من نحن | اتصل بنا | الاثنين 10 ديسمبر 2018 08:30 مساءً

الأخبار

 

المولد النبوي ذريعة حوثية جديدة لنهب الاموال وتهديدات بالقوة لمن يرفض

الاثنين 19 نوفمبر 2018 06:40 مساءً

 

كشف مصدر مقرب من الحوثيين في صنعاء أن الاحتفال بالمولد النبوي الذي يحرص الحوثيون على إقامته بكل المحافظات التي يسيطرون عليها تحول إلى جباية أموال.
ونقلت صحيفة لـ«الوطن» عن المصدر، إن الحوثيين يعملون على جمع الأموال بكافة الوسائل وتحت مسميات مختلفة لدعم التمرد، مضيفا أن الميليشيات الحوثية عطلت كافة المصالح العامة المتعلقة بحياة المواطنين في عدد من المحافظات منذ مطلع الأسبوع الماضي في مواقع سيطرتهم وقاموا بفرض رسوم للاحتفالات بالمولد النبوي.
وأشار المصدرإلى أن الحوثيين فرضوا مبالغ متفاوته بين أطياف المجتمع من أجل جمع أكبر مبالغ خلال هذه الاحتفالية، مما أوجد حالة تذمر كبيرة بين أوساط اليمنيين، خاصة وأن ظروفهم المعيشية تزداد صعوبة يوما بعد يوم، إضافة الى انقطاع الرواتب التي سيطر الحوثيون عليها، وكذلك ارتفاع أسعار الغاز وكل موارد الحياة في تلك المناطق.
وذكر المصدر أن الحوثيين في كل مناسبة احتفالية، يدعون إليها، يكون هدفهم الرئيسي هو جمع الأموال من البسطاء والناس بالقوة الجبرية والاكراه، مبينا أن هناك توجيهات صدرت من وقت مبكر إلى مشايخ وعقال وأعيان وشخصيات اجتماعية وأعضاء مجالس محلية وخطباء المساجد والأكاديميين والوجهاء بالدعوة للحشد والحضور في عدة مواقع حددها الحوثيون لإقامة هذه الفعالية وجمع أكبر عداد من المواطنين ومشاركتهم بالقوة لما يسمى دعم المجهود الحربي.
ولفت المصدر إلى قيام الحوثيين بتحديد عدة مواقع لهذه المناسبة منها صالة ريتاج أمام وزارة الخارجية في صنعاء والحوبان في محافظة تعز والعاصمة صنعاء، مشيرا إلى تعمد الحوثيين تمديد الاحتفالية لعدة أيام في مواقع سيطرتهم من أجل جلب أكبر مبالغ مالية من اليمنيين.
وبين المصدر أن هناك تهديدات قوية ضد كل من يخالف الحوثيين أو يرفض دعم ما يسمى المجهود الحربي، أو يتهرب من دفع المال لدعم الفعاليات، موضحا أن الحوثيين قاموا بإغلاق عدد من المنافذ والمواقع تحسبا لهروب المواطنين من دفع تلك الأموال التي لا يملكونها.
وكشف أن الحوثيين أبلغوا المشرفين على هذه الفعاليات التابعين لهم بأن من لم يستطع دفع المال، وبعد التأكد من عجزه عن ذلك، يتم التعويض عن المبالغ النقدية بأشياء عينية أخرى من ضمنها المواشي والعقارات والأجهزة المنزلية، في خطوة تعني أنه لا إعفاء لأحد من تلك الجبايات، التي سيجني الحوثيون منها مبالغ مالية ضخمة يتم تقسيمها فيما بين القيادات الحوثية.
وقال المصدر إن هذا الأسلوب من ضمن انتهاكات وممارسات الحوثيين المتكررة ضد المواطنين والحيل لنهب المزيد من الأموال، مؤكدا أن المواطنين بلغ بهم الصبر حدوده، وهناك موجة غضب جماعية من استمرار الحوثيين في نهب أموالهم بعد أن أفلس الحوثيون كل الوزارات ونهبوا كل الثروات.

 

 
المزيد في الأخبار
  اقرت السلطات القضائية بمحافظة اب يوم الاحد تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة الاء الحميري. وقال مصدر قضائي لصحيفة "عدن الغد" ان السلطات اقرت تنفيذ حكم الاعدام وسط
المزيد ...
أعلن وفد جماعة الحوثي المشارك في مشاورات السويد عن رفضه القاطع لأي مقترح حول الرحلات الجوية إلى أي مطار غير مطار صنعاء الدولي. وقال حميد عاصم عضو وفد الحوثي في
المزيد ...
  قال المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن السفير محمد آل جابر: أن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن تهدف إلى رفع المعاناة
المزيد ...
أكد مسؤول في الخارجية الأميركية على ضرورة ألا يكون اليمن مصدرا لأي تهديد مدعوم من إيران، يستهدف السعودية والإمارات.وقال نائب مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك