من نحن | اتصل بنا | الأحد 21 يوليو 2024 06:36 مساءً

الأخبار

السفير ال جابر يكشف مصير خارطة السلام في اليمن

متابعات: الخميس 25 أبريل 2024 09:30 مساءً
:
 
حسمت المملكة العربية السعودية، الجدال بشأن اتفاق "خارطة الطريق الى السلام في اليمن"، وأصدرت اعلانا رسميا يتضمن تبنيها الكامل للخارطة ودعمها توقيع مختلف الاطراف عليها والبدء في تنفيذ بنودها المتضمنة استئناف تصدير النفط والغاز ودفع رواتب الموظفين وفتح المطارات والطرق واطلاق جميع الاسرى، والدخول في حوار سياسي يمني.
 
 
جاء هذا في تصريح ادلى به السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، مساء الثلاثاء (23 ابريل)، ونشره على حسابه الرسمي بمنصة التدوين المصغر إكس (توتير سابقا)، بالتزامن مع اصدار المبعوث الاممي الى اليمن هانس غروندبيرغ بيانين مقتضبين جديدين بنتائج لقاءاته مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي ورئيس الحكومة اليمنية المعترف بها.
 
 
 
وقال آل جابر: "التقىيت اليوم (الثلاثاء) مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى اليمن السيد/ هانس غروندبرغ، وجرى خلال اللقاء مناقشة اخر المستجدات وجهوده بشأن خارطة الطريق للتوصل الى حل سياسي شامل في اليمن، وتم التأكيد على دعم المملكة لجهوده لتحقيق الامن والسلام والتنمية في اليمن لرفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق".
 
 
 
من جانبه، قال مكتب المبعوث الاممي الى اليمن في بيان مقتضب نشره على موقعه الالكتروني وحسابه بمنصة إكس (توتير سابقا): إن المبعوث هانس غروندبيرغ "اختتم (الثلاثاء) زيارة إلى الرياض حيث التقى برئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي ووزير الخارجية اليمني شايع الزنداني لبحث سبل إحراز تقدم في خارطة الطريق الأممية".
 
 
 
 
 
مضيفا: إن المبعوث الاممي الى اليمن غرونبيرغ على هامش زيارته العاصمة السعودية الرياض، الثلاثاء (23 ابريل) "التقى أيضًا بسفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، وأكد على أهمية الدعم الإقليمي المستمر والمنسق لجهود الوساطة التي تضطلع بها الأمم المتحدة في اليمن". في تأكيد على تبني المملكة "خارطة السلام في اليمن".
 
 
 
 
 
وفي بيان أخر، قال مكتب المبعوث الاممي الى اليمن: "اختتم وفد من المكتب بقيادة نائب رئيس البعثة زيارة إلى عدن يوم أمس (الاثنين 22 ابريل)، حيث التقوا برئيس الحكومة، احمد بن مبارك وعدد من كبار المسؤولين. ناقشوا التحديات الاقتصادية، والحاجة للتخفيف من حدة التوترات الاقتصادية والعمل نحو إيجاد حل سياسي شامل في اليمن.
 
 
 
يأتي هذا عقب ساعات على ورود انباء من الرياض ومسقط، عن انفراجة في مشاورات الرواتب والسلام الجارية وتقدم جديد بمسار ترتيبات توقيع اتفاق "خارطة الطريق الى السلام في اليمن" التي افضت اليها مفاوضات التحالف بقيادة السعودية ومجلس القيادة الرئاسي وجماعة الحوثي، خلال العامين الماضيين.
 
 
 
أكد هذا مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، في بيان مقتضب الاثنين (21 ابريل)، قال: إن "المبعوث هانس غروندبيرغ التقى كبير مفاوضي أنصار الله، محمد عبد السلام، وبمجموعة من كبار المسؤولين العمانيين في مسقط. وناقشوا سبل إحراز تقدم في خارطة الطريق الأممية لليمن".
 
 
 
واشار بيان المبعوث الاممي، إلى ان الاجتماع ناقش ايضا، التطورات التي حالت دون التوقيع على خارطة السلام في اليمن، جراء تداعيات العدوان الاسرائيلي وحصاره المتواصلين على غزة. وأفاد بأن الاجتماع أكد على "ضرورة خفض التصعيد في منطقة الشرق الأوسط على نطاق أوسع".
 
