من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 03:15 صباحاً

رياضة

 

هكذا تحول مبابي من ريال مدريد إلى سان جرمان

الخميس 08 نوفمبر 2018 07:15 مساءً

كشفت تسريبات جديدة عن قيمة العرض الذي قدمه ريال مدريد، من أجل التعاقد مع المهاجم الفرنسي كيليان مبابي من صفوف موناكو، في صيف عام 2017. لكن الأهم من ذلك ما ورد في التسريبات حول هوية الشخص الذي أفشل الصفقة.
ووفا للتسريبات، فقد وافق نادي موناكو على العرض المغري الذي قدمه النادي الملكي للظفر بخدمات مبامبي، البالغ 180 مليون يورو.

وبموجب الاتفاق، كان سيدفع النادي الملكي الضرائب الإسبانية على الصفقة التي بلغت في ذلك الوقت 34 مليونا، وهو ما يعني أن قيمة الصفقة كاملة 214 مليون يورو.

وذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية واسعة الانتشار، أن والد النجم الفرنسي كان هو السبب المباشر في عدم انتقال كيليان مبامي من موناكو إلى مدريد.

وبالرغم من العرض المدريدي المغري، إلا أن والد مبامبي كان قلقا بشأن منافسة نجله في "سانتياغو برنابيو"، حيث يتواجد كريم بنزيما، وغاريث بيل إلى جانب كريستيانو رونالدو في هجوم النادي الملكي حينها. وهو ما شكل نقطة التحول من ريال مدريد إلى باريس سان جرمان.

 

 

 
المزيد في رياضة
أعلنت صحيفة "ماركا" الإسبانية نتائج استفتائها المفتوح للقراء، الذي شارك به أكثر من 4 ملايين مصوت، لاختيار أفضل جمهور لفريق كرة قدم في العالم.وكشفت النتائج عن احتلال
المزيد ...
كشف شقيق النجم ساديو ماني، مهاجم ليفربول الإنجليزي، السبب وراء دخول اللاعب في نوبة بكاء حادة، بعد انتهاء مباراة منتخب بلاده السنغال أمام غينيا الاستوائية، وهاجم
المزيد ...
بعد أعوام من الأرقام القياسية والجوائز مع نادي ريال مدريد الإسباني، ما زال بإمكان نجم الكرة البرتغالي كريستيانو رونالدو، تحقيق أرقام قياسية في أول موسم له مع فريقه
المزيد ...
ضيّع مهاجم منتخب ليسوتو واحدا من أغرب الأهداف في تاريخ المستديرة، خلال مباراة منتخب بلاده أمام تنزانيا، في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا
المزيد ...

أختيار المحرر
المخابرات الأمريكية سي آي أي "تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشقجي"
بيع "حمام السباحة".. أغلى لوحة لفنان على قيد الحياة مقابل 90.3 مليون دولار
ما العمر المثالي لحمل المرأة؟ دراسة تكشف "الفترة الذهبية"
حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك