من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 03 يونيو 2020 10:01 صباحاً

الأخبار

شجرة تتوفر في كل بيت يمني تخلصك من تسع كوارث مرضية

- المصدر: مواقع الخميس 06 يونيو 2019 08:45 صباحاً

بالرغم من انتشار نبات النعناع في أغلب بيوت اليمنيين، وإقبال الكثيرين عليه إلا أن فوائده الصحية يجهلها الكثيرون.
والنعناع يدخل في العديد من الاستخدامات الطبية، والعناية بالبشرة، والشعر، وقد تم استعماله من قبل الفراعنة في الكثير من الوصفات الطبية، ويعود ذلك إلى اشتماله على نسبة كبيرة من العناصر المفيدة لصحة الجسم.

فوائد النعناع:

المحافظة على الوزن
يُساعد النعناع على تثبيت الوزن أو إنقاصه لمن يُريد بشرب كوب من النعناع بعد تناول وجبات الطعام، فهو يحفز الإنزيمات خاصة خلال عملية الهضم، مما يُساعد على هضم الطعام، والحصول على المواد المغذية، وحرق الدهون من خلال تحويلها إلى طاقة.

المحافظة على الجهاز الهضمي
يُصنف النعناع على أنّه من المشروبات المُهضمة، فهو يُحفز الجسم، والجهاز الهضمي على زيادة إفراز الإنزيمات الهاضمة، ونشاط الغدد اللعابية مما يُساعد على عملية الهضم، ويُعد النعناع فاتحاً للشهية لذا يُضاف إلى الكثير من المقبلات، كما يُستعمل كشراب مُسكن للمغص، ويُساهم أيضاً في القضاء على الحموضة، ويُخفف تقلصات المعدة ويقضي على الانتفاخ.

المحافظة على صحة الفم
يُستخدم النعناع كغسول للفم، وكمعجون للأسنان إذ يحتوي على مواد مُضادة للبكتيريا التي تتسبب في تسوس الأسنان ويخلص من رائحة الفم الكريهة وتزويده بالانتعاش.

تخفيف الاكتئاب
يُساعد النعناع على التخلص من الاكتئاب من خلال شربه، أو استنشاق أوراقة حيث تُحفز رائحته المخ على إفراز هرمون الألسيروتونين، والمعروف بهرمون السعادة والذي يُزود الشخص بالشعور بالفرح ويُحسن حالته المزاجية.

خفض الضغط
يشتمل النعناع على نسبة جيدة من المواد المعدنية الضرورية للجسم، فهو يحتوي على البوتاسيوم الذي يوازن السوائل بالجسم، ويسبب استرخاء الأوعية الدموية مما يُنظم ضربات القلب ويُخفض ضغط الدم.

تسكين الألم
يُساعد مشروب النعناع على تسكين الألم، كألم العضلات، والدورة الشهرية، والمغص، والصداع، وآلام الجهاز الهضمي عموماً، كما ويُستعمل كمهدئ للأعصاب.

منع الغثيان
يُخفض النعناع من الشعور بالرغبة بالتقيؤ والغثيان، كما يحد من آلام المعدة المرتبطة بدوار الحركة؛ وذلك لاشتماله على خصائص مُضادة للالتهابات.

تقوية جهاز المناعة
يشتمل النعناع على العديد من الخصائص المُضادة للجراثيم، والتي تتسبب في الإصابة بالكثير من الأمراض، كالحمى، ونزلات البرد، والسعال، إضافة إلى اشتماله على فيتامين ب، والبوتاسيوم، والكالسيوم، ومضادات الأكسدة التي تُساعد الجسم على مُكافحة الأمراض.

التخلص من حب الشباب
يُساعد مشروب النعناع على تقليل حب الشباب، وبالإمكان إضافة الشاي والنعناع إلى ماء الاستحمام فذلك يُهدئ الحروق والطفح الجلدي والتهابات الجلد المتنوعة.

 

 

.

المزيد في الأخبار
نشرت الأمم المتحدة، قائمة بأسماء الدول التي تعهدت، الثلاثاء، بتقديم دعما ماليا للعمليات الإنسانية باليمن، في المؤتمر الدولي للمانحين، الذي عقد افتراضيا لحشد
المزيد ...
حذر وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، من خطورة خزان النفط العائم “صافر”، مشيرا إلى أنه يمكن أن ينفجر في أي وقت.جاء ذلك خلال كلمته بمؤتمر المانحين
المزيد ...
 وجهت قيادات حوثية بمنع دفن الموتى من أبناء القبائل أو ضحايا وباء كورونا في مقابر قتلاها المسماة بـ"الروضات" تحت أي ظرف.وحصل "يمن برس" على وثيقة من الإدارة العامة
المزيد ...
 نشرت عارضة الأزياء اليمنية الروسية مريم ناظم، مقطع فيديو على حسابها في تطبيق "سناب شات"، وهي تبكي بشدة بعد أن علمت أن حسابها الرسمي على موقع "إنستغرام" تمت قرصنته
المزيد ...
 
أختيار المحرر
تفاصيل الحل النهائي في اليمن: ثلاثة اقاليم وادارة ذاتية للجنوب
جباري: بهذه الطريقة البسيطة خدع الرئيس هادي الحوثيين وغادر صنعاء أمام أعينهم
نصح جونسون بالإغلاق الكامل لبريطانيا.. لكنه خرق القواعد من أجل مقابلة عشيقته المتزوجة!
برلين: جائحة كورونا ستستمر حتى نهاية العام حسب السيناريو الأكثر تفاؤلا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  تمر عدن في اسوأ وضع لها لم تشهده من قبل، في تاريخها المعاصر ، فلم تشهد المدينة كل هذا الكم من إطلاق النار
تابعت باهتمام اللقاء الذي أجرته قناة بلقيس مع الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر، ويعود
من واقع ماتعيشه البلاد، ثمة ثقة عندي أن لا احد يستطيع التكتم على اكتشاف فيروس كورونا في عدن، فبمجرد الكشف
ما حدث مؤخراً في الجوف ، وقبلها نهم ، وحجور ، والعود  .. هو امتداد لخطيئة الحديدة . كان من الضروري أن يعاد
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن (الخبر للجميع والرأي لصاحبه)] © 2011 - 2020