من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 03:30 صباحاً

رياضة

 

"إهانة الحكم" تكلف مدافع ميلان كثيرا

الخميس 08 نوفمبر 2018 07:45 مساءً

عاقبت لجنة الانضباط بالاتحاد الإيطالي لكرة القدم، مدافع ميلان أندريا كونتي، بسبب إهانة الحكم في لقاء فريق شباب ميلان أمام كييفو فيرونا.
كما عوقب باولو مالديني، مدير النادي الذي قضى 25 عاما مع الفريق، بالإيقاف لمدة أسبوع واحد، بسبب إهانة الحكم بعد مباراة كييفو.

وكان كونتي البالغ من العمر 24 عاما يخوض مباراته الأولى على كل المستويات منذ أغسطس الماضي، بعد تعافيه من إصابة في الركبة.

وقالت لجنة الانضباط، إن كونتي "وجد الحكم في غرفته في نهاية المباراة ومنعه من إغلاف الباب بضرب الباب بقبضتيه. في الوقت ذاته صرخ بكلمات مسيئة للحكم".

ونقلت رويترز عن البيان، إن مالديني "دخل غرفة الحكام دون إذن ووجه تعليقات عنيفة ضده".

وحقق مالديني رقما قياسيا بخوض 647 مباراة في الكالتشيو الإيطالي، قبل الاعتزال وعمره 40 عاما في 2009.

ويملك مالديني رقما قياسيا مع النادي بخوض 902 مباراة في كل المسابقات، وأحرز لقب الدوري سبع مرات ولقب كأس أوروبا أو دوري أبطال أوروبا خمس مرات.

 

 

 
المزيد في رياضة
رغم كون ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني الأول، فإن وجود اللاعب الأرجنتيني الفذ في صفوف الفريق الكتالوني، قد يكون عنصرا طاردا لنجوم كرة القدم.وتثبت هذه النظرية
المزيد ...
أعلنت صحيفة "ماركا" الإسبانية نتائج استفتائها المفتوح للقراء، الذي شارك به أكثر من 4 ملايين مصوت، لاختيار أفضل جمهور لفريق كرة قدم في العالم.وكشفت النتائج عن احتلال
المزيد ...
كشف شقيق النجم ساديو ماني، مهاجم ليفربول الإنجليزي، السبب وراء دخول اللاعب في نوبة بكاء حادة، بعد انتهاء مباراة منتخب بلاده السنغال أمام غينيا الاستوائية، وهاجم
المزيد ...
بعد أعوام من الأرقام القياسية والجوائز مع نادي ريال مدريد الإسباني، ما زال بإمكان نجم الكرة البرتغالي كريستيانو رونالدو، تحقيق أرقام قياسية في أول موسم له مع فريقه
المزيد ...

أختيار المحرر
المخابرات الأمريكية سي آي أي "تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي"
بيع "حمام السباحة".. أغلى لوحة لفنان على قيد الحياة مقابل 90.3 مليون دولار
ما العمر المثالي لحمل المرأة؟ دراسة تكشف "الفترة الذهبية"
حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك