقوى سلاح مدمر في العالم
المزيد ...
 
أختيار المحرر
الحكم على الصحفية المغربية هاجر الريسوني وخطيبها السوداني بسنة نافذة‎
5 لقطات محرجة للنجمات في مهرجان الجونة السينمائي (فيديو)
تحذير أمني من خطورة متصفح "إنترنت إكسبلورر"
ما لا تعرفه عن الزعفران.. البهار الأغلى في العالم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
فخامة الاخ الرئيس( الشرعي) ابلغكم ان امي وصف طويل من ابناء هذه البلاد يعانون من المرض ويأملون بالحصول على
حملة البن التي يقوم بها اليمنيون هذه الأيام تؤكد على ما هو أكثر من شعور بقيمته الإقتصادية  ، يقيناً هو
قبل قليل وردتني مكالمة من الحكم حسين جامع ،حكم كرة قدم من عدن، ماكنت سارد لان الرقم يظهر غير معروف، ومع أول
  لا شك أننا في عصر العقل الذي يدير العالم ، العقل الذي استطاع تسخير الآلة لتحل محل الإنسان، وتنهي عصر القوة
  لك الله يا عدن, فقد كنتِ زهرة مدائن الخليج والجزيرة العربية,  تعتلي عليهم بالقمة في تطورك وحضارتك, في
اتبعنا على فيسبوك