من نحن | اتصل بنا | الخميس 28 مايو 2020 10:03 مساءً

اخبار وتقارير

”الخوف من الفضيحة” يدفع أسرة صنعانية الى عدم السؤال عن ابنتها العشرينية التي اختفت فجأة (تفاصيل)

- المصدر: مواقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 08:30 صباحاً

قالت مصادر محلية بالعاصمة صنعاء، أن الخوف من الفضيحة، والعار دفع أسرة صنعانية الى عدم السؤال عن ابنتهم العشرينية التي اختفت واغلقت تلفونها خلال الاسبوع الماضي.
وأوضحت المصادر لـ " المشهد اليمني " أن الفتاة العشرينية تدرس في معهد من بعد العصر، و الأربعاء الماضي ذهبت تدرس ولم تعود الى البيت، وليس من عوايدها أن تتأخر أبداً، وكان يتصلوا لها أهلها وتلفونها مغلق..!!
واضافت المصادر: أتصلت أمها لزميلتها الذي بتدرس معاها وردت عليها إنهن كانين مع بعض في المعهد وروحت مثل يوميه فوق الباصات، المهم مرت الساعات وقد الساعة 10 في الليل والبنت مافيش أي خبر عنها، وبالرغم من قلق أهلها عليها إلا أنهم ماتحركوا عشان يبحثوا عنها..
وتابعت المصادر: و مع أن أخوتها واثقين فيها وفي أخلاقها، إلا أنهم شافوا إنها فضيحة وعيب يخرجوا يدوروا عليها أو ينشروا ويقلوا للناس أختنا ضايعة وماروحتش..!! وكانت زميلتها تجلس تتواصل مع الأم وتسألها عن البنت وإنه ولابه أي خبر.. والأم واخواتها يبكين، وكلما كانت تقل الأم لأخوتها أخرجوا دوروا على أختكم كانوا يصيحوا ويتنرفزوا.. وجلسوا مكتمين على الموضوع ولا بلغوا حتى أحد من أقاربهم!!
ولفتت المصادر الى أن زميلتها شافت إن الموضوع لايحتمل السكوت عنه، وكانت خايفة على البنت قوي وماقدرت تصبر أكثر، فقررت ليلتها البحث عن زميلتها في المستشفيات رفقة أخوها، وكانت المفاجأة أنهم وجدوها في أحد المستشفيات المحيطة بالمعهد الذي بتدرس فيه البنت، حين أخبروهم أنه يوجد لديهم بنت تعرضت لحادث سير (مصدومة) في حالة غيبوبة، وهي مجهولة الهوية تم أسعافها في مغرب ذلك اليوم، بعد تعرضها لحادثة سرقة من قبل سائق دراجة نارية، أخذ شنطتها وأثناء قيامها باللحاق بسائق الدراجة، صدمتها سيارة، وأسعفها صاحب السيارة وجلس في المستشفى محجوز، بانتظار وصول أهلها أو يوصل بلاغ من الشرطة عن بنت مفقودة..
وذكرت المصادر أنه لولا لطف الله وعنايته واحترام صاحب السيارة الذي صدمها وقام بإسعافها، ولولا إن صديقتها الوفية تحركت عشان تدور عليها، كان أخوتها عيجلسوا مقيدين مكتفين بالعيب وخايفين من كلام الناس، وأختهم جالسة مرجومة في العناية المركزة..
ونوهت المصادر بأن البنت تماثلت للشفاء وغادرت المستشفى الى منزلها.
وحذرت المصادر من بعض ردات الفعل السلبية من بعض الاهالي والاخوة تجاه ما يتعرض له بناتهم، مثل ردة فعل الإخوة السلبية مع ماحصل لأختهم بحجة العيب والخوف من كلام الناس والخوف من العار، قد ربما تكون ردة فعل الكثيرين في مجتمعنا لو حصل معاهم نفس هذا الموقف أو موقف مماثل..
جدير بالذكر أن العاصمة صنعاء تشهد انفلاتا أمنيا، اتسعت رقعته منذ سيطرة مليشيا الحوثي، في سبتمبر 2014، بوقوع عشرات من حوادث السرقات من قبل سائقي الدرجات النارية، التي يتعرضهن لها الفتيات.

 

 

.

المزيد في اخبار وتقارير
أعلنت السلطات الصحية في تونس، الثلاثاء، وفاة 6 أشخاص، مرجحة ان يكون السبب تسمم ناتج من استهلاك مادة الميثانول الكحولية في محافظة القيروان.وقال المدير الجهوي للصحة
المزيد ...
قال مارك زوكربرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك تعليقا على تهديدات وجهها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لشركات التواصل الاجتماعي، إن فرض رقابة على منصة ما لن يكون
المزيد ...
تعرضت امرأة اتهمت بالعنصرية في الولايات المتحدة للفصل من عملها، بعد أن انتشر على شبكات التواصل مقطع فيديو تهدد فيه رجلا أسود في حديقة "سنترال بارك" الشهيرة في
المزيد ...
أعلن تطبيق إنستغرام، المملوك لفيسبوك، الأربعاء، عن أدوات جديدة تمكن الناس من كسب المال عن طريق مقاطع الفيديو التي ينشرونها، وذلك في إطار المنافسة على المواهب
المزيد ...
 
أختيار المحرر
نصح جونسون بالإغلاق الكامل لبريطانيا.. لكنه خرق القواعد من أجل مقابلة عشيقته المتزوجة!
برلين: جائحة كورونا ستستمر حتى نهاية العام حسب السيناريو الأكثر تفاؤلا
محافظ البنك المركزي اليمني يطلق تحذير خطير .. تفاصيل
سفير الاردن يروي شهادته على حرب 94 واغلاق ملف نجران وجيزان وعسير
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  تمر عدن في اسوأ وضع لها لم تشهده من قبل، في تاريخها المعاصر ، فلم تشهد المدينة كل هذا الكم من إطلاق النار
تابعت باهتمام اللقاء الذي أجرته قناة بلقيس مع الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر، ويعود
من واقع ماتعيشه البلاد، ثمة ثقة عندي أن لا احد يستطيع التكتم على اكتشاف فيروس كورونا في عدن، فبمجرد الكشف
ما حدث مؤخراً في الجوف ، وقبلها نهم ، وحجور ، والعود  .. هو امتداد لخطيئة الحديدة . كان من الضروري أن يعاد
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن (الخبر للجميع والرأي لصاحبه)] © 2011 - 2020