من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 04:33 مساءً

مساعة إعلانية 

الأخبار

مدير التفلزيون الحكومي يتبرأ من قناة الشرعية

الاثنين 16 سبتمبر 2019 06:38 مساءً
اوضح رئيس قطاع التلفزيون اليمني جميل عزالدين، بأن قناة "الشرعية" الفضائية لا تتبع الحكومة الشرعية ولا تمثلها لا من قريب ولا من بعيد. 
 
وقال عزالدين، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة"تويتر" رصدها محرر أبابيل نت: توضيح قناة الشرعية لا تتبع الشرعية لامن قريب ولامن بعيد ولاتمثلها وليس لنا في الحكومة أو وزارة الإعلام وقطاع التلفزيون أي صلة بعملها او بما تبث أو تطرح.
 
 
واضاف، إذا من غير المنطقي أن يتهم الجيش الوطني ورئيس الشرعية ويهاجم اليمنيين من قبل شخص يعمل بها بأنهم ارهابيون.
 
المزيد في الأخبار
توضيح عن سبب لعب منتخبنا مبارياته في البحرين   لكل من يتسأل عن سبب لعب منتخبنا مبارياته التي سيستضيفها في البحرين.. السبب يعود الى رفض الاتحاد الدولي (فيفا) السماح
المزيد ...
     كتب/ عبدالسلام هائل  تصوير / زكي اليوسفي    دشنت اليوم اعمال المرحلة الأولى من سفلتة بداية  شارع الدكة بمديرية المعلا والذي تنفذه شركة الراشد
المزيد ...
تعتزم مليشيا الحوثي، إقرار جرعة سعرية جديدة في مادة الغاز المنزلي، التي تشهد صنعاء أزمة خانقة جراء انعدامها. وقال القيادي في مليشيا الحوثي وعضو ما يسمى بالمجلس
المزيد ...
واصلت مليشيات الحوثي عمليات استهداف وقصف مواقع القوات المشتركة في مديرية الدريهمي ومدينة الصالح في الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة .وقال مصدر ميداني بأن
المزيد ...
 
أختيار المحرر
الحكم على الصحفية المغربية هاجر الريسوني وخطيبها السوداني بسنة نافذة‎
5 لقطات محرجة للنجمات في مهرجان الجونة السينمائي (فيديو)
تحذير أمني من خطورة متصفح "إنترنت إكسبلورر"
ما لا تعرفه عن الزعفران.. البهار الأغلى في العالم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
حملة البن التي يقوم بها اليمنيون هذه الأيام تؤكد على ما هو أكثر من شعور بقيمته الإقتصادية  ، يقيناً هو
قبل قليل وردتني مكالمة من الحكم حسين جامع ،حكم كرة قدم من عدن، ماكنت سارد لان الرقم يظهر غير معروف، ومع أول
  لا شك أننا في عصر العقل الذي يدير العالم ، العقل الذي استطاع تسخير الآلة لتحل محل الإنسان، وتنهي عصر القوة
  لك الله يا عدن, فقد كنتِ زهرة مدائن الخليج والجزيرة العربية,  تعتلي عليهم بالقمة في تطورك وحضارتك, في
  ظل المواطن في حيرة وحسرة من أمره, لما يسمعه ويردده بعض الكتاب من تمجيد للرئيس عبدربه وحكوماته المتعاقبة,
اتبعنا على فيسبوك