من نحن | اتصل بنا | الجمعة 16 نوفمبر 2018 11:26 صباحاً

رياضة

 

استفزاز متعمد لرونالدو من فاتنة إيطالية "مؤذية"

الجمعة 14 سبتمبر 2018 10:50 مساءً

تعرض كريستيانو رونالدو لاستفزاز يبدو متعمدا من عارضة الأزياء الفاتنة ميليسا ساتا، قبيل لقاء يوفنتوس وساسولو المقرر الأحد، في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي.
وفي مقابلة صحفية، قالت ميليسا زوجة نجم ساسولو الغاني كيفن برنس بواتينغ معلقة على اللقاء: "من كريستيانو؟" كي تبدو أنها لا تعرف أفضل لاعب في العالم.

وأضافت العارضة صاحبة الـ32 عاما: "أنا سأرى بواتينغ فقط" خلال اللقاء، رغم اعترافها بأن زوجها يقول إن رونالدو أفضل لاعب في العالم.

وتصدرت ميليسا عناوين الصحف قبل سنوات، عندما صرحت بأن سبب إصابة بواتنغ في الفخذ، حين كان يلعب لميلان الإيطالي، هو إفراطه في ممارسة الجنس معها.

ولا يزال رونالدو (33 عاما) يكافح من أجل تسجيل أول أهدافه في الدوري الإيطالي، بعد انتقاله هذا الصيف من ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس بنحو 100 مليون يورو.

 

 

 
المزيد في رياضة
أصيب 40 شخصا هم 18 شرطيا و22 مشجعا، في أحداث عنف أعقبت مباراة كرة قدم في الجزائر، الثلاثاء، حسبما أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، الأربعاء.وقالت المديرية في بيان
المزيد ...
أعلن لاعب الأهلي المصري وليد سليمان اعتزال اللعب دوليا، بعد حالة من الجدل صاحبت تجاهل الأجهزة الفنية لمنتخب مصر له منذ نحو عامين.وكتب سليمان على حسابه بموقع
المزيد ...
قبل أسابيع قليلة على نهاية العام الجاري، تحتدم المنافسة بين أبرز نجمي كرة على مستوى العالم، كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، للظفر بلقب هداف أوروبا في 2018.ومع ضيق
المزيد ...
أعلن نادي فولهام الإنجليزي، الأربعاء، تعيين الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري مدربا له وإقالة الصربي سلافيشا يوكانوفيتش.ويقدم فولهام موسما مخيبا، إذ فاز مرة يتيمة
المزيد ...

أختيار المحرر
شاهد الصورة المرعبة : الافعى القرناء تظهر بالضالع
بيليه.. هدف ميسي التالي
القوة "الخفية" للثوم.. من طرد البعوض إلى مكافحة السرطان
بالصور .. وحوش لا ترحم.. أقوى 5 دبابات في العالم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك