من نحن | اتصل بنا | الخميس 28 مايو 2020 10:03 مساءً

مقالات
الخميس 29 أغسطس 2019 11:39 صباحاً

تجميل لواقع مرير

 
ظل المواطن في حيرة وحسرة من أمره, لما يسمعه ويردده بعض الكتاب من تمجيد للرئيس عبدربه وحكوماته المتعاقبة, وهو يعاني ويقاسي ضروف الحياة الموحلة, بشتى أنواع القهر والحرمان من أبسط مقوماتها الطبيعية, حين الكهرباء والماء وحين اخر أزمة مشتاقات نفطية وتردي خدمة الاتصالات, وارتفاع الأسعار الحار على جيوبهم ومداخيلهم البسيطة والمتواضعة, كحرارة الصيف الملتهبة والقاسية على أجسادهم الضعيفة,  
 
ظل في الخمسة الأعوام يسمع ويشاهد باستغراب ودهشة, فواصل السدح والردح المدفوعة مسبقاً لأصحابها, من أصوات تجافي الحقيقة الدامغة الواضحة وضوح الشمس في كبد السماء, وهي تحاول تجمّل وتزين رجال واعمال المرحلة وفترتهم الزاهية بشتى أنواع الفساد والتسيب والمحسوبية, التي ارهقت المواطن العادي وعصفت بالبلد الى مستويات متأخرة من التخلف والتقصير من الخدمات الأساسية والضرورية, التي لم تشهد عدن لها مثيل في تاريخها الطويل,
 
لا خلاف عند الكثيرين من صبر الرئيس عبدربه وسعة صدرة, وهو يقود البلاد في فترة عصيبة وصعبة, متحملا تركه ثقيلة من الالغام والأزمات, التي لاشك تجعل أي قايد يجد صعوبة بالغة في أدارتها والخروج بها الى بر الأمان,
 
ولاكن هذا لا يعفيه ويوجد له العذر الكافي والمبرر المقبول عن تحمل المسوليه, وأن يترك الأمور والأوضاع أن تصل الى الحالة المزرية التي وصلت لها عدن والمناطق المحررة الأخرى,
 
يمكن للإنسان أن يتغاضى ويتحمل القصور الجزئي هنا او هناك, ولاكن أن تجتمع هذه او على أقل أكثرها مع بعض في وقت واحد وعلى مراحل زمنية متواصلة, فهذا ما لا يمكن قبوله والصبر عليه, خاصة أن عدن من المناطق الحارة وتشهد رطوبة عالية, تجعل الحياة شاقة وصعبة فيها,
 
لهذا المواطن أصبح لا يهمه ويعنيه من يحكم ويجلس على الكرسي وزيرا او رئيسا, الذي يعنيه ويطلبه - - الأمن والسلام, وتوفر الخدمات الأساسية ليعيش واسرته حياة آمنه وكريمة, بعيدا عن تطبيل أعلامي يجافي الحقيقة, وتجميل يزيد ويضيف الصورة مرارةً وقبحاً,

 
أختيار المحرر
نصح جونسون بالإغلاق الكامل لبريطانيا.. لكنه خرق القواعد من أجل مقابلة عشيقته المتزوجة!
برلين: جائحة كورونا ستستمر حتى نهاية العام حسب السيناريو الأكثر تفاؤلا
محافظ البنك المركزي اليمني يطلق تحذير خطير .. تفاصيل
سفير الاردن يروي شهادته على حرب 94 واغلاق ملف نجران وجيزان وعسير
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  تمر عدن في اسوأ وضع لها لم تشهده من قبل، في تاريخها المعاصر ، فلم تشهد المدينة كل هذا الكم من إطلاق النار
تابعت باهتمام اللقاء الذي أجرته قناة بلقيس مع الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر، ويعود
من واقع ماتعيشه البلاد، ثمة ثقة عندي أن لا احد يستطيع التكتم على اكتشاف فيروس كورونا في عدن، فبمجرد الكشف
ما حدث مؤخراً في الجوف ، وقبلها نهم ، وحجور ، والعود  .. هو امتداد لخطيئة الحديدة . كان من الضروري أن يعاد
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن (الخبر للجميع والرأي لصاحبه)] © 2011 - 2020