من نحن | اتصل بنا | السبت 08 يونيو 2019 01:10 مساءً
الأخبار

من هو جمال البدوي.. "إرهابي القارب المطاطي"؟

الثلاثاء 08 يناير 2019 08:08 صباحاً

 

في الثاني عشر من أكتوبر عام 2000، انطلق زورق مطاطي محمل بالمتفجرات من ساحل مدينة عدن بسرعة هائلة ليصطدم بالمدمرة الأميركية "يو إس إس كول"، ويحدث انفجارا قويا كان كافيا لإحداث فتحة قطرها نحو 60 قدما في المدمرة ويقتل 17 بحارا.

وبينما اعتبر الهجوم أحد أعنف الاعتداءات على المصالح الأميركية، وضعت واشنطن هدفا ثابتا في تعقب المدبر الأول للهجوم جمال البدوي.

وبعد 18 عاما، تمكن الجيش الأميركي من تنفيذ ضربة في محافظة مأرب قتل فيها البدوي أحد مدبري الهجوم على المدمرة، الذي ساهم بهذه العملية الإرهابية في تضخيم صورة ذراع تنظيم القاعدة في اليمن.

ويفسر ذلك التغريدة التي خرج بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عندما قال:" لقد حقق جيشنا العظيم العدالة للضياع والجرحى في الهجوم الجبان على السفينة يو إس إس كول. لقد ‏قتلنا للتو زعيم ذلك الهجوم جمال البدوي. عملنا ضد القاعدة لا يزال مستمرا. لن نتوقف أبدا عن محاربة الإرهاب ‏الإسلامي الراديكالي".

وكان البدوي الذي ولد عام 1960 في مديرية مكيراس بمحافظة مأرب، على قائمة مكتب التحقيقات الفيدرالي لأهم المطلوبين الإرهابيين، وهو أحد أبرز قادة تنظيم القاعدة الذي نفذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001.

الهروب

فر البدوي من السجن مرتين، إحداهما عام 2003 من سجن المنصورة في عدن مع 9 من رفاقه، قبل أن تعيده قوات الأمن إلى السجن مرة أخرى.

وأصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة "أمن الدولة" باليمن في 29 سبتمبر 2005، حكما بإعدام البدوي، غير أنها عادت وخففته إلى عقوبة الحبس 15 سنة.

وفي الخامس عشر من فبراير عام 2006،  قاد البدوي عملية مخطط لها للهروب من السجن مرة أخرى ضمن 22 عنصرا من القاعدة، حين حفر عناصر من التنظيم بأيديهم نفقا من الغرفة التي كانوا نزلاء بها، إلى جناح خاص بالنساء في مسجد مجاور لمبنى الأمن السياسي.

الصفقة والمكافأة

وفي عام 2007 ، تم إطلاق سراح البدوي من السجن بعد أسبوعين من تسليمه نفسه، في صفقة تعهد فيها بالعمل مع السلطات من أجل ملاحقة واعتقال عناصر أخرى في تنظيم القاعدة.

وأثارت أنباء الصفقة توترا في العلاقات بين اليمن والولايات المتحدة حيث وجهت هيئة محلفين اتحادية كبرى اتهامات إلى بدوي تتعلق بالقتل والإرهاب، وقدمت وزارة الخارجية مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى اعتقاله.

وقالت القيادة المركزية الأميركية على "تويتر"، الأحد، إن البدوي قتل في ضربة دقيقة بمحافظة مأرب في أول يناير، وذلك بعد يومين من إعلان القوات الأميركية أنها استهدفت البدوي في ضربة.

أخبار ذات صلة
 

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الكابتن بيل أوربان: ”أكدت القوات الأميركية نتائج الضربة بعد عملية تقييم متأنية“. 

وبالحصول على رأس بدوي ذات الخمسة ملايين دولار، تكون الولايات المتحدة قد وجهت أحدث ضربة لفرع تنظيم القاعدة في اليمن المعروف باسم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، الذي فقد قادة رئيسيين في ضربات أميركية سابقة في السنوات الأخيرة.

 
المزيد في الأخبار
قتل 17 مسلحا من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، في غارة لمقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، استهدفت اجتماعا للمتمردين بالقرب من مديرية عبس، بمحافظة حجة
المزيد ...
قام مسلحون مجهولون مساء الاربعاء، بنهب مراسل تلفزيوني يمني ورفاقه بعد اطلاق النار عليهم في الصحراء. وأفادت مصادر ل " المشهد اليمني " بتعرض مراسل قناة عدن الفضائية،
المزيد ...
السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر وعبر حسابه بتويتر يسخر من خطابات عبدالملك الحوثي زعيم الحوثيين التي تزعم عدائها لأمريكا وإسرائيل. فقد قال السفير السعودي لدى
المزيد ...
كشف موقع علمي أميركي أنه تم بيع ما لايقل عن 100 قطعة أثرية تم تهريبها من اليمن في مزادات مقابل مبلغ مليون دولار اميركي في أميركا وأوربا والامارات منذ عام 2011م. وذكر
المزيد ...
أختيار المحرر
في عهد سالمين والحمدي ..تعاون مبكر بين تلفزيوني عدن وصنـعاء "تعرف على مكافأة فريق عدن الفني"
6 دول في العالم لا تمتلك مطارات.. تعرف إليها
التطبيق الاخباري "اليمن الآن" يتجاوز 10 الف مستخدم خلال ايام (رابط التحميل)
اهم النصائح للحفاظ على التركيز والطاقة خلال الصيام
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
العاشق الكذاب يفرح بالتهم .. لن تجد إيران وكيلاً بغباء وصلافة الحوثيين لتنسب إليهم أعمالاً تتجاوز قدراتهم
ظل جنوب اليمن يعاني من تراكم ثقافة الاقصاء واحتكار التمثيل والسلطة، ومازال البعض يستجر ذات الثقافة القادمة
أثناء زيارتنا لصعدة عام ٢٠١٢ضمن وفد التحضير لمؤتمر الحوار الوطني ، وكنا قد انتقلنا من مبنى إلى مبنى حتى
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
  اليمن الجنوبي بطبيعته متنوع سياسياً وجغرافياً واجتماعياً وثقافياً، حتى على مستوى العادات والتقاليد
اتبعنا على فيسبوك