من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 20 مارس 2019 08:10 صباحاً

اخبار وتقارير

 

تسمع صوت النساء ولا تسمع صوت الرجال ..حالة ناذرة

السبت 12 يناير 2019 06:20 صباحاً
 
أصيبت امرأة بحالة صحية نادرة تتمثل في فقدانها القدرة سماع أصوات الرجال، بعدما استيقظت في صباح أحد الأيام ولم تتمكن من سماع صوت زوجها.
 
 
هرعت السيدة تشين من مدينة شيامين على الساحل الشرقي للصين، إلى المستشفى بعدما أصيبت بأعراض غريبة منعتها من سماع أصوات الرجال، دوناً عن النساء.
 
 
وبعد إجراء فحوصات مكثفة لها، شخص الأطباء حالتها بفقدان السمع منخفض التردد، الذي يجعلها تسمع ترددات الصوت المرتفعة فقط. ويعتقد بأن هذه الحالة تؤثر على واحد من كل 1300 مريض يعانون من مشاكل في السمع، وفقاً للإحصائيات الطبية.
 

 
المزيد في اخبار وتقارير
أعلنت الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" عن اتفاق مع الإدارة العامة للمرور، وهيئة النقل العام، لفرض غرامة مالية تستهدف المتعدّين على السكك الحديدية. وذكرت
المزيد ...
للثوم الأبيض الذي نعرفه فوائد صحية وغذائية لا تحصى، غير أننا قد لا نعرف أن هذه الفوائد تتضاعف مع الثوم الأسود النادر، أو الخارق إن صح التعبير. وقبل التعرف على
المزيد ...
ألغت محكمة الاستئناف في الخرطوم اليوم الثلاثاء 12 آذار – مارس 2019 حكما بجلد تسع متظاهرات لمشاركتهن في احتجاجات ضد حكم عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود، بحسب
المزيد ...
ظهرت الفتاة السعودية الهاربة من أهلها رهف محمد القنون بشكل صادم في مسيرة احتفالية أقيمت في كندا بمناسبة يوم المرأة العالمي، حيث ارتدت ملابس ”فاضحة“ ولفت
المزيد ...

أختيار المحرر
اليمن يبحث عن شرعية ليس فيها هادي او علي محسن ..وحكومة حرب تحرره من الحوثي ؟!
هناء الماجدة الحجورية.. تستشهد بعد ان قتلت وأصابت 13 حوثيا منعوها من دفن شقيقها!
لماذا هجر "الطلاب العرب" جامعة حضرموت، بعد أن كانت وجهتهم المفضلة.. تابعوا هذا التقرير ()
شاهد : ضيف سوداني ينام على الهواء مباشرة.. والمذيعة تخرج فاصل (فيديو)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
  اليمن الجنوبي بطبيعته متنوع سياسياً وجغرافياً واجتماعياً وثقافياً، حتى على مستوى العادات والتقاليد
كان اليمن قد أخذ يتجه ، بسبب السياسات الاجتماعية المنحازة لصالح ذوي النفوذ في المجتمع، نحو أن يصبح بلداً
  التعايش الديني أولاً، وعليه تبنى المجتمعات وتحل مشكلات الفقر والجهل والفساد والظلم فيها.   تجارب الغرب
و كيف لتلك الأقلام أن تكتب عن أعداء السلام ،،، و تجمل أعمالهم و هم الذين دمروا أحلام الكثير،،، أقلام  تزور
اتبعنا على فيسبوك