 
 
من جهتها، أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية، أنها استأنفت نقاشات مع وسطاء امميين وعُمانيين حول خارطة طريق سعودية للحل في اليمن. بالتزامن مع استئناف نقاشات "السعودية مع المجلس الرئاسي" حسب "وزير الدولة" بحكومة الحوثيين غير المعترف بها، عبدالعزيز البكير، ليل الاثنين.
 
 
 
وقال البكير، في تدوينة على حسابه بمنصة إكس (توتير سابقا): إن السعودية استدعت المجلس الرئاسي للرياض، والمبعوث الاممي لليمن التقى برئيس وفد الجماعة المفاوض في مسقط محمد عبدالسلام، ودبلوماسيين عُمانيين "لمناقشة توافقات صنعاء والرياض بشأن السلام في اليمن"، حد تعبيره.
 
 
 
مضيفا: إن "النقاشات الجارية تركز على "تحييد الملف الإنساني والبدء بتسليم المرتبات وتبادل الأسرى وفتح الطرقات، وتصدير المشتقات النفطية". وهي الشروط التي وضعتها جماعة الحوثي للدخول قبل الانتقالي الى الملفين العسكري والسياسي والدخول بمفاوضات السلام الشامل في اليمن.
 
 
 
 
 
وجرى اعتماد بنود الملفين الانساني والاقتصادي للتنفيذ في المرحلة الاولى من "خارطة السلام في اليمن" التي اعلن المبعوث الاممي غروندبيرغ نهاية ديسمبر توافق الاطراف عليها، وتشمل بمرحلتها الثانية "حوارا يمنيا يمنيا"، يفضي الى "فترة انتقالية تقود الى حكومة وحدة وانتخابات رئاسية".
 
 
 
تأتي هذه التطورات بعدما اعلن مسؤول يمني الجمعة (19 ابريل)، عن بدء ترتيبات عقد الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي الانقلابية، جولة مشاورات محدودة ونهائية بشأن اتفاق "خارطة السلام الى اليمن"، تنتهي بتوقيع مختلف أطراف الحرب في اليمن، اتفاقا في العاصمة السعودية الرياض.
 
 

.

 
المزيد في الأخبار
  عدن / 21 يوليو 2024 م /  سبأ  أختتمت  اليوم في العاصمة المؤقتة عدن ، فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بالسلامة المهنية للصحفيين أثناء تغطية الصراعات و الحروب،
المزيد ...
  الأحد ٢١ يوليو ٢٠٢٤ . دشنت هيئة التدريب والتأهيل المساعدة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، دورة تدريبية في صياغة الأخبار وإدارتها باحترافية
المزيد ...
  عدن / التلفزيون الحكومي :   ادان مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية بأشد العبارات عدوان الكيان الصهيوني، وانتهاكه لسيادة الأراضي اليمنية، في مخالفة صريحة لكافة
المزيد ...
تنفي المؤسسة العامة لكهرباء عدن ما نشر مؤخرًا بأن سفينة شحنة الديزل التي أنقلبت في عرض البحر تخص محطات الكهرباء.    وتؤكد المؤسسة أن هذه الشحنة المقدرة بخمسة
المزيد ...
 
 
أختيار المحرر
كم عدد مرات الجماع الطبيعية بين الزوجين؟
كيف يمكن مشاهدة مباريات ميسي مع إنتر ميامي؟
شاهد : اليمني الخارق الذي يتغذى على زيوت السيارات
بالصور : الطفلة اليمنية " ماشا" راعية الغنم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  كما يقال لا يكون المشروع والموقع السياحي جميلا وجاذبا للزوار, إلا بتوافر كل العناصر والإمكانيات المريحة
       - بعد نشرنا مقالنا، والذي كان بعنوان (رجل على كرسي الحكومة)، وذكرنا تواصلنا بمعالي دولة رئيس
        - بعد أيام من اختياره، تواصلنا بمعالي دولة رئيس الحكومة، الدكتور أحمد بن مبارك ، لم نحتاج
    لابد من تشغيل الكهرباء وكل مؤسسات الدولة بتعز وكنس الفاسدين ..! يُناضل #نائف_الوافي منذُ أشهر، من أجل
    يعاني المواطنين في م\ عدن وخاصة مديرية خور مكسر خلال السنوات الماضية من أزمة مياه حادة, جعلتهم يعيشون
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2024