من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 21 أكتوبر 2020 09:19 صباحاً
مقالات
 
الخميس 08 أكتوبر 2020 08:55 صباحاً

أندية الضالع تحولت مجالس لمضغ القات

 
إن الوضع الراهن الذي وصلت إليه أندية #الضالع يدعو للحسرة ، فجميعها قد تحولت إلى مقايل لمضغ القات وتجمع للموالعة ، ولم نعد نرى أي أنشطة رياضية لها مع أنه قد تم استئناف صرف مخصصاتها المالية منذ أكثر من سنتين وبصورة منتظمة .
 
وحقيقة ليس " كورونا " هو سبب توقف الأنشطة الرياضية بالضالع كما قد يتوهم البعض ، فالنشاط الرياضي بالمحافظة يكاد يكون غائباً منذ حرب 2015م ، بسبب فساد إدارات الأندية وعدم شعورها بمسؤولياتها تجاه شبابنا والحفاظ عليهم من الانحرافات لاسيما في الوقت الراهن الذي انتشرت فيه المخدرات بصورة مخيفة للغاية  .
 
 
 
واللوم والعتاب في المقام الأول يقع على الجمعيات العمومية للأندية وهي من تتحمل مسؤولية الحال البائس الذي وصلت إليه أنديتها ، وهي من يجدر بها أن تطالب وتضغط على إدارات الأندية باستئناف الأنشطة الرياضية وفي حال فشلت في ذلك عليها أن تمارس صلاحياتها وتسحب عنها الثقة وتقوم بتعيين إدارات جديدة كفوءة وجديرة في تسيير شؤون أنديتها أو تنظيم انتخابات وفقاً للنظام والقانون .
 
وأنا هنا انتهزها فرصة سانحة وأتوجه بدعوة الزملاء في الإعلام الرياضي بالتطوع والنزول إلى مقار تلك الأندية وإقامة المحاضرات التوعوية لجماهير الأندية والجمعيات العمومية وتبصيرها بدورها ومهامها وصلاحياتها في سحب الثقة وتعيين إدارات قادرة على تحمل مسؤولياتها ، لأن الغالبية يجهلون مهام الجمعية العمومية ويعتقدون أن العضوية فيها فقط من اجل أن يدفع رسوم الاشتراك أو لمناصرة ناديه وتشجيع فريقه عند المسابقات الرياضية .
 
ودمتم سالمين . 

 
أختيار المحرر
تسريب وثيقة حوثية تتضمن مراقبة الأسرى المفرج عنهم وعوائلهم
كاتب يمني كبير يرتد عن ثورة فبراير 2011.. ويعتذر
خذوا العبرة.. يمنية فاقت معاناتها الخيال .. بسبب زواجها من ابن عمها
والدة “أسير يمني” تكشف عن صدمتها بعد رؤية ابنها.. وما حدث له عند ميليشيا الحوثي (فيديو)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  في ظل التغيير الذي يشهده العالم نحو تطوير تكنولوجيا المعلومات والاستفادة منها في كل المجالات بأقصى ما
كورونا يضرب من جديد. قالت دراسة استرالية إن الفيروس بمقدوره البقاء على الأسطح الجافة لمدة شهر كامل، وإن لم
  إن الوضع الراهن الذي وصلت إليه أندية #الضالع يدعو للحسرة ، فجميعها قد تحولت إلى مقايل لمضغ القات وتجمع
لاشك أننا نسعد ونفرح كالكثيرين من البشر عندما نشاهد ونسمع أفعال واعمال بعض الأفراد والجماعات في مبادرات
نشرت صحيفة الغارديان البريطانية يوم 8 الشهر الماضي (سبتمبر/ أيلول) أول مقال صحافي (افتتاحية) كتبه بالكامل
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2020