من نحن | اتصل بنا | السبت 08 يونيو 2019 01:10 مساءً
الأخبار

اليمنيون يستعيدون السلطة التشريعية

- المصدر: مواقع الأحد 14 أبريل 2019 09:01 مساءً

يعطي ترحيب الولايات المتحدة بانعقاد جلسة مجلس النواب اليمني في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، إشارة مشجعة لليمنيين الذين استعادوا واحدة من أهم مؤسساتهم الوطنية التي تعطلت منذ اندلاع الحرب في 2015.
وارتبط مجلس النواب في حياة اليمنيين بسيطرة حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يمتلك الكتلة البرلمانية الأكبر في المجلس، وبعودة انعقاد البرلمان، عاد للواجهة حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يرأسه الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح.

وانتهت الفترة الدستورية للبرلمان الحالي عام 2009، قبل أن يمدد اتفاق سياسي بين المعارضة والرئيس الراحل، عمره عامان إضافيان.

وعقب الانتفاضة الشعبية ضد صالح عام 2011، أعادت المبادرة الخليجية، وهي خارطة طريق باركها مجلس الأمن، الشرعية للمجلس، ومنحته صلاحية العمل مع الرئيس الانتقالي عبد ربه منصور هادي.

وتزامن انطلاق الجلسة البرلمانية في سيئون مع خروج عشرات الآلاف من المتظاهرين في مدينة تعز وسط اليمن، وتعتبر هذه المظاهرة هي الأولى التي يظهر فيها حزب المؤتمر الشعبي العام قاعدته الجماهيرية في تعز.

ودعا المشاركون في التظاهرة، التي جابت شوارع المدينة، إلى "الاصطفاف الوطني من أجل استكمال تحرير تعز من قبضة ميليشيات الحوثي، و تعزيز مؤسسات الدولة، وفرض هيبة الدولة ومؤسساتها".

توازنات سياسية

وأعلن 16 حزباً يمنياً، السبت، تشكيل ائتلاف سياسي مساند للحكومة الشرعية، بعد ساعات من عودة مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان).

وقال بيان صادر عن الائتلاف إنه "استشعارا من الأحزاب والقوى السياسية اليمنية لمسؤوليتها الوطنية، وتعزيزا لدورها السياسي في دعم استعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب وإعادة بناء مؤسسات الدولة وبسط سلطاتها على كامل التراب اليمني".

وأضاف البيان الذي ذيل بتوقيع 16 حزبا ومكونا سياسيا، أن "التحالف للقوى اليمنية يؤكد على تمسكه بخيار السلام الذي يأتي من التزامها المبدئي بالمرجعيات الثلاث، الذي يضمن إنهاء الانقلاب وما ترتب عليه".

وبحسب البيان، فإنه "جاء نابعا من منطق الضرورة الوطنية واستجابة لحاجة الساحة السياسية لوجود إطار جامع لمختلف المكونات والقوى السياسية بهدف: دعم مسار استعادة الدولة، وإحلال السلام وإنهاء الانقلاب، واستعادة العملية السياسية السلمية، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وبناء الدولة الاتحادية".

 

 
المزيد في الأخبار
قتل 17 مسلحا من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، في غارة لمقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، استهدفت اجتماعا للمتمردين بالقرب من مديرية عبس، بمحافظة حجة
المزيد ...
قام مسلحون مجهولون مساء الاربعاء، بنهب مراسل تلفزيوني يمني ورفاقه بعد اطلاق النار عليهم في الصحراء. وأفادت مصادر ل " المشهد اليمني " بتعرض مراسل قناة عدن الفضائية،
المزيد ...
السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر وعبر حسابه بتويتر يسخر من خطابات عبدالملك الحوثي زعيم الحوثيين التي تزعم عدائها لأمريكا وإسرائيل. فقد قال السفير السعودي لدى
المزيد ...
كشف موقع علمي أميركي أنه تم بيع ما لايقل عن 100 قطعة أثرية تم تهريبها من اليمن في مزادات مقابل مبلغ مليون دولار اميركي في أميركا وأوربا والامارات منذ عام 2011م. وذكر
المزيد ...
أختيار المحرر
في عهد سالمين والحمدي ..تعاون مبكر بين تلفزيوني عدن وصنـعاء "تعرف على مكافأة فريق عدن الفني"
6 دول في العالم لا تمتلك مطارات.. تعرف إليها
التطبيق الاخباري "اليمن الآن" يتجاوز 10 الف مستخدم خلال ايام (رابط التحميل)
اهم النصائح للحفاظ على التركيز والطاقة خلال الصيام
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم
ظل جنوب اليمن يعاني من تراكم ثقافة الاقصاء واحتكار التمثيل والسلطة، ومازال البعض يستجر ذات الثقافة القادمة
أثناء زيارتنا لصعدة عام ٢٠١٢ضمن وفد التحضير لمؤتمر الحوار الوطني ، وكنا قد انتقلنا من مبنى إلى مبنى حتى
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
  اليمن الجنوبي بطبيعته متنوع سياسياً وجغرافياً واجتماعياً وثقافياً، حتى على مستوى العادات والتقاليد
اتبعنا على فيسبوك