من نحن | اتصل بنا | السبت 18 مايو 2019 09:57 مساءً
منوعات

العثور على "الماليزية" ممكن.. لكن التكلفة 3 مليارات دولار

الأربعاء 06 مارس 2019 06:16 مساءً

مازالت الطائرة الماليزية المفقودة "إم إتش 370" تثير حيرة الناس والخبراء على السواء رغم مرور 5 سنوات على فقدانها وإنفاق الملايين في البحث عنها، دون العثور عليها أو معرفة أين يمكن أن تكون الآن.
ويعد الغموض الذي يكتنف هذه الطائرة الماليزية المفقودة "إم إتش 370" الأكبر في العصر الحديث، بحسب ما ذكرت صحيفة "إكسبريس" البريطانية.

وكانت الطائرة قد اختفت من على شاشات الرادار وهي في طريقها من كوالالمبور إلى بكين في مارس 2014، وعلى متنها 239 شخصا.

واستمرت عملية البحث عن الطائرة لسنوات، ومن بينها خطة أسترالية صينية ماليزية مشتركة بتكلفة وصلت إلى 160 مليون دولار، في مساحة 120 ألف كيلومتر مربع، مطلع 2017.

ولكن أصبح من الممكن معرفة مصير هذه الطائرة بعد وضع خطة طموحة تمتد على مدى 10 سنوات وتقدر تكلفتها الأولية بحوالي 3 مليارات دولار، وتقتضي رسم وتخطيط كامل قاع المحيط.

وإذا ما تكللت الخطة "مشروع قاع المحيط 2030"، بنجاح، فإنه يمكن العثور على الطائرة الماليزية المفقودة في قاع المحيط الهندي، كما يمكن العثور على كل السفن التي فقدت في البحار والمحيطات قديما.

وبالطبع، حتى تتحقق الخطة بنجاح، ينبغي توافر أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الرسم والمسح الأرضي تحت البحار، وعندها يمكن العثور على الطائرة المفقودة.

ويعتبر البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة الأطول والأكثر تكلفة في التاريخ فيما يتعلق بطائرة تجارية، ولا شك أن رسم قاع المحيط قد يوفر إجابة على أكبر غموض في الطائرات المفقودة في التاريخ بحسب الصحيفة.

وكشف العلماء الذين يقودون مشروع قاع المحيط 2030 عن 9 في المئة فقط من أراضي المحيطات من أجل وضع مخطط عالي الدقة لقاع المحيط.

وهذا يعني أن الإنسان يعرف عن سطوح الكواكب الأخرى أكثر مما يعرف عن أعماق كوكب الأرض.

وحثت الأمم المتحدة التي تدعم المشروع الدول والشركات على تجميع البيانات من أجل وضع خريطة كاملة لقيعان المحيطات، بحيث تكون متاحة لأي فرد أو جهة مجانا.

وقال منسق المشروع في منظمة تدعم المبادرة ماو هاسيبي "من الواضح أننا نحتاج إلى الكثير من التعاون بين مختلف الأطراف جماعات وأفراد، وحتى شركات خاصة"، مضيفا أن المشروع "طموح للغاية وليس مستحيلا".

يشار إلى أن بعض مناطق المحيطات تم رسمها بدقة، خصوصا السواحل الأميركية واليابانية، في حين أن مناطق أخرى من العالم، وخصوصا أفريقيا ودول الكاريبي مازالت غامضة تماما. 

 
المزيد في منوعات
عثر باحثون في شركة أن معلوماتية تدعى "UpGuard" على مئات الملايين من الملفات المتعلقة بمستخدمي فيسبوك، مخبأة في سيرفرات التخزين السحابي الخاصة بشركة أمازون، والتي تم
المزيد ...
تعرضت امرأة من أصول أفريقية لضرب عنيف من قبل رجل أبيض بعد أن وجه لها لكمات قوية، ومع ذلك فهي تواجه تهما جنائية، في حالة ينطبق عليه المثل الشعبي "ضربني وبكى وسبقني
المزيد ...
حين يتعلق الأمر بالشعبية على موقع إنستغرام للصور والفيديو، يسيطر الزوجان الملكيان في بريطانيا، اللذان ينتظران ولادة طفلهما الأول قريبا، على اهتمام المستخدمين،
المزيد ...
أصيب مسؤولو الجمارك الفلبينية بالدهشة عندما فتحوا صناديق بسكويت ودقيق شوفان ملفوفة كهدايا، شحنت من بولندا، ليجدوا داخلها مئات من العناكب الحية. وضبط موظفو مكتب
المزيد ...
أختيار المحرر
في عهد سالمين والحمدي ..تعاون مبكر بين تلفزيوني عدن وصنـعاء "تعرف على مكافأة فريق عدن الفني"
6 دول في العالم لا تمتلك مطارات.. تعرف إليها
التطبيق الاخباري "اليمن الآن" يتجاوز 10 الف مستخدم خلال ايام (رابط التحميل)
اهم النصائح للحفاظ على التركيز والطاقة خلال الصيام
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم
ظل جنوب اليمن يعاني من تراكم ثقافة الاقصاء واحتكار التمثيل والسلطة، ومازال البعض يستجر ذات الثقافة القادمة
أثناء زيارتنا لصعدة عام ٢٠١٢ضمن وفد التحضير لمؤتمر الحوار الوطني ، وكنا قد انتقلنا من مبنى إلى مبنى حتى
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
  اليمن الجنوبي بطبيعته متنوع سياسياً وجغرافياً واجتماعياً وثقافياً، حتى على مستوى العادات والتقاليد
اتبعنا على فيسبوك