من نحن | اتصل بنا | الاثنين 03 أكتوبر 2022 12:08 صباحاً
مقالات

الأربعاء 16 مارس 2022 09:18 مساءً

الوديعة...يا بديعه‼️

 
 محير الوضع كله في بلادنا حتى الثماله‼️
تتهاطل تسريبات علينا من كل حدب وصوب وكلها تشير وتربك وتحدث ارتجاجا بالعقل السوي ليظل من حيرته يستطلع يسأل والجواب ذاته الكل حاير مباغت يسأل يسأل عملا بالقول المصري الشايع..اللي يسأل ماتهوش...مبعوث اممي يجيش ويرتب لقاءات واجتماعات وقوى سياسية من داخل الشرعية ومن خارجها تقدم رواها للحل الشامل للمبعوث  الأممي وفجأة تتدخل قناة الجزيرة تعلن عن مبادرة يتبناها مجلس التعاون الخليجي لمملمة الأطراف اليمنية للقاء بالسعودية ويتقدم الأمين لمجلس التعاون الخليجي بأنه يتعهد بتقديم الضمانات الكافية لوفد حركة أنصار الله أن قبل الدعوة ويفاحي المرء بمحمد علي الحوثي بأن عرضا كهذا انما هو عرض سعودي ولن نقبل حوارا من طرف معتدي وتوكد الآلة الإعلامية لحركة أنصار الله أن حوارا لان يتم مالم تتوافر له عناصر ثلاث..
الأول....أن تأتي الدعوة من طرف محايد وتحديدا من سلطنة عمان 
الثاني....أن يسبق الحوار ايقافا للحرب عبر الهجمات الجوية 
الثالث....رفع الحصار كاملا ويقصدون برا وبحرا وجوا يقصدون ميناء الحديدة ومطار صنعاء بما يعني الحوار
  ترافق مع ذلك سيل من التسريبات التي كل منها يغني على ليلاه 
سواء ذلك الذي ينشد كما يرى اصلاحا لاحوال الشرعية وتعزيز مناعتها وعبر مسار يقود للانتقال السلل لخارطة دولة اليمن الموحد ذي الستة اقاليم وداخل هذا المقترح القاصر وطنيا على مستوى اليمن كله كل طرف رتب نفسه او من يدور في فلكه لينال نصيبا من الكعكة خاصة إذا نجح تسويق ما يسوق له من تعيين سته مساعدين للرئيس وداخل هذا المعترك الكل يدلو بدلوه حتى يناله نصيب من كعكة وطن الكل يتاهب لقضمه حتى وهو أشلاء يمر بمخاض اقتصادي عسير لم تعره الأطراف المتحفزة للانقضاض على اى مفصل وبعدها يحلها الحلال ولكنا نقول لن تمروا من ثقب ابرة أوضاع يصعب على من هو خارج اليمن أن يتصورها خاصة وبداية غرق سفينة نوح الجانحة منذ سبع سنوات وهي على مقربة من عامها الثامن وهذا العام مغاير بالمطلق لاعوام خلت بشايره مدمرة اقتصاديا وسوف تزداد مع الارتفاعات المتوقعة لأسعار  الطاقة والغذاء وقد بدأت مفاعيل ذلك تحدث آثارها ومتاعبها مع زيارات اسعار النفط وتقطع تموين السوق بحاجته من الغاز 
   نعود للعنوان الذي اخترناه.  الوديعة يا بديعه....نحن نقصد الوديعة التي طال الحديث عنها والسيدة بديعة المواطنة اليمنية التي يفتك بها الغلاء وانعدام الرواتب والبطالة وتدهور قيمة سعر الريال الشرائية تلح وتسأل عايلها ما الحل وما الحل ياتيها جواب لا معنى له كما كان الوعد حين غيروا قيادة البنك المركزي المنقول من صنعاء إلى عدن بأن فرجا سيأتي وحين تسأل كيف ذلك ⁉️يكون الجواب الوديعة بها الدواء وبها العلاج الشافي...تصرخ بوجهه قايلة الا تدري ان الوديعة قد شلوها من زمان من استقلال الجنوب وانت كل ساعة تمكني الوديعة الوديعة.....اقولك احوالنا لاتطاق وانت والحكومة واللي شلوا الوديعة في ملكوتكم تسبحون....معاكم خراج ترجعوا حقنا الوديعة وتصلحوا اموركم السياسية سواء وعبر مخطط اقتصادي سليم كما يشير اهل العلم والا بانظل يا ساعية جري الصنبوق والأسعار تلهف ما تبقى لنا من ريالات عليها الرحمة أما  انتم فقدكم تأخذون ماهياتكم بالدور اللي ندعو الله ينصر رفيقنا بوتين ويخرجنا من حنابة الدولار والاعيبه

 
 
أختيار المحرر
أول تصريح لرئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الجديد
شاكيرا تنفصل عن بيكيه..والخيانة تلاحق الأخير
خاص..الاعلان رسميا عن اعضاء اللجنة العسكرية والامنية (الاسماء )
بالارقام : تعرف على الثروة التي يحصل عليها بن دغر شهريا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  ....١.... ان كنت لا تدري            فتلك مصيبة  وان كنت تدري       فالمصيبة أعظم  هنا
  إن التعليم هو أساس الحياة واللبنة في بناء الإنسان، إذا تم إصلاح التعليم فسيتم إصلاح المجتمع، ولن يتطور أي
  ....١.... ان الذي ملا          اللغات محاسنا  جعل الجمال      وسره في
   حروف تلظت        فاض بها الشوق  صاغت قصيدة                  عصماء    
  عملية تحديث القوانين واللوائح المنظمة للقطاعات الحيوية أصبح امرا ضروريا، حتى تواكب التطورات السريعة إما
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2022