من نحن | اتصل بنا | الجمعة 16 نوفمبر 2018 11:26 صباحاً

الأخبار

 

مصدر عسكري: الإعلان الأهم قريباً من صعدة!

الجمعة 14 سبتمبر 2018 07:10 صباحاً


في إطار زخم الانتصارات المستمر، حققت القوات الحكومية اليوم الخميس تقدماً عسكرياً في جبهة باقم بمحافظة صعدة، معقل الحوثيين (شمالي اليمن)، إثر معارك عنيفة ضد مسلحي جماعة الحوثيين.

وقال مصدر عسكري لـ (المشهد اليمني)، إن قوات الجيش أحرز تقدماً ميدانياً ملحوظاً في اتجاه مركز باقم، وسط تهاوي لمواقع وعناصر الحوثيين الذين تكبدوا خسائر كبيرة.

وأكد بأن القوات الحكومية وصلت مشارف مركز باقم، لافتاً إلى أن إعلان السيطرة عليها بات قريباً.

من جهته قال مصدر في اللواء الخامس أن «أبطال اللواء يخوضون معركة تحرير باقم بقيادة العميد صالح قروش الذين باشر مهامه اليوم بعد تعافيه من حادث مروري تعرض له، ويتقدم صفوف المقاتلين الذين يتحلون بمعنويات عالية لتطهير المنطقة من عصابات الحوثي المدعومة من إيران».

 

 
المزيد في الأخبار
    الى كل ابنآء مديرية  دمت الاحرار بشكل عام واهالي المدينة وضواحيها بشكل خاص   تبعث إليكم قيادة الجيش الوطني سلامها مهدية لكم هذا النصر الجمهوري والذي
المزيد ...
  كتب / توفيق رفيق القسيمي   قد نسميها المقرنة وتسمى بالخليج أم جنيب وذلك كونها تتحرك بشكل كامل حيث يتقدم رأسها وذيلها بشكل مستوي أي تمشي على جنبها .. والبعض
المزيد ...
  توفي وزير العدل في الحكومة الشرعية اليمنية يوم الجمعة.    وقالت مصادر طبية بعدن لصحيفة عدن الغد ان القاضي جمال محمد عمر توفي اثر ازمة صحية مفاجئة.
المزيد ...
  أعلنت السعودية والإمارات والولايات المتحدة وبريطانيا، اتخاذ سلسلة خطوات من أجل دعم اقتصاد اليمن وعملته المحلية، ودعت المجتمع الدولي إلى مساعدة البلد الغارق
المزيد ...

أختيار المحرر
شاهد الصورة المرعبة : الافعى القرناء تظهر بالضالع
بيليه.. هدف ميسي التالي
القوة "الخفية" للثوم.. من طرد البعوض إلى مكافحة السرطان
بالصور .. وحوش لا ترحم.. أقوى 5 دبابات في العالم
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  - بسقوط الريال تكون قلعة من قلاع الصمود الوطني قد سقطت ، ويكون الانقلابيون بذلك قد استكملوا إغلاق الحلقة
  ثمة من يقسو جاهلا او متعمدا على الاتحاد اليمني لكرة القدم، فيتحدث ربما بعاطفة او خبث، وقد تكون غشامة، عن
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة .  لا يستطيع أمثال هؤلاء
    للقراءة أهميتها في حياة المجتمعات، فبها وحدها تملك مفاتيح المعرفة وتقف على تجارب الآخرين
لا يريدون للحوثي الهزيمة الكاملة لذا يختلقون له الأعذار والمبررات التي لن يكون آخرها ما أعلنه السيد
اتبعنا على فيسبوك