من نحن | اتصل بنا | الاثنين 10 ديسمبر 2018 09:30 مساءً

رياضة

 

قبيل نهاية 2018.. حرب الأهداف تشتعل بين ميسي ورونالدو

الخميس 15 نوفمبر 2018 03:15 صباحاً

قبل أسابيع قليلة على نهاية العام الجاري، تحتدم المنافسة بين أبرز نجمي كرة على مستوى العالم، كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، للظفر بلقب هداف أوروبا في 2018.
ومع ضيق الفارق بين مهاجم برشلونة الإسباني ونظيره لاعب يوفنتوس الإيطالي، لا يزال الصراع على لقب هذا العام مفتوحا بين اللاعبين، اللذين سيطرا على جوائز كرة القدم لعقد كامل.

ففي حين يمتلك ميسي في جعبته 40 هدفا حتى الآن هذا العام، فإن رونالدو يحتفظ برصيد 37 هدفا، ويعول الاثنان على ما تبقى لهما من مباريات حتى نهاية 2018.

ولا تزال أمام رونالدو 9 مباريات متبقية، في مقابل 8 لقاءات لميسي حتى نهاية 2018، الأمر الذي سيشعل المنافسة بين اللاعبين خلال ما تبقى من العام.

ومنذ عام 2008، يحتكر الثنائي أهم جوائز كرة القدم في العالم، لكن النجم الكرواتي لوكا مودريتش نجح في كسر هذا الجمود مؤخرا، عندما توج بلقب أفضل لاعب في العالم الذي يقدمه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ويتنافس رونالدو وميسي أيضا على لقب الكرة الذهبية الذي تمنحه مجلة "فرانس فوتبول"، حيث سيعلن عن الاسم المتوج في ديسمبر المقبل.

 

 

 
المزيد في رياضة
وضع أرسنال الإنجليزي خطة قد تصدم جماهير الفريق، حيث يسعى لبيع لاعب وسطه الألماني مسعود أوزيل خلال موسم الانتقالات الشتوية في يناير المقبل، حسب تقارير صحفية
المزيد ...
هز غاريث بيل الشباك بعد صيام 3 أشهر في الدوري الإسباني، ليمنح ريال مدريد فوزا صعبا 1-صفر على مستضيفه ويسكا متذيل الترتيب، الأحد، ويعود إلى المربع الذهبي على حساب
المزيد ...
سجل البلجيكي الدولي السابق كيفن ميرالاس هدفا في الدقيقة الـ6 من الوقت بدل الضائع لينتزع تعادلا صعبا لفريقه فيورنتينا مع مضيفه ساسولو 3-3 في مباراة أنهاها كل فريق
المزيد ...
كشف النجم الإنجليزي الدولي السابق ريو فيرديناند لأول مرة، عن قصة "مرعبة" كادت فيها طائرة تقل لاعبي "الجيل الذهبي" لمنتخب "الأسود الثلاثة" أن تتحطم.وفي حديثه مع صحيفة
المزيد ...

أختيار المحرر
زفاف أسطوري هندي.. 100 طائرة لنقل المدعوين!
قرية "للنساء فقط" شمالي سوريا
عرب لغتهم الأم ليست العربية ويخشون عليها من الاندثار
الذكرى الـ71 لقرار تقسيم فلسطين: تسلسل زمني للأحداث
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك