من نحن | اتصل بنا | الخميس 25 فبراير 2021 10:25 مساءً
الأخبار
 

استياء واسع من قبل منظمات الإغاثة في اليمن يصف قرار أمريكي بتصنيف الحوثيين بـ”التخريب الدبلوماسي”

الثلاثاء 12 يناير 2021 12:01 مساءً


قوبل قرار إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشان تصنيف الحوثيين جماعة ارهابية باستياء من قبل وكالات الإغاثة العاملة في اليمن؛ وفقا لتقرير لصحيفة "الجارديان" البريطانية، ترجمه "المشهد اليمني".

و إدارة ترامب جعلت قرار ال11 ساعة لتعيين المتمردين الحوثيين في اليمن كمنظمة إرهابية أجنبية في خطوة من المرجح أن تفاقم بشدة الأزمة الإنسانية في البلاد التي مزقتها الحروب.

و أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، القرار في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، على الرغم من معارضة الحزبين وتحذيرات من مسؤولي الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة على مدى شهور من أن التصنيف - كجزء من حملة "الضغط الأقصى" للبيت الأبيض على إيران وحلفائها - يؤدي إلى نقص وتأخير المساعدات والشحنات التجارية وتقويض عملية السلام في اليمن.

واستقبلت المنظمات الاغاثية النبأ بجزع يوم الاثنين. ووصف ديفيد ميليباند ، الرئيس التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية ، الأمر بأنه "تخريب دبلوماسي محض".

و قال وزير الخارجية البريطاني السابق: "آخر ما يحتاجه اليمنيون هو المزيد من توقف المساعدات والتدفقات الاقتصادية". "العكس هو المطلوب - الضغط الفعال على جميع أطراف النزاع للتوقف عن استخدام المدنيين كرهائن في مناوراتهم الحربية".

وقال مدير المجلس النرويجي للاجئين في اليمن، محمد عبدي، إن هذه الخطوة "ستعيق قدرة وكالات الإغاثة على الاستجابة" للوضع المزري بالفعل.

وقال "الاقتصاد اليمني المتعثر سيتعرض لضربة مدمرة أخرى". "إن إدخال الغذاء والدواء إلى اليمن - وهي دولة تعتمد بنسبة 80٪ على الواردات - سيصبح أكثر صعوبة".

واقتحم الحوثيين العاصمة اليمنية، صنعاء، في عام 2014، مما دفع الرئيس عبد ربه منصور هادي على الفرار. ويتلقى المتمردون دعمًا من إيران ، في حين أن تحالف الدول العربية بقيادة السعودية والإمارات يقاتل لاستعادة الحكومة المعترف بها دوليًا ويتم بمساعدة مبيعات الأسلحة الغربية والصيانة والتدريب.

ويتمتع التحالف بقوة جوية متفوقة إلى حد كبير، وقد اتُهم بشن غارات جوية عشوائية وغير متناسبة، واتُهم الطرفان باستهداف المدنيين. وقام الحوثيون بسحب المساعدات، وسجن المعارضين وتعذيبهم بشكل روتيني، ومضايقة واحتجاز العاملين في المجال الإنساني.

و أدى الصراع إلى ما تصفه الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ما أسفر عن مقتل أكثر من 112000 شخص وترك معظم السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات من أجل البقاء. وينتشر سوء التغذية وتفشي الأمراض مثل الكوليرا. وأدى وصول فيروس كورونا Covid-19 وتخفيض المساعدات الغربية في عام 2020 إلى دفع ما تبقى من نظام الرعاية الصحية في اليمن إلى حافة الانهيار.

وقال القيادي الحوثي البارز محمد الحوثي، في بيان نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي ، الإثنين، إن الجماعة تحتفظ بحق الرد على القرار الأمريكي ، قائلاً إن "الإرهاب الأمريكي" هو المسؤول عن "قتل وتجويع أطفال اليمن".

و يعيش حوالي 70٪ من اليمنيين في مناطق يسيطر عليها الحوثيين، ما يجعلهم بشكل خاص عرضة للقواعد الأمريكية الجديدة.

