من نحن | اتصل بنا | الخميس 28 مايو 2020 10:03 مساءً

الأخبار

تعرف على ترتيب الجواز اليمني للعام الجاري 2019 والدولتين الاولى عربيا وعالميا

- المصدر: مواقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 06:45 صباحاً

تراجع ترتيب جواز السفر اليمني إلى أدنى مستوياته منذ بداية الحرب العبثية للمليشيا الحوثية مقارنة بما كان عليه في السابق.
ووفقاً لمؤشر "هينلي آند بارتنرز باسبورت إندكس" فإن ترتيب اليمن أتى في ذيل قائمة جوازات السفر في العالم للعام الجاري 2019.
فيما تصدر جوازا سنغافورة واليابان أول القائمة عالمياً والإمارات عربياً.
وأتى ترتيب اليمن وفقا لهذا المؤشر في مستوى واحد مع دولة الصومال بعد السودان وفلسطين وليبيا.
وجاءت دولة الإمارات العربية المتحدة كأول دولة عربية تتصدر المؤشر ومن ضمن أوائل الدول عالميا مسموح لحامل جوازها الدخول إلى ما يزيد عن 180 دولة في العالم بدون تاشيرة فيما بينها الدول العظمى واوروبا.
فيما يسمح فقط لحامل الجواز اليمني الدخول إلى ما يقدر ب30 دولة في العالم بدون تاشيرة وفقا لذات المؤشر لكنها دول فقيرة ومصنفة ضمن العالم الثالث في إفريقيا وآسيا ولا إمكانية للعيش والعمل الكريم فيها.
وكان مستوى الجواز اليمني متقدما بصورة أكبر في العام 2010، و تراجع مستواه منذ أحداث 2011 ثم تفاقم بصورة مهولة بعد اجتياح الحوثيين للعاصمة صنعاء في العام 2014 ليصل إلى مستوى أدنى عن سابقيه في العام الجاري 2019.
ويرى مراقبون أن تقييم الجواز اليمني خاضع للاستقرار الأمني الداخلي فيها وارتباط ذلك بالإرهاب وتداول الإعلام العالمي للأحداث الداخلية إلى جانب قصور الشرعية في أدائها الدبلوماسي مع دول كثيرة تربط المواطن اليمني مصالح كبيرة فيها.
وأعربوا عن أسفهم الشديد إزاء هذا التدني الصادم للجواز اليمني الذي لم يصل إلى هذا المستوى منذ قيام ثورة 26 سبتمبر 1962.
وقالوا، إن الشرعية لم تستغل علاقتها بدول كثيرة متضامنة معها ضد الانقلاب لتسهيل الإجراءات لحامل الجواز اليمني بما فيها دول التحالف لما فيه تعزيز مصلحة المواطن اليمني خاصة مع المملكة العربية السعودية التي رفعت رسوم الاقامة على المقيمين بينهم اليمنيون وشددت الإجراءات، وهو الأمر الذي دفع بالكثير من العاملين اليمنيين مغادرة المملكة والعودة إلى اليمن تحت سطوة الحرب والمليشيا الحوثية.
ومنذ الحرب الحوثية في اليمن أعلنت عشرات الدول في العالم إغلاق أبوابها أمام حامل الجواز اليمني وتشديد الإجراءات ضده، ووضعت الجنسية اليمنية ضمن القائمة السوداء لبلدان عدة بينها دول عربية وخليجية إلى جانب تصدر اليمن ذات القائمة في المعاملات والتحويلات المالية، فيما حضرت بنوك دولية في عشرات الدول التعامل مع اليمنيين وأغلقت حساباتهم، كما حصل لطلاب ومواطنين يمنيين مقيمين في ألمانيا وماليزيا ودول أخرى.

 

 

.

المزيد في الأخبار
تخطط حكومة اليابان لمنح قسائم خاصة لكل سائح تطأ قدمه أرض البلاد، تبلغ قيمتها 185 دولارا (20 ألف ين) يوميا،وذلك لمساعدة قطاع السياحة المتضرر من كورونا على النهوض، بحسب
المزيد ...
يبدو أن البنزين الأقل سعرا في العالم قد يفقد مكانته لظروف قهرية، حيث تسعى السلطات في فنزويلا لرفع أسعاره لمواجهة أزمة اقتصادية طاحنة.فقد أعلن الرئيس الفنزويلي
المزيد ...
رغم أن تطوير لقاح ضد "كوفيد 19" يعد طوق نجاة العالم الوحيد من فيروس كورونا المستجد حتى الآن، فإن استطلاعا للرأي جرى في الولايات المتحدة جاء بنتائج مفاجئة وغير متوقعة
المزيد ...
تعمل شركات الأدوية العالمية والمختبرات على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا، وتجاوز عدد اللقاحات المحتملة الـ100، لكن 12 لقاحا محتملا منها وصل الى مرحلة التجارب
المزيد ...
 
أختيار المحرر
نصح جونسون بالإغلاق الكامل لبريطانيا.. لكنه خرق القواعد من أجل مقابلة عشيقته المتزوجة!
برلين: جائحة كورونا ستستمر حتى نهاية العام حسب السيناريو الأكثر تفاؤلا
محافظ البنك المركزي اليمني يطلق تحذير خطير .. تفاصيل
سفير الاردن يروي شهادته على حرب 94 واغلاق ملف نجران وجيزان وعسير
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  تمر عدن في اسوأ وضع لها لم تشهده من قبل، في تاريخها المعاصر ، فلم تشهد المدينة كل هذا الكم من إطلاق النار
تابعت باهتمام اللقاء الذي أجرته قناة بلقيس مع الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر، ويعود
من واقع ماتعيشه البلاد، ثمة ثقة عندي أن لا احد يستطيع التكتم على اكتشاف فيروس كورونا في عدن، فبمجرد الكشف
ما حدث مؤخراً في الجوف ، وقبلها نهم ، وحجور ، والعود  .. هو امتداد لخطيئة الحديدة . كان من الضروري أن يعاد
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن (الخبر للجميع والرأي لصاحبه)] © 2011 - 2020