من نحن | اتصل بنا | الاثنين 12 نوفمبر 2018 10:45 مساءً

اخبار وتقارير

 

المحلل السياسي والامني السعودي "آل مرعي" يعتزل السياسة ومواقع التواصل

- المصدر: مواقع الاثنين 22 أكتوبر 2018 02:22 صباحاً

 أعلن المحلل العسكري السعودي إبراهيم آل مرعي عن اعتزاله للعمل السياسي ومواقع التواصل الاجتماعي لمدة سنتين.


وقال آل مرعي في تغريدة له على تويتر “بعد استخارة، وتقدير موقف خاص، وبمحض إرادتي أبتعد عن الاعلام (المرئي، والمسموع، والمقروء، ووسائل التواصل، والمؤتمرات، والندوات، والدورات، والمحاضرات) لمدة سنتين من الآن (تزيد ولا تنقص)”

وبرر آل مرعي قراره بالتفرغ لدراسته ورسالته وبحوثه ولأسرته الصغيرة، و قال “نلتقي بعد ذلك إن أحيانا وأحياكم الله “.

وانتقد متابعوا آل مرعي قراره المفاجئ واعتبره هروب وتخلي عن السعودية في وقت تحتاج فيه للجميع للوقوف أمام الحملات التي تريد تشويهها.

ويأتي قرار ال مرعي بعد إعفاء السلطات السعودية سعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي وأحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات وعدد من الضباط من مناصبهم على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي .

 

 
المزيد في اخبار وتقارير
كشف مصدر مقرب من الأسرة الحاكمة في المملكة السعودية عن اسم ولي العهد الجديدالذي سيخلف محمد ابن سلمان بعد الإطاحة  إن لم يتنحى طواعية مع حفظ ماء وجهه
المزيد ...
 تحدّث صلاح نجل الصحافي السعودي الراحل جمال خاشقجي لأول مرة عن اللقاء الذي جمعه بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي قدّم له العزاء إلى جانب الملك سلمان
المزيد ...
فازت امرأتان من أصول عربية بمقعدين في مجلس النواب، وأصبحتا أول مسلمتين تدخلان الكونغرس.  ففي ميشيغان، فازت الأميركية من أصول فلسطينية رشيدة طليب (42 عاما) بمقعد في
المزيد ...
كشف المحلل والخبير العسكري العميد ركن محمد جسار، الاثنين 5 نوفمبر/تشرين الثاني، عن «سر التحول في الموقف الأمريكي من الحكومة الشرعية، وتعاطفهم مع الانقلابيين
المزيد ...

أختيار المحرر
حضرموت تستعد لمفاجاة البحسني يوم 15 نوفمبر
شاهد الشجاعة النادرة : هكذا تسلق ابطال جيش الشرعية جبل ناصة الاستراتيجي وفاجئوا الحوثيين
الاسرة الحاكمة في السعودية تكشف عن ولي العهد الجديد القادم نحو عرش المملكة (تفاصيل مايجري من مفاوضات)
شاهد .. خارطة السيطرة على اليمن بين الشرعية والانقلاب
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك