من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 21 أكتوبر 2020 09:19 صباحاً
مقالات
 
الجمعة 18 سبتمبر 2020 09:06 مساءً

لملس .. رجل محترم ونظيف ويشتي يخدم عدن

لم يسبق ان قابلت محافظ عدن الجديد احمد حامد لملس، ولا اتطلع لذلك، لكنني اتمنى ان اجده والمس حضوره على الارض من خلال تحسين الخدمات في الحبية عدن، لا اشك في نواياه، ولا في ما اعلن عنه في تصريحاته من خطط وكلام جميل ومبشر يستند الى وعود قال انه حصل عليها من الحكومة الشرعية والتحالف العربي لدعم تنفيذ تلك الخطط، لكنني بجد ما زلت متخوف وغير مطمئن لصدق الوعود على الأقل، والشواهد كثيرة.

منذ تعيينه محافظا للعاصمة عدن، كلما كتبت في الفيس بوك اشتكي من سوء الاوضاع دخل لي صديق على الخاص ليقول لي " مالك على المحافظ، انا اعرفه شخصيا ، الرجل محترم ونظيف ويشتي يخدم عدن" وانا ارد عليه  بالقول :" اتمنى ذلك" وهي بالمناسبة امنية الجميع ان يكون لنا محافظ محترم ونظيف ويشتي يخدمنا، وكما يقال في المثل" خدام القوم سيدهم".

وما يرفع منسوب الامل لدينا كمواطنين هو ان المحافظ لملس جاء الى ديوان المحافظة بعد ان كان في اكثر من مديرية بالعاصمة عدن، عمل خلالها مديرا عاما في تلك المديريات، كان فيها اقرب الى هموم الناس، وهو الان في موقع القرار القادر على انهاء تلك الهموم او التخفيف والحد منها، ولعل الابرز منها " الكهرباء، الماء ،الامن ،الطرق ،النظافة، التعليم، الصحة، البناء العشوائي ،الاسعار، وطبعا في المقدمة المرتبات .. وغيرها ".

ما نعلمه يقينا هو ان المحافظ لا يملك عصا سحرية، وهو ليس قادر على ان يحقق التطلعات الشعبية مالم يدعمه الشعب وتقف الى جانبه الحكومة ويساعده المجلس الانتقالي الجنوبي، فاذا لم نكن معه كمواطنين ولم تدعمه الحكومة بتوفير الاعتمادات المالية ولم يساعده المجلس الانتقالي بتركه يعمل كمحافظ للجميع وليس للانتقالي، فان مصيره هو الفشل مهما كان انسان نظيف ومحترم ويشتي يخدم الناس.

ومع ان التغيير سنة الحياة لابد من القول ان المحافظ مطالب بتحسين الاوضاع وتغييرها نحو الافضل وليس تغيير الاشخاص، مدير مكان مدير او مسؤول مكان مسؤول، وارى ان استخدام مبدا الثواب والعقاب مع المسؤولين هو الخيار الامثل، ومن اثبت انه يقوم بعمله بالشكل المطلوب يجب دعمه لمواصلة نجاحاته ومن فشل فليرحل غير مأسوف عليه.

واضح ان المحافظ مازال في مرحلة جس النبض وعلى كل المسؤولين الانتباه الى انهم تحت المجهر الفاحص، اما نحن فننتظر على امل ان يأتي الفرج على يد لملس.

 
أختيار المحرر
تسريب وثيقة حوثية تتضمن مراقبة الأسرى المفرج عنهم وعوائلهم
كاتب يمني كبير يرتد عن ثورة فبراير 2011.. ويعتذر
خذوا العبرة.. يمنية فاقت معاناتها الخيال .. بسبب زواجها من ابن عمها
والدة “أسير يمني” تكشف عن صدمتها بعد رؤية ابنها.. وما حدث له عند ميليشيا الحوثي (فيديو)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  في ظل التغيير الذي يشهده العالم نحو تطوير تكنولوجيا المعلومات والاستفادة منها في كل المجالات بأقصى ما
كورونا يضرب من جديد. قالت دراسة استرالية إن الفيروس بمقدوره البقاء على الأسطح الجافة لمدة شهر كامل، وإن لم
  إن الوضع الراهن الذي وصلت إليه أندية #الضالع يدعو للحسرة ، فجميعها قد تحولت إلى مقايل لمضغ القات وتجمع
لاشك أننا نسعد ونفرح كالكثيرين من البشر عندما نشاهد ونسمع أفعال واعمال بعض الأفراد والجماعات في مبادرات
نشرت صحيفة الغارديان البريطانية يوم 8 الشهر الماضي (سبتمبر/ أيلول) أول مقال صحافي (افتتاحية) كتبه بالكامل
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2020