من نحن | اتصل بنا | الاثنين 24 يونيو 2019 07:34 صباحاً
اخبار وتقارير

فيسبوك تعتمد استراتيجية جديدة تركز على الخصوصية‎

الجمعة 08 مارس 2019 11:05 مساءً

وعد مؤسس ”فيسبوك“ مارك زاكربرغ بتحول جذري في شبكة التواصل الاجتماعي هذه لتصبح منصة تعنى أكثر بخصوصية مستخدميها، في تحد دونه مخاطر، لكن لا مفر منه أمام الضغوط المتواصلة.

وتتمحور الفكرة الرئيسية على بناء منصة أكثر اتحادًا حول الخدمات المختلفة (فيسبوك وإنستغرام وماسنجر وواتساب) وأكثر سهولة، تعطي الأولوية للرسائل الخاصة.

ومن شأن هذا التغيير في الاستراتيجية الذي يحتاج إلى سنوات، الاستجابة لمشكلات عدة تواجهها ”فيسبوك“. فمن جهة ثمة انتقادات وفضائح متواصلة حول إدارتها المبهمة لبيانات مستخدميها الشخصية، ومن جهة أخرى هناك تغيير في سلوك رواد الإنترنت الذين يفضلون بشكل متزايد وسائل تواصل أخرى شخصية أكثر.

إلا أن هذا الرهان دونه مخاطر، فاعتماد وسائل تواصل أقل علنية (فيسبوك تعد بتشفير كل الرسائل الخاصة)، من شأنه حرمانها من الوصول إلى بيانات شخصية تشكل أساس نموذجها الاقتصادي. لكن أمام تباطؤ نموها، إن كان على الصعيد المالي أو على صعيد عدد المستخدمين، تجد ”فيسبوك“ التي احتفلت للتو بمرور 15 عامًا على تأسيسها، نفسها مضطرة إلى تحسين صورتها وإيجاد طرق جديدة للتوسع وكسب المال.

ويبدو أن المجموعة التي تضمم 2.3 مليار مستخدم عبر العالم، بدأت تعدل نموذجها الاقتصادي الذي لا يمكنه أن يستند إلى ما لا نهاية على الإعلانات الهادفة بفضل البيانات الشخصية. وهي تنوي المراهنة الآن على الدفع الإلكتروني والرسائل المتبادلة مع الشركات أو التجارة الإلكترونية.

 توازن

وكتب زاكربرغ في نص طويل عرض فيه مبادئه الجديدة للسنوات المقبلة: ”عندما أفكر بمستقبل الإنترنت، أرى أن منصة تواصل تركز على الخصوصية ستكون أهم من المنصات المفتوحة التي نراها اليوم“، معلنًا نيته جعل الدفع عبر الإنترنت ”آمنًا“.

وأضاف في هذه الرسالة التي بثت عبر صفحته على ”فيسبوك“: ”اليوم نرى أن الرسائل الخاصة وستوريز العابرة والمجموعات الصغيرة هي نسق التواصل عبر الإنترنت، الذي يسجل أكبر نمو بأشواط“.

وأكد زاكربرغ الذي انتقدت مجموعته كثيرًا لإدارتها السيئة للبيانات الشخصية، نيته توحيد الشبكة تقنيًا مع الخدمات الأخرى مثل ”ماسنجر“ و“واتساب“ و“إنستغرام“.

وأوضح: ”في السنوات القليلة المقبلة أتوقع أن تكون النسخ الجديدة لماسنجر وواتساب الوسائل الرئيسية للتواصل عبر شبكة فيسبوك“.

ويجهد زاكربرغ منذ أشهر ليقنع الرأي العام بحسن نيته.

وأكد: ”مع أن سمعتنا ليست جيدة الآن في ما يخص قدرتنا على توفير خدمات تحمي الخصوصية، يمكننا أن نتطور لتوفير الخدمات التي يريدها الناس فعلًا“.

وقال مسؤول الشؤون الأمنية في المجموعة سابقًا أليكس ستاموس: ”في عالم كل شيء فيه مشفر وعابر تبقى الكثير من الفضائح محجوبة عن وسائل الإعلام“.

وشكك الصحفي والت موسبرغ الخبير المعروف في مجال التكنولوجيا في صدق زاكربرغ عندما يقول إن السرية هي العنصر الأهم. وتساءل ساخرًا: ”لكم من الوقت صدق نفسه؟ ساعة؟ يومًا؟“.

وغرد الأستاذ في جامعة نيويورك سكوت غالواي المعروف بانتقاده الكبير لشركات التكنولوجيا العملاقة: ”لم لدي انطباع أنه يكذب علي؟“ مع رابط إلى رسالة زاكربرغ.

وتجد ”فيسبوك“ نفسها محور جدل متواصل منذ أكثر من سنتين (أخبار كاذبة ومحتويات تنطوي على حقد وتلاعب لأغراض سياسية وإدارة البيانات الشخصية والقرصنة)، وتؤكد أنها استخلصت العبر من أخطائها وتعد باستمرار بتحسين أدائها.

 
المزيد في اخبار وتقارير
مع اقتراب انتهاء مدة براءة اختراع دواء فياغرا، الذي أنتجته شركة فايزر لأول مرة عام 1998، تسابق شركات صناعة الأدوية الزمن لطرح بدائل جديدة في الأسواق، تكسر احتكار
المزيد ...
أفادت وسائل إعلام إثيوبية، الأحد، بمقتل رئيس أركان الجيش الإثيوبي سياري ميكونين، برصاص حارسه الشخصي.   وكان رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، قد أكد، الاثنين، أن
المزيد ...
كشف الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، تفاصيل جديدة، بشأن قتل المتظاهرين، عند استجوابه أمام النيابة العامة. ووفقاً لـصحيفة “السوداني”، أكد البشير، خلال
المزيد ...
  بشكل شبه رسمي، بات وزير الدفاع السابق محمد ولد الشيخ الغزواني الرئيس المنتخب لموريتانيا، خلفا للرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزير، بعد انتخابات رئاسية
المزيد ...
أختيار المحرر
في عهد سالمين والحمدي ..تعاون مبكر بين تلفزيوني عدن وصنـعاء "تعرف على مكافأة فريق عدن الفني"
6 دول في العالم لا تمتلك مطارات.. تعرف إليها
التطبيق الاخباري "اليمن الآن" يتجاوز 10 الف مستخدم خلال ايام (رابط التحميل)
اهم النصائح للحفاظ على التركيز والطاقة خلال الصيام
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم
ظل جنوب اليمن يعاني من تراكم ثقافة الاقصاء واحتكار التمثيل والسلطة، ومازال البعض يستجر ذات الثقافة القادمة
أثناء زيارتنا لصعدة عام ٢٠١٢ضمن وفد التحضير لمؤتمر الحوار الوطني ، وكنا قد انتقلنا من مبنى إلى مبنى حتى
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
  اليمن الجنوبي بطبيعته متنوع سياسياً وجغرافياً واجتماعياً وثقافياً، حتى على مستوى العادات والتقاليد
اتبعنا على فيسبوك