من نحن | اتصل بنا | الاثنين 22 أكتوبر 2018 10:01 صباحاً

الأخبار

 

أين ذهبت كل تلك الأموال..«التحالف» يعلن فاتورة مساعداته لليمن خلال سنوات الحرب!

الخميس 11 أكتوبر 2018 07:55 صباحاً

قال المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، تركي المالكي، أن «جهود المملكة مستمرة في دعم الاقتصاد اليمني، حيث قدمت المملكة لليمن في عام 2014 مبلغا وقدره 1 مليار دولار (3.75 مليار ريال) للبنك المركزي اليمني».
وأوضح المالكي في تصريحات صحافية، الثلاثاء، ان المملكة قدمت ايصا ضمن العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن في بداية يناير عام 2018 نحو 2 مليار دولار (7.5 مليار ريال) للبنك المركزي لدعم الاقتصاد اليمني، وكذلك المحافظة على العملة اليمنية.
ولفت إلى أن دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي قدم 200 مليون دولار كمنحة للبنك المركزي للمحافظة على قيمة الريال اليمني ودعم اقتصاده.
وأكد أن «جميع دول التحالف قدمت من عام 2015 حتى الآن 11.18 مليار دولار (41.92 مليار ريال سعودي) للشعب اليمني».

 

 

 
المزيد في الأخبار
قال وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي حضرموت و الصحراء عصام حبريش الكثيري أن كلية الطب بجامعة سيئون سيتم افتتاحها رسميا بعد قرابة الشهر بعد عمل دؤوب و مستمر من
المزيد ...
أكد وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس ، حرص الحكومة اليمنية على وضع وتنفيذ سياسات تضمن لجميع ابناء اليمن الالتحاق بالمدارس..مشيراً الى ان الحكومة وضعت
المزيد ...
أكد وزير التربية والتعليم في الحكومة اليمنية الدكتور عبدالله لملس، حرص الحكومة اليمنية على وضع وتنفيذ سياسات تضمن لجميع أبناء اليمن الالتحاق بالمدارس، مشيراً إلى
المزيد ...
  الهجرة الى امريكا حلم يراود الملايين من الشباب حول العالم، وفي القلب منهم الشباب العربي واليمني، الذين يرون في الولايات المتحدة أرض الأحلام والفرص. وتتيح
المزيد ...

أختيار المحرر
إنتاج أول نموذج لمحرك صاروخ "سويوز-5" الفضائي
فضيحة من العيار الثقيل.. مغن أمريكي ينشر فيديو لـ"ميلانيا ترامب" ترقص عارية في البيت الأبيض ( 18)
وزيرة إسرائيلية ترافق رياضييها إلى الإمارات
شاهد : حادث أثار ذعر السعوديين.. العثور على جثة مربوطة بسرير في منتصف طريق بأبها (فيديو صور)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك