من نحن | اتصل بنا | الاثنين 10 ديسمبر 2018 11:40 مساءً

الأخبار

 

«بريطانيا» تعترف بتقديم تنازلات للحوثيين وتكشف عن مشروع «قرار جديد» سيطرح في مجلس الأمن

الخميس 06 ديسمبر 2018 01:40 صباحاً

كشف وزير الخارجية البريطاني جريمي هانت عن مسودة مشروع جديد ستطرحه بلاده للتصويت في الأمم المتحدة لوقف اطلاق النار في اليمن بعد ان نجحت الولايات المتحدة الأمريكية في عرقلة وإفشال المشروع السابق الذي قدمته بريطانيا للأمم المتحدة.

وبحسب صحيفة «الجارديان» البريطانية فإن وزير خارجية بريطانيا وبضغط من وزير خارجية الظل ايميلي ثورنبيري اعترف بأن «بريطانيا قدمت تنازلات فيما يتعلق بمسودة القرار السابق والذي طرحته بلاده وتم عرقلته».

وقال «أؤكد بأن النص السابق لمسودة مشروع القرار والنص الحالي يشيران بشكل واضح إلى القانون الإنساني الدولي، وخلال الطرح هل قمنا بتقديم تنازلات للسعودية؟؟ هل قمنا بتقديم تنازلات للحوثيين ؟؟ نعم لقد فعلنا!!».

واستطرد قائلا «إن ثمرة انتهاجنا هذه الدبلوماسية هي انعقاد جولة المحادثات الحالية هذا الأسبوع».

ومن المرجح أن يطرح مشروع القرار الجديد من قبل بريطانيا بعد انتهاء محادثات السلام اليمنية التي من المقرر أن تبدأ في العاصمة السويدية استوكهولم خلال اليومين القادمين.

 

 

 
المزيد في الأخبار
أكد سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن اليوم الأحد 09 ديسمبر 2018م أن قرار مجلس الأمن رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية من خلال تمكين الدولة
المزيد ...
انتهى، مساء الأحد 9 ديسمبر/كانون الأول، الاجتماع الأول للجنة تسليم الأسرى من قبل وفدي الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي في مشاورات السويد ضمن خطة إجراءات بناء
المزيد ...
أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، مساء اليوم الأحد، أنه تم إصدار 17 تصريحا لسفن متوجهة لليمن تحمل مواد غذائية ومشتقات نفطية. كما أكد أن ميليشيات الحوثي تتعمد تأخير
المزيد ...
نفت إيران، اليوم الأحد، أن تكون قد تقدمت بطلب للمشاركة في مشاورات السلام بين أطراف الصراع اليمنية والجارية حالياً في السويد منذ الخميس الماضي. وقال المتحدث باسم
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك