من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 26 مايو 2020 08:23 صباحاً

الأخبار

اليمنيون يستعيدون السلطة التشريعية

- المصدر: مواقع الأحد 14 أبريل 2019 09:01 مساءً

يعطي ترحيب الولايات المتحدة بانعقاد جلسة مجلس النواب اليمني في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، إشارة مشجعة لليمنيين الذين استعادوا واحدة من أهم مؤسساتهم الوطنية التي تعطلت منذ اندلاع الحرب في 2015.
وارتبط مجلس النواب في حياة اليمنيين بسيطرة حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يمتلك الكتلة البرلمانية الأكبر في المجلس، وبعودة انعقاد البرلمان، عاد للواجهة حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يرأسه الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح.

وانتهت الفترة الدستورية للبرلمان الحالي عام 2009، قبل أن يمدد اتفاق سياسي بين المعارضة والرئيس الراحل، عمره عامان إضافيان.

وعقب الانتفاضة الشعبية ضد صالح عام 2011، أعادت المبادرة الخليجية، وهي خارطة طريق باركها مجلس الأمن، الشرعية للمجلس، ومنحته صلاحية العمل مع الرئيس الانتقالي عبد ربه منصور هادي.

وتزامن انطلاق الجلسة البرلمانية في سيئون مع خروج عشرات الآلاف من المتظاهرين في مدينة تعز وسط اليمن، وتعتبر هذه المظاهرة هي الأولى التي يظهر فيها حزب المؤتمر الشعبي العام قاعدته الجماهيرية في تعز.

ودعا المشاركون في التظاهرة، التي جابت شوارع المدينة، إلى "الاصطفاف الوطني من أجل استكمال تحرير تعز من قبضة ميليشيات الحوثي، و تعزيز مؤسسات الدولة، وفرض هيبة الدولة ومؤسساتها".

توازنات سياسية

وأعلن 16 حزباً يمنياً، السبت، تشكيل ائتلاف سياسي مساند للحكومة الشرعية، بعد ساعات من عودة مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان).

وقال بيان صادر عن الائتلاف إنه "استشعارا من الأحزاب والقوى السياسية اليمنية لمسؤوليتها الوطنية، وتعزيزا لدورها السياسي في دعم استعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب وإعادة بناء مؤسسات الدولة وبسط سلطاتها على كامل التراب اليمني".

وأضاف البيان الذي ذيل بتوقيع 16 حزبا ومكونا سياسيا، أن "التحالف للقوى اليمنية يؤكد على تمسكه بخيار السلام الذي يأتي من التزامها المبدئي بالمرجعيات الثلاث، الذي يضمن إنهاء الانقلاب وما ترتب عليه".

وبحسب البيان، فإنه "جاء نابعا من منطق الضرورة الوطنية واستجابة لحاجة الساحة السياسية لوجود إطار جامع لمختلف المكونات والقوى السياسية بهدف: دعم مسار استعادة الدولة، وإحلال السلام وإنهاء الانقلاب، واستعادة العملية السياسية السلمية، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وبناء الدولة الاتحادية".

 

 

.

المزيد في الأخبار
  صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية أنه بناءً على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا المستجد
المزيد ...
أصدر المجلس الانتقالي بيانا له حول مستجدات الوضع والأحداث الأخيرة ومصير المفاوضات، بعد عودته من العاصمة السعودية الرياض.     وأكد المجلس الانتقالي الجنوبي،
المزيد ...
انتقد عضو رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي مراد الحالمي ماتعرض له الشاب نصر اللحجي من اعتقال تعسفي من قبل قوة مسلحة بعدن مساء أمس. وكتب وزير النقل الأسبق منشور على
المزيد ...
أعلنت الحكومة اليمنية السبت، أنها وافقت على مقترح اتفاقات أممية لوقف إطلاق النار وبناء الثقة، ودعم جهود مواجهة فيروس كورونا، واستئناف العملية السياسية.وقال وزير
المزيد ...
 
أختيار المحرر
نصح جونسون بالإغلاق الكامل لبريطانيا.. لكنه خرق القواعد من أجل مقابلة عشيقته المتزوجة!
برلين: جائحة كورونا ستستمر حتى نهاية العام حسب السيناريو الأكثر تفاؤلا
محافظ البنك المركزي اليمني يطلق تحذير خطير .. تفاصيل
سفير الاردن يروي شهادته على حرب 94 واغلاق ملف نجران وجيزان وعسير
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  تمر عدن في اسوأ وضع لها لم تشهده من قبل، في تاريخها المعاصر ، فلم تشهد المدينة كل هذا الكم من إطلاق النار
تابعت باهتمام اللقاء الذي أجرته قناة بلقيس مع الدكتور محمد المسفر أستاذ العلوم السياسية بجامعة قطر، ويعود
من واقع ماتعيشه البلاد، ثمة ثقة عندي أن لا احد يستطيع التكتم على اكتشاف فيروس كورونا في عدن، فبمجرد الكشف
ما حدث مؤخراً في الجوف ، وقبلها نهم ، وحجور ، والعود  .. هو امتداد لخطيئة الحديدة . كان من الضروري أن يعاد
ليس من مهام الحاضر ولا المستقبل ايضاً، اعادة صياغة أحداث الماضي وترتيب فصولها ونسبة مسؤولية كل طرف فيها وفق
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن (الخبر للجميع والرأي لصاحبه)] © 2011 - 2020