وقال عبد الغني الإرياني، المحلل بمركز صنعاء للأبحاث، إن إدراج الحوثيين بقائمة الإرهاب قد يكون له تأثير معاكس لما هو مقصود، وبدلاً من ذلك سيدعم موقف الحوثيين.

وأضاف: "الحوثيون ليس لديهم بالفعل أصول خارج اليمن للتجميد. وبدلاً من ذلك ، فإن هذا الإجراء سيزيد من إضعاف الشعب اليمني الذي يعيش تحت سيطرة الحوثيين ويسهل على الحوثيين إحكام قبضتهم وتجنيد المزيد من الأطفال في ساحة المعركة. "و من المرجح أيضًا أن تذهب التكلفة الإضافية (المرتبطة بتقديم المساعدات) إلى جيوب الوسطاء المرتبطين بالحوثيين".

وقال بومبيو في بيان إن الولايات المتحدة "تدرك المخاوف من أن يكون لهذه التصنيفات تأثير على الوضع الإنساني في اليمن". واشار الى أن إجراءات مثل إصدار التراخيص الخاصة من قبل وزارة الخزانة الأمريكية ستسمح باستمرار تدفق المساعدات الأمريكية وللمنظمات الإنسانية لمواصلة العمل هناك.

ومن الممكن نظريًا إلغاء إدراج الحوثيين في القائمة مرة أخرى من قبل جو بايدن، الذي سيتولى منصبه كرئيس للولايات المتحدة في 20 يناير الحالي، لكن المراقبين قلقون من حدوث ضرر دائم قبل أن تتمكن الإدارة الجديدة من معالجة هذه القضية.

و وعد بايدن الناخبين بأنه سينهي الدعم الأمريكي طويل الأمد لدور المملكة العربية السعودية في حرب اليمن.

 

.

 
المزيد في الأخبار
هام وحصري...  محافظ عدن لملس يوجه بإيداع مبيعات الغاز في البنك المركزي بعدن    خاص - عدن    ضمن مساعي دعم جهود الحكومة في خطتها نحو التعافي، وجه محافظ
المزيد ...
 - لحج / أنوار العبدلي    اختتمت منظمة البحث عن أرضية مشتركة صباح اليوم الخميس بمدينة الحوطة بمحافظة لحج ورشة العمل الخاصة حول تقنيات الاتصال والتواصل والذي
المزيد ...
من المنتظر أن يصل بدر شهر فبراير، المعروف باسم قمر الثلج، إلى ذروة الإضاءة في الساعات المبكرة ليوم السبت 27 فبراير.   يُعرف القمر المكتمل الثاني لهذا العام تقليديا
المزيد ...
  عدن - إعلام وزارة العدل   أكد معالي وزير العدل القاضي بدر عبده أحمد العارضة، أن وزارة العدل حريصة على العمل بجهد استثنائي لتطوير المنظومة القضائية، وترسيخ
المزيد ...
 
أختيار المحرر
لماذا يحمل البدر الثاني في العام اسم "قمر الثلج" ومتى يمكن رؤيته؟
من هو رائد طه الفنان العدني الذي توفي أمس وهو يستعد لتصوير مسلسل رمضاني في المهرة ؟
هذا ما يحدث لجسمك إذا تناولت الحلاوة الطحينية
مخيف جدا وستتوقف فورا .. ماذا يحدث عند استعمالك للهاتف في الظلام؟
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  اسفرت السنوات الاربع من حكم الرئيس الامريكي دونالد ترامب عن حقيقة لا يمكن تجاهلها وهي أن اليسار الامريكي
  الطفولة هي المرحلة العمرية التي يعيش فيها الانسان منذ أن يبدأ في الوعي بأمور الحياة الصغيرة ،ويتطور
ستبقى مأرب وأبناؤها الأبطال في ذاكرة اليمنيين نموذجا للتضحية والصمود مرتين : الأولى حينما احتضنت ملايين
        الايام تمضي والسنين تمر مر السحاب ولا زال بعض الرجال والنساء يهتفون ليلا ونهارا عن ثورة
    ـ أمي الحبيبة جمالة. لم يؤرقني شيء في الحياة أكثر من محاولتي الكتابة عنك وفيك، فكل الكلمات والتعابير
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2021