من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 01:54 مساءً
مقالات
 
الأربعاء 23 يونيو 2021 06:57 مساءً

قتل الفرحة و افساد المتعة

إن بعض البشر ماهرون جدًا في قتل الفرحة و افساد المتعة ، بل مبدعون في ذلك. فعندما يحتفلون بإنجاز لك أو مناسبة و يهنئونك عليه أو بها فما يكادون يُفرحونك بكلمة "مبروك" حتى يلحقوها بلعنة توقعات انجاز ما يليه فيقولون "عقبى لحاجة هكذا و كذا "! 
 
 إنها حركة مسمومة جدا ، حتى أني أكاد اعتبرها أكثر سمّيّة  من حركة هجوم القبلات و التهنئات العجيب الذي ينهال على خدينا و أذنينا في كل عيد.  
 
و لكي لا نظلم لي جميع بل أغلبية مستخدمي هذه الحركة و إلصاق تهم قتل الفرح و السعادة في المناسبات و الانجازات عليهم دون ادراكهم لذنبهم حتى ، فإنه وجب أن نوضح بأن استخدام هذا النوع من التهاني و التعبير عن الفرح و التمني بالخير أصبح فعلا شائعا في مجتمعاتنا، إلا أني أبغضه و أبغض من ابتكره. 
 
فما أجمل أن نفرح لشخص و نعبر عن سعادتنا به أو له بكلمات تبعث على السرور و السرور فقط. بل و إنه لمن الأجمل في نظري  أن نعبر عن أمنياتنا له بمستقبل زاهر و جميل باستخدام كلمات محايدة تقبل التشكيل و التغيير 
كأن أقول لإحدهم " مبارك،  أسعدك الله،  و عقبى كل ما هو خير لك أو كل ما يتمناه قلبك " . أوليست ألطف؟  
 
#بسمة_الحارث

 
أختيار المحرر
للتاريخ : من هم التسعة الأبرياء الذين اعدمهم الحوثي بتهمة قتل الصماد " سيرة ذاتية"
شاهد الفيديو..مغترب يمني ينقذ طفلة سعودية ..والاعلام السعودي يشيد به
أبكت الجميع ... شاهد أخر مكالمة هاتفية للعقيد عبدالملك حميد مع ابنته قبل يوم من اعدامه
ابتكر حيلة لتصوير النساء داخل الحمام.. وفتاة تفضحه
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
وكأن الأرض لم ترتو دماً .. اعدام تسعة من أبناء تهامة في صنعاء اليوم لا علاقة له بالتهمة التي نسبت لهم ظلماً ..
تسعى الجهات المعنية في المديريات الى العناية والاهتمام بالجولات المحورية والرئيسية, التي تتوسط وتربط أهم
    تخوضون حربًا وتعرفون مسبقًا أنها دون نصر، تدفعون بالآلاف من أبناء القبائل وأبناءكم، وتعرفون أنهم لن
  قواعد الاشتباك التي تحدث عنها زعيم حزب الله اللبناني مؤخراً ليست سوى رجع الصدى للمنهج الذي تنتظم في إطاره
  الرسالة التي وجهها رئيس النظام الايراني الجديد بابراز لقائه بوفد جماعة الحوثي ، وما رافق ذلك من تصريحات
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2021